تغيير زيت القير بعد 200 الف

تغيير زيت القير بعد 200 الف هل هو صحيح أم يضر السيارة أم أن 200 ألف كيلومتر مبكر لتغيير زيت القير، وهل تغيير زيت القير ضروري مِن الأساس أم لا وكيف يتم تغيير زيت القير كل هذه الأسئلة وأكثر سوف نُجيب عنها في الأسطر القليلة القادمة فدعونا نتعرف معاً على كل ما يخص تغيير زيت القير بعد 200 الف.

تعرف على:

زيادة زيت القير الاوتوماتيك

هل يجب تغيير زيت القير بعد 200 الف ؟

هل يجب تغيير زيت القير بعد 200 الف ؟
هل يجب تغيير زيت القير بعد 200 الف ؟

حسناً في الواقع فإن 200 ألف كيلو متر رقم كبير للغاية ولا يجب جعل السيارة تنتظر هذا كله وإنما يجب تغيير زيت القير بعد قطع مسافة 60 ألف كيلو متر فقط بل وحتى إنه لو كنت تقطع بسيارتك مسافات طويلة كل يوم فإنك قد تحتاج لتغيير زيت القير بعد قطعك مسافة 40 ألف كيلو متر.

هل يجب تمرين القير بعد تغيير الزيت؟

في الواقع أجل فإنه مِن المحبذ تمرين السيارة بعد تغيير زيت القير ويجب إتباع بعض الإجراءات لحماية السيارة مِن أي أعطال محتملة أو مفاجئة مثل تجنب الضغط المفاجيء على المكابح وبخاصة عند السرعات العالية، كما يجب مراعاة الحد مِن التنقل السلس بين السرعات مع ناقل الحركة اليدوي بعد تغيير زيت القير، وياحبذا لو تتجنب إرتفاع عدد لفات المحرك كي تُساهم في جعل التنقل بين السرعات أكثر سلاسة.

كيف تعرف أنه يجب تغيير زيت القير

ليس بالضرورة أن تقطع السيارة 60 ألف كيلومتر أو 40 ألف كيلو متر كي تغير لها زيت القير حيث أنه وفي حالة ملاحظتك أحد هذه الأعراض في سيارتك فإنك يجب أن تُغير لها زيت القير على الفور:

  • صعوبة نقل الحركة حتى مع السرعات المنخفضة.
  • سماع أصوات غيريبة ومزعجة عند محاولة تغيير القير مع السرعات العالية.
  • تأخير القير في عملية التعشيق وبخاصة عند نقل العصا مِن P إلى D بالناقل الأوتوماتيكي.

هل حقاً يجب تغيير زيت القير الأوتوماتيك ؟

هل حقاً يجب تغيير زيت القير الأوتوماتيك ؟
هل حقاً يجب تغيير زيت القير الأوتوماتيك ؟

في الواقع نعم فهذا ما ينصبح به الخبراء حيث ينصحون بتغيير زيت القير الأوتوماتيك بعد نفس المسافة التي تحدثنا عنها في فقرة تغيير زيت القير بعد 200 الف وهي 60 ألف كيلومتر و40 ألف كيلو متر إذا ما كانت السيارة تقطع مسافات كبيرة كل يوم.

علامات تُشير إلى تلف ناقل الحركة تظهر عند تغيير زيت القير

عند تغيير زيت القير مِن الممكن أن تظهر بعض العلامات التي تُشير إلى أن ناقل الحركة ومسنناته بدأوا في التلف ولابد مِن المسارعة في فحص الجير على الفور وهذه الأعراض أو العلامات كالأتي: ظهور شوائب وبرادة معدنية واضحة وبأحجام كبيرة ترى بالعين المجردة في زيت الجير وهذه البرادة أو الشوائب تنجم عن تأكل أجزاء ناقل الحركة الداخلية وسقوطها في الزيت.

تغيير زيت الدفرنس

في الواقع فإن الأمر يختلف بعض الشيء في الدفرنس حيث أن الأمر هنا ليس كما ذكرنا في فقرة تغيير زيت القير بعد 200 الف فأمر الدفرنس لا يعتمد على مقدار الكيلومترات المقطوعة وإنما يعتمد أكثر على عدد ساعات التشغيل، وبشكل عام فإن تغيير زيت الدفرنس يكون بمعدل متوسط كل 500 ساعة تقريباً أو لو كان استخدامك للسيارة منتظم وليس مبالغ فإنك تستطيع تغيير زيت الدفرنس كل ثلاثة أشهر تقريباً وهذا بالنسبة للدفرنس الخلفي فقط فالدفرنس الأمامي يتم تغييره كل ألف ساعة تشغيل أو كل خمسة أشهر تقريباً.

كم يجب القيادة بعد تغيير زيت القير ؟

كما سبق وذكرنا في فقرة تغيير زيت القير بعد 200 الف وعرفنا متى يجب تغيير زيت القير والمسافة التي يجب قطعها قبل تغيير زيت القير فإننا سوف نتعرف على المسافة التي يجب قطعها بعد تغيير زيت القير وهي 80 كيلومتر وهذا لضمان وصول الزيت إلى كافة الأجزاء الميكانيكية.

قد يهمك:

اللمبات التحذيرية فى تابلوه السيارة

صلاحية عبوات زيت القير

طبقاً للمجلة الألمانية فإن زيت القير الموجود في العبوات المغلقة يُمكن أن يظل صالحاً للاستخدام لفترة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة سنوات تقريباً، لكن وفي حالة فتح العبوة فإن العبوة سوف تتقلص إلى ستة أشهر فقط.

تغيير زيت الماكينة

تعرفنا على حقيقة تغيير زيت القير بعد 200 الف وسنتعرف أيضاً على حقيقة تغيير زيت الماكينة حيث أن الخبراء ينصحون بتغيير زيت الماكينة كل عشرة إلى خمسة عشر ألف كيلومتر وهذا هو المتوسط.

فساد زيت القير

مِن الممكن أن يتعرض زيت القير للفساد نتيجةً لتعرضه إلى بعض العوامل أو الظروف الخاصة حيث أن الزيوت الغير مشبعة أو الدهون الغير مشبعة المتعددة على روابط مزدوجة بين الكربونات لمنح القوام السائل الإنسيابي يُمكن أن تتعرض روابطها للتفكك مع الوقت ومع التعرض للعوامل المناسبة.

تعرف على:

مخالفة تظليل السيارة في السعودية

هل زيت 10 ألاف مُضر ؟

في الواقع فإن الإجابة وعلى عكس ما يظن البعض هي لا حيث أن نوعي زيت الجير مصنوعان مِن النفط الخام والفرق بينهما هو فقط الزيوت التخليقية والتي يتم إنتاجها بواسطة عمليات التكرير المتطورة ذات الجودة والنقاء العالي بل والأعلى مِن الزيوت المعدنية العادية، وبالتالي فإنها ليست فقط خالية أو نقية مِن الشوائب بل وأيضاً يتلائم كل جزء مِن جزيئاتها مع متطلبات المحركات الحديثة.

ما يحدث في حالة عدم تغيير زيت القير

ما يحدث في حالة عدم تغيير زيت القير
ما يحدث في حالة عدم تغيير زيت القير

سوف لن نكتفي بالتعرض على حقيقة تغيير زيت القير بعد 200 الف بل وإننا سوف نتعرف أيضاً على ما قد يحدث في حالة تجاهل زيت القير وإهمال تغييره حيث أنه وفي هذه الحالة يُمكن أن تتعرض السيارة إلى عدد مِن الأضرار الوخيمة مثل:

  • ثقل حركة الأجزاء الداخلية للمحرك نتيجةً لتراكم الشوائب بها.
  • قلة الزيت يحد مِن لزوجته وبالتالي فإن هذا ينعكس بالسلب على كفاءة المحرك.
  • قلة الزيت يحد مِن الوظائف التي كان يقوم بها والتي أهمها هو تقليل درجة إحتكاك الأجزاء الداخلية للمحرك.

أسباب نقص زيت المحرك

مِن الممكن أن يكون نقص مستوى زيت المحرك الذي تُعاني منه السيارة ناجم عن نظام تهوية علبة المرافق المسدودة أو حتى حلقات التحكم في الزيت المكسورة أو المضبوطة على المكابس، أو قد يكون ناجم عن تسرب أختام صمام السحب، وكافة هذه المشاكل يُمكن أن يتسبب في إستهلاك المحرك للزيت بشكل مبالغ وسريع.

وبهذا نكون عزيزي القاريء قد تعرفنا على ما إذا كان حقاً يجب تغيير زيت القير بعد 200 الف ولم نكتفي بتوضيح الحقيقة حول تغيير زيت القير بعد 200 الف فقط وإنما تعرفنا أيضاً على كل ما يخص زيت القير والمحرك حيث تعرفنا على ما يجب فعله بعد تغيير زيت القير وأخذنا لمحة عن ماهية الزيت وصلاحيته وكيف يتلف والأعراض التي تظهر على الزيت ومِن خلالها يُمكننا تحديد ما إذا كان المحرك يُعاني مِن خطب ما، بل وحتى تعرفنا على ما يُمكن أن يُصيب السيارة في حالة إهمال تغيير زيت القير أو التكاسل في تغييره.