دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق فالثلث الأخير من الليل يعتبر من أفضل الأوقات التي يكون فيها الدعاء مستجاب والتقرب والتضرع إلى الله في هذا الوقت جيد لأن الله يحب العبد الذي يستيقظ من نومه ويقطع وقت راحته ليصلي ويدعو الله وسيكون موضوعنا اليوم عن دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق.

قد يهمك: 

دعاء يبطل السحر عنك وعن اهل بيتك

أهمية دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

أهمية دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق
أهمية دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

ـ حيث يعد وقت الليل بأكمله من أفضل الأوقات لعبادة الله عز وجل، فالثلث الأخير من الليل هو الوقت المناسب والأمثل ليختلي الإنسان بربه وحدهم.

ـ  ويكون من أجل الدعاء إلى الله والتوسل له يقوم بتوحيد الله وذكره وحمده على النعم العديدة التي أنعم الله عليه بها ،والدعاء بالرزق الوفير.

ـ ولهذا السبب يحبذ علماء الدين الإسلامي وجميع المسلمين وكل من أراد الدعاء لله عز وجل التضرع والتقرب لله في هذا الوقت.

ـ وهذا ليحصل على ما يتمنى عن طريق التهجد وقيام الليل ويدعون الله في هذا الوقت.

ـ ويعتبر هذا التوقيت بالخصوص أفضل وقت للمسلم حتى يتقرب إلى الله سبحانه وتعالى.

تعرف على: 

دعاء تحصين النفس والاهل من العين والحسد

لماذا يفضل دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

لماذا يفضل دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق
لماذا يفضل دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

لدعاء الثلث الأخير من الليل فضل عظيم وهناك الكثير من الأحاديث والأيات القرأنية التي تؤكد هذا الفضل نذكر منها:

– يقول الله تعالى: “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ” صدق الله العظيم، وتوضح الأية الكريمة أهمية الدعاء من أجل التقرب من الله عز وجل.

ـ عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (يَنْزِلُ ربُّنا تباركَ وتعالى كلَّ ليلةٍ إلى السماءِ الدنيا، حينَ يَبْقَى ثُلُثُ الليلِ الآخرِ، يقولُ: من يَدعوني فأَستجيبُ لهُ، من يَسْأَلُنِي فأُعْطِيهِ، من يَستغفرني فأَغْفِرُ لهُ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ـ عن جابر رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (إنَّ في الليلِ لَساعةٌ، لا يوافقُها رجلٌ مسلمٌ يسأل اللهَ خيرًا من أمرِ الدنيا والآخرةِ، إلا أعطاه إياه، وذلك كلَّ ليلةٍ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم [صحيح مسلم].

قد يهمك: 

دعاء للطلاب والطالبات والمقبلين على الامتحانات

أفضل دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

أفضل دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق
أفضل دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

يوجد الكثير من الأدعية التي من الممكن الدعاء بها في الثلث الأخير من الليل لجلب الرزق والتي أمرنا الرسول عليه الصلاة والسلام بالدعاء بها نذكر منها:

– اللهُمّ إني أعوذُ بكَ منَ الهمِّ والحزَنِ، وأعوذُ بكَ منَ العجزِ والكسلِ، وأعوذُ بكَ منَ الجُبنِ والبخلِ، وأعوذُ بكَ مِن غلبةِ الدَّينِ وقهرِ الرجالِ.

– اللهم أنت أرحم الراحمين وأنت أكرم الأكرمين وأنت رب العالمين، نسألك الفتح والتيسير والهداية والإعانة والكرم والمدد والعون والاعتماد والسند كما نسألك الصحة والرزق وكل ما فيه خير.

– اللَّهمَّ اكفني بِحلالِكَ عن حرامِكَ، وأغنِني بِفَضلِكَ عَمن سواكَ.

– اللَّهمَّ ربَّ السَّماواتِ وربَّ الأرضِ، وربَّ كلِّ شيءٍ، فالقَ الحبِّ والنَّوَى، مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ، أعِذْني من شرِّ كلِّ ذي شرٍّ، أنت آخِذٌ بناصيتِه، أنت الأوَّلُ فليس قبلك شيءٌ، وأنت الباطنُ فليس دونك شيءٌ، وأنت الظَّاهرُ فليس فوقك شيءٌ، اقْضِ عنِّي الدَّينَ وأغْنِني من الفقرِ.

– اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ .

– ضاقت المذاهب إلا إليك، وخابت الآمال إلا لديك، وانقطع الرجاء إلا منك، وبطل التوكل إلا عليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك.

ماهي أسباب توسع الرزق

فبعد أن تعرفت على أفضل دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق وسبب تحديد هذا التوقيت فإليك بعض من الأسباب التي تجعل رزقك وفير والبركة في الرزق أفضل من مقدار الرزق نفسه ومن ضمن هذه الأسباب مايلي:

ـ في حال كان المسلم يستغفر الله عز وجل في كافة الأوقات، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى يغفر كافة الذنوب.

ـ كما أن الله تبارك وتعالى يحب العبد الذي يكثر من الإستغفار.

ـ كما أن هناك العديد من علماء الدين الإسلامي والمشايخ الذين ينصحون المؤمن بقراءة القرآن الكريم في أي مكان وفي أي وقت وخاصا في وقت الثلث الأخير من الليل وبالأخص وقت صلاة الفجر.

ـ كما يجب على المؤمن الذي يريد أن يوسع الله رزقه قراءة السور الخاصة بجلب الرزق. وعلى سبيل المثال لا الحصر (سورة الواقعة وسورة قريش).

ـ  كما يجب على الشخص الذي يدعو بأن يخلص النية لله عزوجل.

ـ  كما يحب الله عز وجل من العبد أن يلح في الدعاء فالله يحب العبد اللحوح.

ماهي أوقات الدعاء المستجاب ؟

فإذا أردت عزيزي القاريء دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق فهناك أوقات أخرى للدعاء غير الثلث الأخير من الليل ويكون الدعاء مجابا وهي كالأتي:

ـ القيام في الثلث الأخير من الليل.

ـ التهجد لله عزوجل في ليلة القدر في شهر رمضان المبارك.

ـ الدعاء لله في الفترة بين الأذان والإقامة.

ـ وأيضا دعاء الله أثناء هطول المطر.

ـ عند سجود العبد لله عزوجل عند أداء الصلاة.

أهم شروط الدعاء لله عزوجل

ـ فمن الواجب ألا يكون الدعاء بشكل عشوائي، فلابد من وجود سبب واضحا للدعاء.

ـ  بالطبع لابد من أن يكون الدعاء لله سبحانه وتعالى وحده ولا سواه، بأن يدعو العبد ربه بأسمائه الحسنى التي علمنا الله إياها.

ـ  كما أنه مرفوض بشكل قطعي الدعاء بالأموات كما يحدث عند العديد من الأشخاص، فهذا الأمر محرم للشريعة الإسلامية.

ـ عند الدعاء لله لايوجد وسيط بين العبد وبين الله سبحانه وتعالى، فالله أقرب إلى العبد من نفسه وأقرب له من حبل الوريد فعند دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق يكون العبد مختلي بربه.

ـ كما يجب أن يكون الدعاء خارجا من قلب الإنسان وهذا يعني أن يكون الإنسان في حالة من الخشوع والخشية من عظمة الله عز وجل.

ـ يجب على العبد عند الدعاء لله أن يكون على ثقة بالله عز وجل ويحسن العبد الظن بالله.

ـ  كما يفضل عند دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق لله عزوجل أن يقوم الشخص في الأول بالدعاء لنفسه ثم يقوم بالدعاء للأهل والأصدقاء، ثم الدعاء لسائر المسلمين.

دعاء الثلث الأخير من الليل لقضاء الحاجة

ـ اللّهم أنت القادر على تيسير عُسّري، ربّ أرحم، من عظم مرضه، وعزّ شقاؤه، وكثُر داؤه، وقلّ دواؤه، وأنت ملجأه ورجاؤه وغوته.

– لا إله إلا الله، الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل اثم، اللهم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين”.

– لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ.

– اللهمَّ إني أسالُك بأنَّ لك الحمدُ، لا إله إلَّا أنتَ وحدَك لا شريكَ لك، المنّانُ، يا بديعَ السماواتِ والأرضِ، يا ذا الجلالِ والإكرامِ، يا حيُّ يا قيومُ، إني أسالكَ الجنة، وأعوذُ بك من النارِ.

– اللهمَّ إني عبدُك وابنُ عبدِك وابنُ أَمَتِك ناصيتي بيدِك ماضٍ فيَّ حكمُك عَدْلٌ فيَّ قضاؤُك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أو أنزلتَه في كتابِك أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزْني وذَهابَ هَمِّي.