مكونات الخطة التسويقية

مكونات الخطة التسويقية هي من أهم الأمور اللازمة من أجل تحديد الأهداف اللازمة لنجاح شركة أو مؤسسة أو مشروع وبالتالي لابد من عمل جدوى لدراسة مكونات الخطة التسويقية التي تعتبر واجهة ونافذة نجاح لمساعدة الشركة على المنافسة والازدهار والتقدم بها للأمام من حيث زيادة أرباحها والوصول لأكبر قدر من عملائها لذلك تسعى كل شركة أو مؤسسة أو منظمة تسويقية في البداية على وضع عناصر ومكونات الخطة التسويقية.

تعرف على: 

افضل طرق تسويق الملابس

مكونات الخطة التسويقية بالتفصيل

مكونات الخطة التسويقية بالتفصيل
مكونات الخطة التسويقية بالتفصيل

نجد أنه باختصار أن مكونات الخطة التسويقية تضم شرح كل الخطوات اللازمة لتحقيق كل ما يلزم من أجل الفوز في الأسواق التنافسية مع الشركات وبعضها أو المؤسسات أو المشاريع حيث يتم تحديد نقاط الضعف الخاصة بالمنافس وبالتالي تستغلها وتعمل عليها الشركة أو المؤسسة التسويقية من خلال الحملات الإعلانية لتبين تلك النقاط ومن أهم تلك المكونات ما يلي:

المكون الأول: الملخص التنفيذي

من الجدير بالذكر أنه عند التحدث عن أول مكونات الخطة التسويقية وهو الملخص التنفيذي نجد أن هذا الملخص يضم كل مكونات خطة التسويق الخاصة بالمشروع ويعطي لك نظرة شاملة عامة على أهداف الخطة التسويقية الخاصة بالمشروع أو الشركة أو المؤسسة والتي ترغب في تحقيقها من خلال تلك الخطة.

ولكن يجب أن ننتبه إلى الوضع الخاص بالشركة في الوقت الحالي بالإضافة إلى كل الطرق الرئيسية التي تقوم عليها الشركة من أجل تحقيق تلك الأهداف ولابد أن يكون ذلك الملخص لا يزيد عن الأربع فقرات يضم الأهداف فقط المراد تحقيقها غير شاملة لشرح تلك الأهداف وبالتالي يعمل على استيعاب طاقم العمل من موظفين وعمال وفهمه ورؤيته بطريقة أسرع.

المكون الثاني: أهداف الشركة والتسويق

من أهم مكونات الخطة التسويقية ومن أهم العناصر التي توضح مسارها حيث تكون الأهداف القابلة للتحقيق تعمل على زيادة الأرباح والمبيعات وإرضاء العملاء وذلك من خلال اتحاد فريق أو طاقم العمل في المنظمة الخاصة بالتسويق حتى يتم إستخدام جميع الموارد بطريقة صحيحة وبالتالي تزداد الإيرادات ونجد أن الأهداف الرقمية تشتمل على مبيعات الوحدة وإجمالي الإيرادات للمنتج الخاص بالمؤسسة أو الشركة بالإضافة إلى تقوية وإظهار صورة الشركة لوسائل الإعلام ومنهم للجمهور المستهلك وإبراز أهمية الوعي بوجود العلامة التجارية للمنتج.

ومثال على تلك الأهداف الرقمية أن تعمل كموظف على تزويد وارتقاء الدخل الخاص بك بنسبة 40% ذلك العام أو أن تعمل على بيع أكثر من عشرين منتجا خلال شهر أو تعمل على جذب حوالي 20 عميلا خلال أسبوع وبالتالي تكون عملت على تحقيقها.

المكون الثالث: تحليل موقف الشركة

يعتبر من ضمن مكونات الخطة التسويقية الهامة حيث يتم تحليل الوضع الحالي للشركة أو المشروع من خلال عدة نقاط ولعل من أهمها تحليل النقاط الخاصة بالشركة من حيث القوة أو الضعف أمام المنافسين في السوق والمزايا والعيوب كما يتم البحث عن النتائج المالية ومقارنتها بالسنوات الماضية وبالتالي يتم تحديد استراتيجيات الشركة التسويقية التي تعمل على تحقيق إيرادات عالية ويتم استثناء التي لا تحقق الإيرادات المرغوبة وبالتالي يتم التركيز على وضع رسالة تسويقية محكمة بطريقة أفضل في العام التالي والعمل على تطويرها بدقة شديدة.

المكون الرابع: المواد الخاصة بالتسويق

يتم استخدام المواد التسويقية مع العملاء الحاليين والذين من السهل الوصول إليهم من أجل الترويج للمنتج أو الخدمة وذلك من خلال الكتالوجات والكتيبات المطبوعة بالإضافة إلى البطاقات الخاصة بالعمل وموقع الويب الخاص بك وبالتالي تضمن الوصول لتلك الفئة.

المكون الخامس: استراتيجية التسويق عن طريق الإنترنت

يطلع العديد من الأشخاص والعملاء في الوقت الحالي على الإنترنت وذلك لرؤية الخدمات والمنتجات الجديدة قبل شرائها من السوق وبالتالي يمكنك الحصول على مزيد من العملاء الجدد عندما يتم التواصل بينكم بالإنترنت وذلك إما عن طريق الكلمات الرئيسية التي يتم كتابتها على محركات البحث والتي يبحث العملاء بها على موقع الويب أو أن يتم اتباع استراتيجية إعلان مدفوع على الإنترنت ومن خلالها يتم تدوين البرامج الإعلانية للوصول إلى العملاء المستهدفين أو من خلال اتباع استراتيجية وسائل التواصل الاجتماعي لجذب المزيد من العملاء.

المكون السادس: أبحاث السوق

يعتبر من مكونات الخطة التسويقية المهمة من حيث أن من خلاله يتم جمع البيانات والمعلومات عن السوق من خلال ما الخدمة التي سوف تقوم ببيعها وما المنتج الذي سوف تقوم بشرائه.

تعرف على: 

شركات التسويق الإلكتروني في السعودية

عناصرالخطة التسويقية

عناصرالخطة التسويقية
عناصرالخطة التسويقية

بعد معرفة مكونات الخطة التسويقية لابد أيضا من معرفة أهم العناصر الخاصة بالخطة التسويقية وهي كالتالي:

أولا: الفئات المستهدفة

حيث تعمل الشركة أو المؤسسة على استهداف عملاء من فئات معينة سواء كانوا سيدات أو شباب أو مراهقين أو رجال بالغين أو طلاب جامعيين ومعرفة اهتماماتهم ورغباتهم بالمنتج أو الخدمة التي يتم العمل عليها ومن خلال ذلك يمكن تحديد استراتيجية معين ليتم الوصول إليهم والتحدث بما يفهمونه وبالتالي يتم وصول المنتج لهم ومنه يتم الحصول على ربح مادي عالي.

ثانيا: الميزانية

من خلال الميزانية يتم تحديد التكاليف والنفقات والعائد المادي والربح المالي الناتج من المبيعات داخل الخطة التسويقية ومن هنا يتم عمل استراتيجيات التسويق اللازم اتباعها في الشركة حيث تقوم الشركة بعمل وتنظيم ميزانية خاصة بها من أجل أن تحقيق الأهداف التي ترغب بها وزيادة الأرباح والحصول على العديد من العملاء والاتصال بهم.

ثالثا: القنوات التسويقية

وتلك القنوات ضرورية جدا حيث تعتمد عليها الشركة لتحقيق أهدافها وبالتالي يجب أن تتوافر بالخطة التسويقية تلك القنوات بصورة واضحة فهناك قنوات تسويقية وقنوات فرعية أكثر تخصصا بالإضافة إلى الإعلانات التلفزيونية والبيانات الصحفية والتسويق للعروض التجارية والإعلان عن طريق الإنترنت والتسويق بالمحتوى وبالتالي نجد أكثرمن طريقة للوصول إلى الجمهور المستهدف والعملاء الجدد.

رابعا: دراسة الشركات المنافسة

وفي ذلك العنصر يمكن أن يتم تحديد نقاط القوة والضعف لكل المنافسين الموجودين بالسوق والعمل على استغلالها لصالحك بالشكل الصحيح لتحقيق أهداف الخطة التسويقية كما يمكن أيضا جمع المعلومات الخاصة بالمنافسين والبيانات المتعلقة بالسوق والعمل على دراستها وتحديد وسائل الترويج للخدمة أو المنتج بوسيلة تختلف عن الشركات أو المؤسسات الأخرى حتى تصبح مميزة.

قد يهمك: 

أفضل استراتيجيات التسويق على تيك توك

مفهوم الخطة التسويقية

مفهوم الخطة التسويقية
مفهوم الخطة التسويقية

يمكن أن نعرف أن الخطة التسويقية هي عبارة عن خريطة أو طريقة تتبعها الشركة أو المؤسسة وذلك من أجل تحقيق النظام ولتنفيذ ومتابعة الاستراتيجيات الخاصة بالتسوق من خلال التسويق للخدمة أو المنتج والمحافظة على مبادئ الأخلاق واحترام البيئة المحيطة وذلك لتحقيق أهداف الشركة أو المؤسسة خلال فترة زمنية معينة من حيث تحقيق ربحا ماديا عاليا وإرضاء العملاء.

أهمية الخطة التسويقية

أولا: من خلال مكونات الخطة التسويقية يتم التركيز بشكل كبير جدا على تحديد أهداف الشركة المراد تحقيقها

ثانيا: من خلالها أيضا يمكن للشركات أن تتخذ القرارات الصحيحة وتكون على أسس معلوماتية وأرقام وبالتالي تعمل أكثر على مساعدة الشركة.

ثالثا: من خلالها يتم توجيه الشركة على معرفة ما هي أفضل القنوات التسويقية حتى يتم التركيز عليها.

رابعا: يتم أيضا معرفة احتياجات السوق المستهدف للشركة وفهمها بطريقة أفضل.

خامسا: معرفة الوضع الحالي للشركة في السوق المحيطة بها وذلك من خلال تحديد إلى أي مدى تؤثر استراتيجيات التسويق عليها.

سادسا: من خلالها يمكن أيضا تقييم العائد المادي الخاص باستثمار استراتيجيات التسويق.

سابعا: من خلالها يمكن تسهيل وتمكين طرق الاتصال بين إدارات الشركة وطاقم العمل بها.

ثامنا: تعمل الخطة التسويقية على تقسيم الأعمال المختلفة لكل قسم موجود بالشركة.

أضف تعليق