حبوب فيفادول للحامل الجرعة وداوعي الاستخدام

حبوب فيفادول للحامل وهي نوع من أنواع المسكنات وخافضات الحرارة، وعادة ما ينصح الأطباء بالابتعاد عنها في فترة الحمل، لما لها من تأثيرات سلبية على صحة الأجنة، لهذا نوضح حبوب فيفادول للحامل آمنة أم لا؟، مع توضيح الجرعة والآثار الجانبية ودواعي الاستخدام.

قد يهمك

فيفادول Fevadol لعلاج أعراض البرد والإنفلونزا

هل حبوب فيفادول للحامل آمنة؟

هل حبوب فيفادول للحامل آمنة؟
هل حبوب فيفادول للحامل آمنة؟
  • حبوب الفيفادول عبارة عن مسكن للألم يتكون من مادة الباراسيتامول التي لها خصائص للالتهابات، أو الوذمة دون أن يؤثر على اصطناع البروستاغلاندين، الأمر الذي يجعله لا يسبب أذية للمعدة أو الأمعاء
  • يعمل الدواء على كبح نسخ بعض البروتينات في الجملة العصبية المركزية، وتعديل النقل العصبي في السيروتونين
  • السيدة الحامل معروف أنها تمر في تلك الفترة العصيبة بالكثير من الآلام، وتكون بحاجة إلى مسكنات لها بشكل آمن مثل آلم الرأس، أو ألم الصداع النصفي وألم الأسنان 
  • لهذا يمكن استخدام حبوب فيفادول للحامل لأنه من الأدوية الآمنة لاستخدام طوال التسعة أشهر، ولا يوجد إثبات على تأثير الباراسيتامول على الجنين
  • لكن بالرغم من ذلك لا يتم استخدام تلك الحبوب دون الرجوع للطبيب المعالج والمتابع للحالة، حيث أن الأبحاث الطبية والعلمية ارتباطا بين مرض فرط النشاط والحركة، ونقص التركيز واستخدام الأم بمادة الباراسيتامول خلال الحمل
  • يجب كذلك على الأم الحامل الالتزام بالجرعة الموصوفة من الطبيب، أو دون الرجوع إليه، حتى لا تكون تحت تأثير الآثار الجانبية للأم الحامل والجنين
  • الدواء سريع الامتصاص في الأمعاء، لهذا هو آمن للاستخدام في الشهور الأولى للحمل، ويعتبر من مسكنات الألم الخفيفة إلى المتوسطة، ولا يعتبر فعال في حالات الألم الشديدة

دواعي استخدام حبوب فيفادول للحامل

تستخدم حبوب فيفادول للحامل للحد من الشعور بالألم الذي يؤرق الراحة في تلك العصيبة على اختلاف المسببات لهذا الألم، والتي منها:

  • تسكين ألم الرأس والصداع
  • القضاء على ألم صداع الشقيقة
  • التخفيف من ألم الأسنان
  • التقليل من وجع المفاصل والعضلات والعظام
  • الحد من ألم الروماتيزم
  • خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة الناتج عن الرشح ونزلات البرد
  • التخفيف من آلام الحمل والتي منها تقلصات أسفل البطن والظهر والفخذين.
  • وننوه إلى أنه لا يفضل تناول أكثر من دواء يحتوي على تركيبة الباراسيتامول، مع مواد مسكنة أخرى مثل الديكلوفيناك، أو الإيبوبروفين أو الإندوميتاسين 
  • حيث أن الجمع بينهما في فترة الحمل مصنفة من الفئة بي أو سي الضارة والمؤذية في فترة الحمل، ولابد أن تتجنبها الحامل، لأنها يمكن أن تسبب في تشوهات الأجنة.

حبوب فيفادول للحامل بالآثار الجانبية 

حبوب فيفادول للحامل بالآثار الجانبية 
حبوب فيفادول للحامل الآثار الجانبية

يحمل كل مستحضر طبي دوائي آثاره الجانبية، إلا أن أغلب الأدوية المصنفة بالآمنة للاستخدام في فترة الحمل تكون خفيفة التأثيرات الجانبية، لهذا فإن حبوب فيفادول للحامل أثارها الجانبية كالتالي:

  • الرغبة في التقيؤ 
  • الشعور بالغثيان
  • التحسس مع الطفح الجلدي والحكة الجلدية، وإذا زاد الأمر إلى الحكة الجلدية الشديدة يكون ذلك إنذار بعدم تقبل الجسم له، وعلى السيدة الحامل التوقف الفوري عنه ومراجعة الطبيب
  • فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام، ولكن إذا تطور الأمر للاشمئزاز من الطعام يجب العودة للطبيب حتى لا يتضرر الجنين، وصحة الأم الحامل، أو وصف المكملات الغذائية طول فترة استخدام حبوب فيفادول للحامل
  • التغير في لون البول والبراز، وذلك لأن مستقبلات البارسيتامول، تؤثر على لون فضلات الجسم البول أو البراز ولا قلق في الأمر
  • مشاكل في التنفس والنزيف المهبلي، وفي حالة حدوث أحدهما، أو كلاهما يجب التوجه فورا للطبيب المعالج للسيطرة على المشكلة قبل تفاقمها أو فقدان الجنين

تحذيرات استخدام حبوب فيفادول للحامل

يجب على السيدة الحامل قبل استخدام حبوب فيفادول للحامل أن تتأكد من عدة مشاكل صحية، حتى لا تتعرض لمزيد من المشاكل الصحية عليها أو على الجنين مثل:

  • الحساسية من مادة الباراسيتامول أو أحد مكونات الدواء
  • الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي أو مرض في الكلى، أو القصور في أداء الكلى، لأن حبوب فيفادول للحامل سوف تتسبب في تفاقمها.
  • الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكبدي، أو الأذى في الكبد يجب عليهم عدم تناول الدواء، سواء كانت السيدة حاملا أو لا.

حبوب فيفادول للحامل بالجرعة 

حبوب فيفادول للحامل الجرعة
حبوب فيفادول للحامل الجرعة
  • جرعة الأدوية في فترة الحمل تعتبر حساسة للغاية، ولا يجب على السيدة الحامل أن تزيد، أو تقل عن وصف الطبيب تجنبا لما قد تتعرض له من آثار جانبية على صحتها وصحة الجنين 
  • الإكثار من الدواء ربما يكون سببا مباشرا في أذى الكلى والكبد، لهذا يجب التقليل من جرعة الدواء في فترة الحمل، وعدم اللجوء إليه إلا عند الضرورة القصوى.
  • جرعة الدواء تكون تناول قرص من حبوب فيفادول للحامل مرة كل من أربع إلى ست ساعات، ويفضل أن تكون الجرعة بعد الوجبة مباشرة من أجل سلامة المعدة للسيدة الحامل وغيرها.
  • في حالة تناول الدواء للحد من ألم الصداع، والصداع النصفي تكون الجرعة كل 6 ساعات بعد الأكل لتقليل الآثار الغير مرغوبة لها 
  • الجرعة في حالة علاج نزلات البرد لا يجب المزج بينها، وبين أدوية البرد الأخرى حتى لا تلحق الأذى بالسيدة الحامل والجنين، ولا يجب سحق القرص، بل يجب بلعه بالكامل مع شرب كوب كامل من الماء بعده
  • عند تناول فيفادول الأحمر أو الاكسترا من باراسيتامول مع الكافيين، ولا يفضل أن يتم تناوله في فترة الحمل، لأن مادة الكافيين تؤثر على استمرار الحمل خاصة في فترة الشهور الثلاثة الأولى.
  • كما يستخدم الدواء في علاج الحمى، وخفض الحرارة المرتفعة لأي سبب من الأسباب، ولكن حبوب فيفادول بلس للحامل غير مناسبة، لأنها يمكن أن تكون سببا في التأثير المباشر على صحة الجنين وعد استمرار الحمل بسبب ما يتكون الدواء من مواد
  • علما أن الحمى ليست مرض بل إنها عرض على وجود التهاب ما في جسم الحامل، وعليها مراجعة الطبيب لمعرفة السبب الرئيسي وراء ذلك .

متى يبدأ مفعول حبوب فيفادول للحامل ؟

  • يبدأ مفعول الدواء عادة بعد 20 دقيقة من تناوله، ولكن بعض الحالات تكون بحاجة إلى وقت أطول مع الالتزام بالجرعة، ومحاولة الحصول على الهدوء النفسي
  • كما أن تناول الدواء آمن في حالة الحمل، وقيادة السيارة ، لأن الدواء لا يتسبب في الشعور بالنوم، أو النعاس، ولا يؤثر على الإداراك.
  • كما أن حبوب فيفادول للسيدة المرضع آمن، ولا يؤثر على صحة الطفل الرضيع، ولكن يفضل أن تنتظر السيدة المرضع ساعة من تناول الجرعة قبل تناول الطفل الرضعة التالية للتقليل من الآثار الجانبية على الطفل الرضيع.

اقرأ كذلك

هل دواء الالتهاب يؤثر على الحامل ؟

الشركة المنتجة للدواء

  • أنتجت الدواء شركة سبيماكو، وهي الشركة السعودية للصناعات الدوائية والطبية، ويتوفر منه شكل دوائي شراب وأقراص
  • يصل سعر حبوب فيفادول في المملكة العربية السعودية 7.70 ريال سعودي للعبوة التي تتكون من 20 قرص، بينما الشراب 145 مل يصل سعره إلى 8.05 ريال سعودي.

أخيرا حبوب فيفادول للحامل آمن ، ولكن بعد الرجوع للطبيب المتابع للحالة لوصف الجرعة الصحيحة للأم الحامل في الشهور الاولى، أو الشهور الأخيرة دون تعريض صحة الام، أو الجنين للمشاكل الصحية.