متي يبدا الطفل في الاكل ؟

متي يبدا الطفل في الاكل ؟ بشكل طبيعي مثل الكبار، عملية إطعام الأطفال هي عملية تدريجية تعتمد على إدخال الطعام بشكل تدريجي حيث نبدأ بنوعيات معينة من الأطعمة وبمرور الوقت نزيد شيء فشيء حتى يتدرب الطفل على أكل أي نوع طعام شأنه شأن الكبار، ولكن هذا لا ينفي ضرورة اختيار نوعيات طعام صحية لتقدمها للطفل لأنها تؤثر على صحته الجسدية والعقلية والنفسية.

متي يبدا الطفل في الاكل ؟

متي يبدا الطفل في الاكل
متي يبدا الطفل في الاكل ؟

متي يبدا الطفل في الاكل ؟ ومتى يمكن فطامه بشكل تدريجي ليصبح غير معتمد بشكل تام على حليب الأم فقط أو الحليب الصناعي المدعم بالحديد، وفيما يلي نتعرف على متي يبدا الطفل في الاكل ؟:

  • تبدأ الأطفال في تناول الطعام الصلب بعد أن تكمل الستة أشهر، وبعد أن تكون تغذت لفترة كافية على حليب ثدي الأم أو الحليب الصناعي.
  • الجسم يحتاج إلى بعض الأطعمة الصلبة التي تساعد على جعل تغذيته متوازنة أكثر، ولكن يجب الحرص على أن يكون الطفل معتمد في غذائه حتى يكمل الستة أشهر على الحليب بنسبة 95٪.
  • بالوصول إلى الشهر التاسع يمثل الحليب نسبة 75٪ من غذاء الرضيع، وبالوصول إلى عمر السنة تصبح النسبة 50٪ فقط.
  • تكمن أهمية حليب الأم في أنه يحتوي على البروتينات، وكذلك الكربوهيدرات، والدهون وكل هذه المواد تمثل الاحتياجات الأساسية الغذائية له، لذا يجب علينا تلبيتها بالكامل.
  • لكن بعد تجاوز الطفل لعمر الستة أشهر من الطبيعي أن يحتاج إلى المزيد من الفيتامينات مثل فيتامين د، وبالنسبة إلى الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة من الثدي فهم يعانون من نقص الحديد الذي يعد من أهم العناصر لنمو دماغ الطفل ودمه ومناعته.
  • يكمن السبب وراء نقص الحديد في جسم الطفل عندما يعتمد على حليب الأم في أنه لا يجد طعام صلب يساعده على الامتصاص في الحليب.
  • يجدر معرفة أن الكثير من الأطعمة الصلبة تتعارض مع امتصاص الحديد من حليب الأم، ولكن بالنسبة إلى فيتامين سي فهو من أهم العناصر التي تعزز امتصاصه.

شاهد أيضا

تجربتي مع حليب كابريتا

الأطعمة الصلبة التي يجب أن تقدميها للطفل

متي يبدا الطفل في الاكل ؟ يجب أن تكون مصحوبة بقدر من الوعي والمعرفة بخصوص مجموعات الطعام التي تقدم له، بالأخص خلال الفترة الأولى من بدء تناول الطعام:

  • يمكن للطفل البدء في أكل أغلب مجموعات الطعام بعد أن يكمل الستة أشهر، وهذا يشمل (الخضار، والفواكه، واللحوم، ومنتجات الألبان التي تشمل (الزبادي والجبن)، بجانب البيض، والأسماك).
  • يبدأ الطفل بأكل نوعيات معينة من البروتين ومنها: اللحوم، والأسماك، والمأكولات البحرية، بجانب بعض المكسرات، والبذور الكاملة، ومنتجات الصويا التي تقدم قدر وفير من الزنك والحديد.
  • يأكل الرضيع من الفاكهة والخضروات ما يلي: الجزر، والموز الغني بالبوتاسيوم، والمانجو الغنية بفيتامين سي، والخضروات الورقية.
  • يمكن للطفل ذو الستة أشهر أكل الجبن والزبادي من منتجات الألبان، ولكنه لا يستطيع تناول الحليب البقري قبل أن يكمل السنة من عمره.
  • الحبوب المدعمة بالحديد ومنها الشوفان، والشعير، والحبوب الكاملة.

ملحوظة: خلال تقديم الطعام للطفل على الأم أن تشرف على العملية عن كثب وأن تحرص على تقديم البذور والمكسرات وهي مفرومة فقط، وذلك لتجنب تعريض الطفل لخطر الاختناق، وكذلك الأسماك والمأكولات البحرية يجب فحصها جيداً للتخلص من العظام وقطع القشر الموجود بها قبل تقديمها له.

اقرأ أيضا

تجارب حليب سويسلاك

أطعمة يجب تجنب تقديمها للطفل في السنة الأولى

متي يبدا الطفل في الاكل
متي يبدا الطفل في الاكل ؟

ليس من متي يبدا الطفل في الاكل ؟ يستطيع أن يأكل كل شيء متاح أمامه، حيث يوجد بعض الأطعمة التي تظل ممنوع تناولها حتى يكمل الطفل العام من عمره، وفيما يلي نتعرف عليها:

  • الأطعمة الغنية بالملح أو الصوديوم وتشمل اللحوم المصنعة، والأطعمة المعلبة، والوجبات المجمدة.
  • جميع الأطعمة والمشروبات المحلى بالسكر أو المحليات الصناعية وهذه الفئة تشمل البسكويت، والزبادي ذو الأطعمة والكيك.
  • يجدر معرفة أن السكريات لا تقدم إلى الأطفال حتى يكملوا من عمرهم السنتين.
  • العسل من العناصر الغذائية الممنوع تقدمها متي يبدا الطفل في الاكل ؟، حيث يقدم بعد أن يكمل العام وذلك لأنه يسبب التسمم الغذائي.
  • حليب البقر ممنوع على الأطفال الأقل من عام لأنه يسبب نزيف معوي.
  • عصائر الفاكهة والخضروات ممنوعة حتى يكمل الطفل عامه الأولى.
  • المشروبات الغنية بالكافيين ممنوعة بالكلية وهذه الفئة تشمل المشروبات الرياضية والشاي، والقهوة، وكذلك المشروبات الغازية.
  • المشروبات والأطعمة المبسترة ممنوعة.

تنويه: صحيح أنه من الأسهل تقديم الأطعمة المفضلة لطفلك، ولكن هناك عدد من الأطعمة الغير آمنة والتي يجب تجنب وضعها على طبق الطفل بغض النظر على مدى استعداده لها.

علامات تدل على استعداد الطفل لتناول الأطعمة الصلبة

نجيب على سؤال متي يبدا الطفل في الاكل ؟ بأن نحدد بعض العلامات التي يجب أن تظهر على الطفل أولاً وتشير في ذاتها إلى استعداده إلى تناول الطعام الصلب، ومنها:

  • القدرة على الجلوس في وضعية مستقيمة.
  • يكون قادر على رفع رأسه بدون مساعدة الأم.
  • توقفه عن دفع لسانه تلقائيًا، وبالتالي لن يدفع الطعام من فمه إلى الخارج بينما تحاولين إطعامه.
  • يُظهر علامات الجوع، وأصبح الحليب بمفرده لا يكفي لبقائه ممتلئ لفترة طويلة.
  • محاولة الطفل للوصول إلى الملعقة عندما يرى شخص آخر يأكل.

هل يمكن أن يتناول الطفل طعام العائلة إذا لم يكن لديه أسنان؟

الطفل لا يعتمد على الأسنان في مضغ الطعام، بل يعتمد على اللثة، كما نحن الكبار نعتمد على الأضراس في مضغ الطعام وليس الأسنان، لهذا يجب عدم الربط بين تناول الطعام وبين نمو أسنان الطفل.

متى يتناول الرضيع الملح؟

يمكن للطفل تناول الصوديوم بكمية بسيطة بداية من الستة أشهر، ولكن متي يبدا الطفل في الاكل ؟ الطعام الصلب فلن يحتاج إلى أكثر من واحد جم من الملح يومياً حتى يكمل السنة من عمره.

نصائح عند إطعام الرضيع أكل

متي يبدا الطفل في الاكل
متي يبدا الطفل في الاكل ؟

متي يبدا الطفل في الاكل ؟ يجب الأخذ في الاعتبار أن هناك عدد من النصائح التي يجب الرجوع إليها والنظر بها حتى تمضي فترة إطعام الطفل الطعام العادي على خير، ومن أبرز النصائح في هذا الشأن، ما يلي:

  • البدء في تقديم الطعام للطفل بشكل تدريجي بحيث نقدم للطفل نوع واحد من الطعام في كل وجبة، وتجنب تقديم أكثر من نوع على المائدة في الوجبة الواحدة لأن هذا من شأنه أن يشتته عن الطعام.
  • نزيد في عدد أنواع الطعام المقدم للطفل في البداية وليس في الكميات بالأخص إذا كانت الأم لا تزال تُرضع الطفل.
  • نقدم الطعام مهروس في البداية، ولكن فيما بعد نقلل الهرس شيء فشيء حتى يصبح سمك الطعام أصلب ليعتاد على الطعام العادي في نهاية المطاف.
  • خلال الفترة الأولى من إطعام الطفل علينا مراقبة رد فعله نحو الأطعمة الجديدة بعناية ورؤية إذا كان يظهر رد فعل تحسسي نحو أي عنصر سواء بالسعال أو القيء.

شاهد من هنا

تجارب الأمهات في زيادة وزن الرضيع

متي يبدا الطفل في الاكل ؟ الإجابة على هذا السؤال تبدأ بعد أن يكمل الطفل الستة أشهر تقريبًا، تعتمد أغلب الأمهات على إدخال الطعام الصلب للأطفال بشكل تدريجي بعد الستة أشهر الأولى مع التقليل بشكل نسبي من كمية الحليب حتى يعتمد الطفل على الأكل أكثر، وذلك لأن بالرغم من أهمية حليب الأم وفوائده التي لا تحصى إلا أنه لن يكون كافي لإتمام نمو الرضيع.