تجربتي مع علاج هشاشة العظام

تجربتي مع علاج هشاشة العظام تضع لك خطة صحية تمنحك عظام صحية غير معرضة للكسر والهشاشة بسهولة، تفيدك وتفيد أبناءك الصغار، وتفيد كل من انقطع عنها الحيض، ومن اقترب من عمر الشيخوخة، خطة متكاملة الأركان تجمع بين روتين رياضي وآخر غذائي مع مشروب من الأعشاب تضفي القوة على العظام.

تجربتي مع علاج هشاشة العظام

تجربتي مع علاج هشاشة العظام
تجربتي مع علاج هشاشة العظام

تنكسر العظام السليمة خلال مراحل الحياة الاعتيادية، وتعاود الالتئام مع بعض الإجراءات الطبية، ولكن كلما زاد السن كلما أصبحت أضعف ويصعب التئامها:

  • من الطبيعي أننا جميعًا في الصغر نتعرض للكسر مرة أو أكثر خلال اللعب العنيف، أو المشاجرات الاعتيادية مع زملائنا.
  • حينها يقوم المختص بوضع ضماد أو جبس كي تلتئم العظام، وينصح ببعض الراحة والمشروبات الصحية.
  • ولكن في تجربتي مع علاج هشاشة العظام ولأنني لم أعد طفلة وأصبحت في عمر الثلاثين، ربما مازلت شابة ولكن من الصعب أن أعالج عظامي ببساطة كما في الصغر.
  • حينها بدأت وضع خطة علاج بعيدة عن التدخل الطبي، لأن العقارات الطبية غالبًا ما يكون لها تأثير سلبي على صحتي.
  • خطة العلاج: نشاط بدني ونظام تغذية شامل قدر عالي من فيتامين د والكالسيوم، ومشروب الحلبة.
  • قررت تأدية رياضة بدنية بوضعيات تنشط وتقوي العظام، وتحد من فرص كسرها، وتوقفت عن استهلاك شتى المشروبات الغازية.
  • وأكثرت من استهلاك الحليب والمشتقات المنتجة منه، وأصبحت الحلبة مشروبي المعتاد بديل الكافيين والشاي.
  • بعد مرور شهرين من تنفيذ خطة تجربتي مع علاج هشاشة العظام شعرت أنني أقوى، ولم تعد عظامي تؤلمني أو تزعجني وقت التمشية أو الصلاة وغيرها من النشاطات.

شاهد أيضا

مطوية عن هشاشة العظام doc

تجارب علاج هشاشة العظام للكبار

إن الكبار الأكبر من 45 عامًا أكثر من يشكون من آلام العظام، لذا أعلنت لهم تجربتي مع علاج هشاشة العظام، وقد جربوا خطتي:

  • تجربة سيدة 50 عام: بلغتني أنها داومت على تنفيذ خطتي بعد إجراء تحاليل تبين نسبة فيتامين د بجسدها، وقد أضافت للخطة مكملات الفيتامين.
  • واعتادت على الحلبة والروتين الرياضي يوميًا، ولكنها اختارت تمارين أقل إجهادًا نظرًا لعمرها.
  • وبعد فترة 5 شهور أصبحت أفضل ولم تعد لها شكوى بخصوص العظام، خاصًة بعدما أجبرت نفسها على ترك المشروبات الغازية.
  • تجربة رجل 60 عام: ارسل لي الشكر على تجربتي مع علاج هشاشة العظام وتفاصيل ما قام به، كي يتخلص من الألم وضعف العظام.
  • حيث صرح أنه اعتاد استهلاك السجائر بعدد كبير يوميًا، بالإضافة للكافيين ومشروبات البيبسي وغيرها.
  • ولم يكن يهتم بتناول الألبان والطعام المغذي، ولم يكن له أي نشاط بدني لأنه كان يعمل إداري بأحد المواقع وملازم للمكتب طوال اليوم.
  • وبعد المعاش قرر أن يغير حياته، لأنه لاحظ أن صحته ضعفت وبدأت الآلام تزداد في عظام جسده بالكامل.
  • حينها نفذ خطتي بالتفاصيل التي وضحتها، وبعد فترة نصف عام استعاد صحته وشعر أنه ما زال شابًا.
  • وهذا يوضح أن نمط الحياة هو الأكثر تأثيرًا على صحة العظام، وإن إحتاج شخص لتدخل طبي، فغالبًا ما يحتاج لنمط سليم مع العلاج الطبي.

اقرأ أيضا

كم راتب جراح العظام في السعوديه ؟

تجارب علاج هشاشة العظام للصغار والشباب

تجربتي مع علاج هشاشة العظام
تجربتي مع علاج هشاشة العظام

نمط الطعام السريع والمشروب الغازي مع كل وجبة تسبب في انهيار عظام الصغار والشباب، ولهذا كانت تجربتي مع علاج هشاشة العظام مفيدة لهم:

  • تجربة فتاة 20 عام: شابة لا زالت في المرحلة الجامعية تشعر بالضعف، ولا تتمكن من التمشية مسافة قصيرة بدون أن تتألم.
  • أمر مؤسف، كيف ستصبح إذًا حينما تبلغ الخمسين، حينما شاهدت تجربتي المعلنة على السوشيال، كتبت لي وسألت عن تفاصيل أكثر.
  • وبدأت في محادثتها يوميًا والاطمئنان أنها تستهلك وجبات صحية مع مشروب الحلبة، ومع الأيام أصبحت نشيطة تمشي مسافات طويلة بدون أن تتألم.
  • تجربة شاب 25 عام: للأسف ظاهرة التدخين منتشرة اليوم، وكان الشاب أحمد ضمن المدخنين، وبالطبع تأثرت عظامه بهذا الأمر.
  • بالإضافة لأنه لا يراعي استهلاك اكل صحي، فبدأ بعد تجربتي مع علاج هشاشة العظام أن يقلل عدد السجائر، ويطهو لنفسه أطعمة صحية بديلة للأكلات السريعة.
  • وخصص ربع ساعة يوميًا للتمارين المقوية للعظام مثل العقلة والضغط، وبعد مرور شهر توقف عن التدخين تمامًا.
  • ومع مرور شهور أكثر بدأت صحته تقوى أكثر وأكثر، وعظامه أصبحت قوية تتحمل النشاطات الخاصة بالعمل.
  • تجربة طفل 10 اعوام: لم يجرب وحده بالطبع، بل دعمته والدته، حيث اقتبست من تجربتي مع علاج هشاشة العظام مشروب الحلبة، وجعلت طفلها يستهلك كوب يوميًا لمدة شهرين.
  • وذلك لأنه عانى من كسر في اليد بسبب الهشاشة، وقام الطبيب بالتدخل عبر الجبس لليد، ولكن ضعف الطفل جعل فترة الجبس تطول.
  • وكان للحلبة تأثير في تقصير مدة الجبس، كونها ساهمت في تقوية عظام اليد وكامل الجسد.

تجارب أخرى لعلاج هشاشة العظام

يمكن تقليد تجربتي مع علاج هشاشة العظام أو تقليد تجارب الآخرين التي أوصوا بها في تعليقات على تجربتي المعلنة، والتي تشتمل:

  • العلاج بالخضروات: البروكلي وكل الخضار الذي يمتاز بالأوراق الداكنة يشتمل نسبة عالية من الكالسيوم، وكذلك من فيتامين ك، التي تغذي العظام وتقيها من الضعف والتكسر.
  • العلاج بالصويا: حليب أو فول الصويا ومنتجاته بها مواد تشبه الاستروجين، وكذلك نسبة من فيتامين د، لذا يفيد في تقوية وزيادة كثافة العظام.
  • العلاج بالتين: فاكهة بها 90 ملليجرام من الكالسيوم، بالإضافة لمعادن المغنيسيوم والبوتاسيوم، فيفيد في التخلص من ضعف العظام سريعًا مع الاستهلاك المستمر.
  • العلاج بالبطاطا: إن نسبة البوتاسيوم في البطاطا الحلوة توازن معدل الحمض بالعظام، وتمنعه من سحب الكالسيوم منها.
  • العلاج بزبدة اللوز: يزداد معدل الكالسيوم بالعظام مع استهلاك زبدة اللوز، كون الملعقة منها تحتوي 55 مليجرام منه، بالإضافة لاحتوائها على البروتين وكذلك البوتاسيوم.
  • العلاج بالزيوت: تخترق الزيوت الجلد وتعمل على معالجة وتزويد كثافة العظام بفعالية، منها زيت جوز الهند أو إكليل الجبل أو الزنجيل وبالطبع زيت الزيتون.
  • وذلك بتدليك الجلد في المناطق المؤلمة بالزيوت أو بخليط منهم 3 مرات كل يوم، مع الاستلقاء بعدها على وضعية مريحة للعظام.

إرشادات علاج هشاشة العظام

تجربتي مع علاج هشاشة العظام
تجربتي مع علاج هشاشة العظام

الإرشادات التالية مقتبسة من تجربتي مع علاج هشاشة العظام وتجارب الغير وتوصية الأطباء، ويجب الانتباه لها:

  • الشمس: من الضروري تعرض الجسم للشمس بشكل دوري، كونها منبع تغذية الجسم والعظام بفيتامين د، أفضل من الطعام والمكملات.
  • الوجبات الصحية: وجبات يتم طهيها بالمنزل استقرارية بها بروتين وكالسيوم وزنك وغيره، تنفع الجسم بالعناصر اللازمة.
  • على عكس السريعة التي تؤذي الجسم والقولون والعظام، وجميع الأعضاء، خاصًة مع تزويدها بمشروب غازي.
  • الوزن الملائم: النحافة وكذلك السمنة كلاهما من مسببات الهشاشة والضعف بالعظام، لذا يجدر المحافظة على وزن الجسم في النطاق المعتدل.
  • ولذا يجدر استشارة مختص تغذية، وممارسة تمارين بالجيم تفيد في استعادة الوزن الملائم.
  • تجنب التدخين: يجب المبادرة في ترك عادة التدخين، لأنها تسبب الضعف بمعدل أسرع للعظام وتؤدي للكسور.
  • إجراء التحاليل: لا بد من إجراء تحليل دوري للتأكد من أن الجسم يستمد العناصر بشكل كافي، ولإدراك النقص وتعويضه بالطعام أو المكملات.

شاهد من هنا

اين تخزن الدهون في العظام ؟

بالختام أفادت تجربتي مع علاج هشاشة العظام العديد من الشباب وكبار العمر، ولا بد من استشارة الطبيب إن كنت تعاني بأحد الأعراض، وإن لم تعاني من الضعف وآلام الهشاشة حتى الآن، لأن الهشاشة تعد من أشهر أمراض العصر خاصًة لكبار السن والسيدات التي بدأت عمر اليأس، والاهتمام بالتغذية والرياضولأن التغذية والرياضة تعالج العديد من الأمراض وليس الهشاشة فقط.