تجربتي مع غضروف الرقبة

تجربتي مع غضروف الرقبة   كانت من التجارب التي سببت لي ألم شديد لفترة طويلة، وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي للإصابة بهذا المرض، لكن مع ذلك أوضح الأطباء العديد من الطرق العلاجية والوقائية لتجنب الألم الشديد الناتج عن هذا المرض، ولتجنب تفاقمه بمرور الوقت.

تجربتي مع غضروف الرقبة

تجربتي مع غضروف الرقبة
تجربتي مع غضروف الرقبة

غضروف الرقبة من الأمراض الشائعة لدى كبار السن على الوجه الخصوص، وتجربتي معه بالتفصيل تتمثل في الآتي:

  • أنا امرأة في الخمسين من العمر، وفي الفترة الأخيرة من حياتي بدأت ألاحظ أنن أعاني من ألم شديد في الرقبة، وأشعر طوال الوقت أنها متيبسة.
  • لكني أهملت الوضع وكنت أتناول الحبوب المسكنة للتخلص من الألم بشكل مؤقت، وكنت أظن أن الألم سيزول مع مرور الوقت.
  • لكن على عكس التوقعات؛ فإن الألم ازداد أكثر وكان مصحوبًا بنوبات من الصداع النصفي، وكنت أشعر بضربات شديدة في رقبتي وكتفي وممتدة إلى الذراعين.
  • وعندما زاد الألم على درجة لم أستطع تحملها؛ قررت أن أذهب إلى الطبيب وأجرى لي فحص شامل، وبعدما سمع مني الأعراض التي أشكو منها وقال لي أنني أعاني من الغضروف في الرقبة.
  • وأخذ يشرح لي عن هذا المرض أكثر وأسباب الإصابة به، وقال لي أن النوم بوضعية خاطئة هو ما يسبب هذا الألم الشديد، بالإضافة لأن للجلوس لفترات طويلة دون بذل مجهود يؤدي للإصابة بالألم أيضًا.
  • ثم كتب لي على مجموعة من الأدوية التي من شأنها أن تساعدني في التخلص من الألم، وكانت فعالة للغاية؛ فبعد مرور شهر واحد على المواظبة عليهم قلّ الألم بشكل ملحوظ.
  • كما أنني في تجربتي مع غضروف الرقبة كنت أقوم بالعلاج الطبيعي وأتناول الأطعمة الصحية بجانب تناول الدواء، وذلك ما ساعدني بدرجة كبيرة في التخلص من الألم والامتثال إلى الشفاء.

شاهد أيضا

مالتي ريلاكس Multi Relax لتخفيف آلام العضلات

أسباب غضروف الرقبة

في إطار الحديث عن تجربتي مع غضروف الرقبة أشير إلى الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الحالة الصحية، وذلك في النقاط التالية:

  • قد يصاب بهذه الحالة الذين يعانون من زيادة في وزن الجسم، أو من يجلسون بصورة خاطئة.
  • كما أن عدم ممارسة الرياضة والنوم بطريقة صحيحة على وسائد مريحة يسبب الألم الشديد في هذه المنطقة، وذلك ما كنت أعاني منه في تجربتي مع غضروف الرقبة.
  • قد يصاب الشخص بهذه الحالة بسبب بعض العوامل الوراثية أو بسبب حمل أشياء ثقيلة لفترة طويلة دون راحة.
  • ويمكن أن تكون هذه الحالة عرضية فقط ناتجة عن التقدم في السن وتخطي حاجز الأربعين.
  • الجدير بالذكر أن معرفة أهم الأسباب المؤدية للإصابة بهذه الحالة يؤدي إلى أخذ الحذر عند القيام بالمهام اليومية؛ وذلك تجنبًا للإصابة بالألم الشديد والذي يحتاج لوقت طويل للشفاء.

أعراض غضروف الرقبة

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على المصاب بغضروف الرقبة والتي تعرفت عليها من خلال تجربتي مع غضروف الرقبة وأشير إليها في النقاط التالية:

  • كنت أشعر في تجربتي مع غضروف الرقبة أنني أعاني من ألم شديد لا يحتمل في منطقة الإصابة.
  • بالإضافة إلى وجود ألم شديد أو مزمن في منطقة الكتفين، وقد يمتد الألم وصولًا إلى أصابع اليد وعلى طول الذراعين.
  • والجدير بالذكر أن الألم تزداد حدته عند الانتقال من وضعية معينة إلى وضعية أخرى، مثل الانتقال من الجلوس إلى الوقوف أو إمالة الرقبة.
  • عادةً ما يشعر المرضى بتيبس منطقة الرقبة وعدم القدرة على تحريكها لفترة طويلة من الوقت.
  • وقال بعض المصابين بهذا المرض بأن الألم يشبه التعرض إلى صدمة كهربائية في منطقة الألم، وتكون صدمة قوية.
  • في الحالات المتطورة قد يعاني المريض من العجز عن تحريك أحد الأطراف، بالإضافة للشعور الدائم بالتخدير والألم.
  • فضلًا عن وجود ضعف في الذراعين أو القدمين أو البطن، وعدم القدرة على السيطرة على عملية التبول والإخراج كما المعتاد.

اقرأ أيضا

الجيزال كريم Algesal مُسكن ومُضاد للإلتهابات

طريقة علاج غضروف الرقبة

تجربتي مع غضروف الرقبة
تجربتي مع غضروف الرقبة

هناك مجموعة من الطرق المتبعة للشفاء من هذا المرض بشكل نهائي، وأشير لهذه الطرق ضمن الحديث عن تجربتي مع غضروف الرقبة، وذلك فيما يلي:

  • ينصح الأطباء بالقيام ببعض التمارين الخفيفة من أجل الشفاء في أسرع وقت ممكن وتخطي مرحلة الألم الشديد التي تصيب الشخص في البداية.
  • يمكن تحريك الرقبة في الاتجاهين ببطيء وذلك لمدة ربع ساعة يوميًا.
  • من الممكن الذهاب إلى الصالات الرياضية وركوب الآلات التي تشبه الدراجات بوضع مستقيم للتخلص من الألم.
  • كما أن كمادات المياه الباردة والدافئة على المنطقة المصابة يوميًا يساهم بصورة كبيرة في تقليل الألم.
  • من الممكن بجانب العلاج استخدام الوصفات الطبيعية والتي تتمثل في استخدام الثوم بتناوله يوميًا أو استخدامه كدهان على المنطقة المصابة لأنه مضاد للالتهابات ومسكن للألم.
  • كما أن تناول السمسم والزنجبيل من الأمور التي تساعد في تسريع عملية الشفاء، وذلك لأنهم يعززون من امتصاص الجسم للمواد الفعالة في الأدوية.
  • كما يمكن استخدام الزيت الناتج عن كل منهما بوضعه على المنطقة المصابة بشكل يومي للحصول على أكبر استفادة.

مدة علاج غضروف الرقبة

يتساءل الكثيرون عن المدة التي يستغرقها غضروف الرقبة ليزول تمامًا وزوال الألم الناتج عنه، وهذه الفترة تتمثل في الآتي:

  • من خلال تجربتي عرفت أن الألم عادةً ما يزول بعد شهر أو شهر ونصف، لكن الجدير بالذكر أن سرعة الشفاء تعتمد بشكل أساسي على الالتزام بنصائح الطبيب وبالأدوية.
  • وإذا استمر الألم لأكثر من شهر ونصف من بدء العلاج؛ فيجب استشارة الطبيب حول تناول مسكنات الألم القوية للمساعدة في تخفيف الألم الموجود بصورة دائمة.
  • في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب إلى الحل الجراحي للتخلص من غضروف الرقبة والألم الناتج عنه، وذلك في الحالات المستعصية التي لم ينجح معها أي نوع من العلاج.

نصائح للشفاء من غضروف الرقبة

تجربتي مع غضروف الرقبة
تجربتي مع غضروف الرقبة

هناك بعض النصائح التي تعرفت عليها بفضل تجربتي مع غضروف الرقبة ويمكنها أن تفيد كل من يعاني من هذه المشكلة ويرغب في التخلص منها في أسرع وقت ممكن، حيث:

  • من الضروري الالتزام بالأدوية والتعليمات التي وصفها الطبيب لأنهم من العوامل الأساسية للشفاء، كما أنه من الضروري التوقف عن التدخين.
  • يجب الحرص على الجلوس بشكل مستقيم لأطول فترة ممكنة وإراحة الظهر عن طريق النوم، وذلك لأن الإنحناء لفترة طويلة يؤدي إلى المعاناة لفترة طويلة مع الألم.
  • نصحني الطبيب في تجربتي مع غضروف الرقبة أن أنام على الظهر، وذلك لأن هذه الوضعية تساعد في إراحة الرقبة بشكل كبير، ويجب استخدام وسائد مناسبة.
  • يجب أيضًا تجنب إنحناء الرأس إلى الأمام سواء عند مشاهدة التليفزيون أو عند استخدام الهاتف المحمول.
  • وتجنب حمل الأشياء ثقيلة الوزن وعدم بذل مجهود كبير في الأعمال الشاقة، فضلًا عن تجنب الرياضات العنيفة والحرص على حضور جلسات العلاج الطبيعي في موعدها.
  • كما يجب عدم إرجاع الرأس للخلف لفترة طويلة، مع تجنب الأعمال التي تحتاج إلى النظر لأعلى لفترات طويلة جدًا كما يقوم عمال الدهان.

شاهد من هنا

اورفينادرين بلاس Orphenadrine Plus باسط للعضلات

تجربتي مع غضروف الرقبة من التجارب التي عانيت فيها لفترة طويلة إلى أن تمكنت من الشفاء بصورة نهائية، وكان ذلك بعد الالتزام على كافة التعليمات والنصائح التي أعطاها لي الطبيب، وأنصح الجميع بضرورة استشارة طبيب بمجرد ظهور الأعراض وعدم تجاهلها؛ وذلك لتجنب الإصابة بأي مضاعفات يصعب الشفاء منها.