تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة

تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة تعتبر سورة البقرة أطول سورة قرآنية ولها مكانة عظيمة ولها تأثير كبير على النفس وفوائد عديدة للعباد، فهي مانعة لدخول الشياطين للبيت وحصن للمسلم ووسيلة لتحقيق الأمنيات، وهناك تجارب عديدة للمداومة على قراءة سورة البقرة، وفي هذا الموضوع نقدم لكم تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة.

تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة

  • تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة ترويها لها إحدى الفتيات التي كانت تعاني من التعب الشديد والشعور بالإرهاق خلال فترة دراستها فقالت أنها كانت تعتقد ان هذه الحالة تصيبها بسبب الدراسة وقضاء ساعات طويلة في المذاكرة والحفظ.
  • أضافت أنها مع مرور الوقت تغير لون رقبتها ولاحظت ظهور تورم وانتفاخ فيها، مما دفعها للذهاب إلى الطبيب وعمل التحاليل والفحوصات اللازمة التي أشارت إلى إصابتها بسرطان في تلك المنطقة.
  • هذا الأمر أحزن والديها كثيرا ولم تكن أمها قادرة على رؤيتها في هذا البلاء وتسمعها تتألم وتوفت تاركة ابنتها واحدة تواجه هذا البلاء الشديد، وتم خضوعها للعلاج الكيميائي لمدة شنة.
  • بعد هذا العام بدأت تشعر بملل ويأس وقررت اللجوء لله عز وجل وبالفعل واظبت على قيام الليل وقراءة سورة البقرة والدعاء لله سبحانه وتعالى لرفع البلاء وتخفيف الألم.
  • مع الوقت بدأت تشعر بتحسن كبير وأعادت التحاليل والفحوصات التي أجرتها من قبل لتجد أن الله قد شفاها من المرض الخبيث وأصبحت أكثر صحة وقوة وإقبال على الحياة.
تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة
تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة

فضل قيام الليل بسورة البقرة

بعد أن استعرضنا معا تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة، نتعرف معا على فضل سورة البقرة في قيام الليل وفوائدها وهي كالتالي:

  • قراءة سورة البقرة ثلاثة ليالي متتالية والدعاء لله وطلب حاجة معينة يتم تحقيقها واستجابة الله لهذا للعبد.
  • تعد قراءة سورة البقرة ثلاثة ليالي متتالية وسيلة لفك الكرب وزوال الهم وابعاد الشياطين والجن عن البيت والحماية من كيد الساحرين.
  • هناك العديد من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل قراءة سورة البقرة وقيام الليل وفوائدها في استجابة الدعاء وتحقيق الأمنيات.

اقرأ المزيد من هنا

فضل قيام الليل بسورة البقرة في استجابة الدعاء

فضل سورة البقرة في استجابة الدعاء

  • الدعاء لله عز وجل أفضل طريقة لتقريب الخير وابعاد الشر عن المسلم، فالدعاء وسيلة قوية وسلاح العبد، فعلى الرغم من أن الدعاء عبادة بسيطة إلا أنها عظيمة ومجربة، والدعاء بعد قراءة سورة البقرة مستجاب.
  • من خلال تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة نجد أن صلاة ركعتين وقراءة سورة البقرة والدعاء من أسهل الطرق للاستجابة من الله عز وجل.
  • ليس هناك دليل على عدد مرات قراءة سورة البقرة لاستجابة الدعاء، لكن الله سبحانه وتعالى قريب مجيب الداعي إذا دعاه.
  • سورة البقرة ترفع المسلم درجة عند اله سبحانه وتعالى حيث ان لها اثر الشفاعة للمسلم يوم الحساب، كما أنها وسيلة لفك الكرب وإزالة الهم والشعور بالراحة النفسية والرضا.

فضل قراءة سورة البقرة للزواج

تعرف سورة البقرة بفوائدها في الحماية من السحر والمس والوقاية من العين والحسد، كما أنها العديد من الفوائد الأخرى مثل:

  • قراءة سورة البقرة باستمرار يعمل على تيسير الأمور الدنيوية بفضل الله سبحانه وتعالى.
  • قراءة سورة البقرة والمداومة عليها تساعد على التخلص من العين وتعطيل الزواج وتسهيل العديد من الأمور.
  • قراءة سورة البقرة في البيت باستمرار تعمل على زيادة الرزق والبركة والشعور بالسلام والراحة النفسية.
تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة
تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة

فوائد قراءة سورة البقرة لفك السحر

  • تعتبر سورة البقرة من أقوى السور القرآنية التي لها أثر كبير على الشياطين والسحرة، فهي طاردة للشياطين وتبطل مفعول السحر وتعالج أثره على العباد.
  • لذلك يجب الحرص على قراءة سورة البقرة وبعض السور والآيات القرآنية الأخرى التي تساعدك على طرد الشياطين وفك السحر.
  • أبرز تلك السور الفاتحة والمعوذتين والكافرون والإخلاص وبعض الآيات مثل آية الكرسي وآيات من سورة الأنعام : وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.
  • وجزء من سورة الأعراف : “إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض إلى قوله تعالى “إن رحمت الله قريب من المحسنين”

فوائد سورة البقرة للشفاء من الأمراض

  • المداومة على قراءة سورة البقرة يعطي شعور بالسلام النفسي والراحة.
  • يمكن أن يتعلم العبد من قراءة سورة البقرة ويطبق ما تعلمه خلال حياته اليومية.
  • ينصح بقراءة سورة البقرة قبل النوم أو في وقت قيام الليل بنية الشفاء من المرض.

اقرأ المزيد من هنا

فضل سورة البقرة في استجابة الدعاء

هل يجوز قيام الليل بسورة البقرة من المصحف

ردا على سؤال هل يجوز قيام الليل بسورة البقرة من المصف، جاء هذا الرد من مركز الأزهر العالمي للفتوى:

  • قال مركز الأزهر العالمي للفتوى، إنّ قراءةَ بعض آيات القرآن بعد الفاتحة سُنَّة في الركعتين الأُولَيَيْن من الصلاة، وذلك للإمام، قال الله تعالىٰ: {… فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ… } [المزمل:20]، ولو تُرِكَتِ القراءة بعد سورة الفاتحة فالصلاة صحيحة.
  • وأوضح مركز الفتوى، عبر صفحته على “فيس بوك”: الأصل في الصَّلاةِ أن تكون قراءةُ القرآن فيها عن ظَهْرِ قَلبٍ وليست من المصحف؛ لذا جعل النَّبِيُّ ﷺ معيار التفضيل في الإمامة الحفظ والإتقان للقرآن؛ لظاهر قوله ﷺ: «لِيَؤُمّكُمْ أَكْثَركُمْ قُرْآنًا» رواه البخاري.
  • وأضاف: “أما قراءةُ المُصَلِّي من المصحف، فقد اختلف الفقهاء فيها؛ فذهب الشافعية، والحنابلة – في المعتمد- إلىى جواز القراءة من المصحف في الصلاة سواء كانت الصلاة فرضًا أم نفلًا، وقد استدلُّوا بما ورد أن أم المؤمنين السيدة عَائِشَةَ رضي الله عنها: «كان يَؤُمُّهَا عَبْدُهَا ذَكْوَانُ مِن المُصْحَفِ» رواه البخاريُّ مُعَلَّقًا بصيغة الجَزم”.
تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة
تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة

كيفية قيام الليل بسورة البقرة وال عمران

  • يستطيع المسلم صلاة قيام الليل بقراءة القرآن بترتيب المصحف حتى يختمه فيقول الله سبحانه وتعالى “ورتل القرآن ترتيلا”، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يصلي قيام الليل بآيات القرآن التي موضوعها الرحمة وآيات التعويذ وآيات التسبيح في التهجد.
  • الدليل على ذلك: عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- أنّه قال: (صَلَّيْتُ مع النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ، فَافْتَتَحَ البَقَرَةَ، فَقُلتُ: يَرْكَعُ عِنْدَ المِئَةِ، ثُمَّ مَضَى، فَقُلتُ: يُصَلِّي بهَا في رَكْعَةٍ، فَمَضَى، فَقُلتُ: يَرْكَعُ بهَا، ثُمَّ افْتَتَحَ النِّسَاءَ، فَقَرَأَهَا، ثُمَّ افْتَتَحَ آلَ عِمْرَانَ، فَقَرَأَهَا، يَقْرَأُ مُتَرَسِّلًا، إذَا مَرَّ بآيَةٍ فِيهَا تَسْبِيحٌ سَبَّحَ، وإذَا مَرَّ بسُؤَالٍ سَأَلَ، وإذَا مَرَّ بتَعَوُّذٍ تَعَوَّذَ)
  • وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في فضل قراءة سورة البقرة ما يلي: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (اقرؤوا القرآنَ؛ فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابِه، اقرؤوا الزهْرَاوينِ: البقرةَ وآلَ عمرانَ، فإنَّهما يأتيانِ يومَ القيامةِ كأنَّهما غمامَتانِ أو غيايتانِ، أو كأنَّهما فِرْقَانِ من طَيْرٍ صَوَافَّ، تُحَاجَّانِ عن أصحابِهما، اقرؤوا سورةَ البقرةِ؛ فإنَّ أخْذَها بركةٌ، وترْكُها حسرةٌ، ولا تستطيعُها البطَلَةُ)

هكذا نكون قد استعرضنا معا تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة  وتعرفنا على فضل قراءة سورة البقرة وكيفية القيام بها وغيرها من المعلومات حول هذا الموضوع.