تجربتي مع عشبة اللوبيليا

تجربتي مع عشبة اللوبيليا كانت رائعة للغاية وإستفدت منها حقاً وقد شرعت في تجربتي مع عشبة اللوبيليا بعدما قرأت عن فوائدها الرائعة في علاج مجموعة واسعة مِن الأمراض وحقيقةً لم أندم على تجربتي هذه حيث أظهرت لي عشبة اللوبيا نتائج إيجابية رائعة للغاية دون الحاجة إلى أياً مِن العلاجات الطبية المؤذية للجهاز الهضمي والتي تتسبب في أعراض جانبية خطيرة.

تعرف على

تجربتي مع عشبة الاشواجندا للغده الدرقية

تفاصيل تجربتي مع عشبة اللوبيليا

تفاصيل تجربتي مع عشبة اللوبيليا
تفاصيل تجربتي مع عشبة اللوبيليا

كانت تجربتي مع عشبة اللوبيليا فقد ساعدت جهازي التنفسي كثيراً وخلصتني مِن أعراض مرض الربو المزعجة حسناً لم أشفى تماماً مِن مرض الربو ولكني لم اعد بحاجة للقلق مِن أعراضه المزعج فقد هدأ الأمر كثيراً عن ذي قبل، ومِن الجدير بالذكر أنني كنت أعاني مِن مرض الربو منذ حوالي عامين وبسببه ذهبت إلى الكثير مِن الأطباء المختلفين ولكن أياً منهم لم يفدني بالقدر الكافي حيث كنت أتناول الكثير مِن الأدوية وأخذ بخاخات مختلفة ولكن لم يكن المرض يهدأ بالقدر الكافي كما أن تأثير العلاجات الطبية دائماً ما يكون مؤقت.

لكن وبالصدفة البحتة قرأت عن عشبة اللوبيا على الإنترنت ومِن هنا بدأت تجربتي مع عشبة اللوبيليا حيث قرأت أنه ومنذ قديم الأزل وهذه العشبة تُستخدم في علاج المشاكل المختلفة التي تُصيب الجهاز التنفسي وحقيقةً فإنه وطوال فترة تجربتي مع عشبة اللوبيليا

لم أصب بنزلة برد شديدة كاللتي كنت أصاب بها دائماً حيث كانت نزلات البرد دائماً ما تمر علي مرور الكرام بأعراض خفيفة.

ما هي عشبة اللوبيا ؟

هي عشبة تنتمي لمجموعة النباتات المزهرة الأصلية مِن أمريكا الشمالية ويُطلق على عشبة اللوبيا هذا الاسم نسبةً إلى ماتياس دي لوبيل عالم النباتات الهولندي الذي ساهم كثيراً في إثبات فوائد هذه العشبة وماهيتها، ومنذ القرن السادس عشر وهذه العشبة تُستخدم في علاج كثيراً مِن أمراض الجهاز التنفسي مِن نزلات برد وإلتهابات في الجيوب الأنفية وحتى لعلاج مرض الربو وتخفيف أعراضه المزعجة.

تمتاز عشبة اللوبيا بألوانها الزاهية مِن الأرجواني والأزرق وحتى الأبيض حيث تتمتع العشبة بشكل جمالي أكثر مِن رائع أقرب ما يكون لشكل النجوم والقمر، كما تتمتع العشبة بقدرة على تحمل درجات الحرارة المنخفضة، كما تصنف ضمن الأعشاب التي تنمو بسرعة، كما أن طولها في بعض الأحيان يصل إلى متر ونصف.

قد يهمك

تجربتي مع عشبة رجل الأسد للتنحيف

مكونات عشبة اللوبيا

قبل أن أشرع في تجربتي مع عشبة اللوبيليا قرأت الكثير عن هذه العشبة حتى وجدت أنها تحتوي على مركبات قلويدات اللوبلين التي تُشبه وإلى حداً ما النيكوتين الكيميائي، إضافةً إلى حمض الكربوكسيليك وهما المكونين الرئيسين في العشبة ولهما التركيز الأكبر.

فوائد واستخدامات عشبة اللوبيا

فوائد واستخدامات عشبة اللوبيا
فوائد واستخدامات عشبة اللوبيا

خلال تجربتي مع عشبة اللوبيليا ساعدتني العشبة على علاج مشكلة الربو التي كنت أعاني منها ولكن الأمر لا يقترص على مشاكل الجهاز التنفسي فحسب حيث تُساعد عشبة اللوبيا على علاج عدد مِن المشاكل والإضطرابات الصحية الأخرى مثل:

  • علاج مرض باركنسون حيث تحتوي العشبة على مضادات الأكسدة اللازمة لهذا.
  • تخليص الجسم مِن السموم.
  • الحد مِن الشعور بالرغبة في التقيؤ أو الغثيان.
  • علاج نزلات البرد والحد مِن إحتقان الأنف.
  • الحد مِن التقلصات المعوية.
  • تحفيز الجسم على إدرار البول.
  • علاج إلتهابات الشعب الهوائية بشكل عام وبخاصة المزمن منها.
  • علاج حالات إنسداد الشعب الهوائية.
  • علاج حالات إلتواء المفصل.
  • الحد مِن ألام الظهر ومنطقة أسفل الظهر أيضاً.
  • تحفيز الذاكرة.
  • المساعدة على التركيز بفعالية أكبر.
  • علاج حالات الإكتئاب المختلفة.
  • الحد مِن الإضطرابات المزاجية.
  • الحد مِن التوتر.
  • علاج حالات إدمان السجائر فهذه العشبة مرخية ومهدئة للعضلات.

الأعراض الجانبية لعشبة اللوبيا

حقيقةً فإنه وبالرغم مِن الفوائد والاستخدامات المختلفة لعشبة اللوبيا إلا أنه يُحبذ دائماً إستشارة الطبيب المختص أولاً قبل استخدام هذه العشبة حيث أن الاستخدام المفرط لهذه العشبة يُمكن أن يتسبب في عدد مِن الإضطرابات الصحية الوخيمة التي قرأت عنها خلال تجربتي مع عشبة اللوبيليا ولعل أهم هذه الإضطرابات:

  • هذه العشبة تكون سمية للغاية في حالة تناولها مباشرةً دون بكمية كمبيرة.
  • الشعور ببعض الدوخة وعدم القدرة على الإتزان.
  • الإصابة بحالة مِن الغثيان.
  • الشعور برغبة ملحة في التقيؤ.
  • الإصابة بالإسهال.
  • قد يصل الأمر إلى الدخول في حالة غيبوبة.
  • فرط التعرق.
  • إضطراب ضغط الدم وفي الغالب يحدث إنخفاض شديد في ضغط الدم حيث أن الشعبة تتمتع بتأثير مهديء.
  • تسارع نبض القلب.
  • الإصابة بعدد مِن الإلتهابات المزعجة.
  • الإصابة بحالة مِن ضيق التنفس.
  • السعال الشديد.

طريقة استخدام عشبة اللوبيا

طريقة استخدام عشبة اللوبيا
طريقة استخدام عشبة اللوبيا

كما سبق وذكرت فإن تناول العشبة بشكل مباشر وبكميات كبيرة يُمكن أن يكون سمي لدرجة قاتلة ولهذا فإنه وخلال تجربتي مع عشبة اللوبيليا كنت استخدم العشبة على النحو التالي:

  • بدايةً فإنه يتم إحضار مقدار كوب واحد مِن الماء ووضعه على النار حتى يغلي.
  • يُرفع الماء عن النار وتُضاف له عشبة اللوبيا بمقدار نصف ملعقة صغيرة.
  • يترك الكوب حوالي ربع ساعة.
  • يُصفى الكوب مِن العشبة ليُمكن الحصول على الماء فقط.
  • يتم تناول هذا المشروب مرة واحدة فقط على اليوم ويُحبذ على غير ريق، كما يُحبذ الإستمرار على شربه ما لا يقل عن إسبوع للحصول على أي نتائج حقيقية ملموسة.

الحالات التي يُمنع فيها استخدام عشبة اللوبيا

قبل أن أشرع في تجربتي مع عشبة اللوبيليا قرأت أن بعض الأشخاص لا يُمكنهم تناول عشبة اللوبيا وهم:

  • ثبت أن هذه العشبة يُمكن أن تتسبب للحوامل في بعض الإضطرابات مِن قيء وإضطرابات هضمية شديدة قد تضر بالجنين كثيراً.
  • وكذلك الأمر بالنسبة للمرضعات حيث قد تؤثر العشبة على الرضيع بشكل ملحوظ.
  • مَن يُعانون مِن إضطرابات شديدة في الجهاز الهضمي مثل إلتهاب المعدة أو تقرحها أو حتى إلتهاب الأمعاء أو القولون حيث قد تتسبب العشبة في المزيد مِن الهياج للمعدة والجهاز الهضمي بشكل عام وبالتالي تفاقم الحالة المرضية.
  • ثبت أن لهذه النبتة تأثير على سرعة نبضات القلب ولهذا فإنه وفي حالة الإصابة بأياً مِن إضطرابات القلب فإنه لا يُمكن استخدام هذه العشبة أو تناولها في أي حال مِن الأحوال وبخاصة لو كان الشخص يُعاني مِن إعتلال شديد في القلب.
  • ولا يُمكن تناول هذه العشبة بالتزامن مع أياً مِن أدوية منع التدخين.
  • كما لا يُمكن تناول العشبة بالتزامن مع أياً مِن أدوية الليثيوم أو أدوية الإكتئاب المختلفة.

تعرف على

تجربتي مع عشبة المدينة لتنظيف الرحم

مسميات عشبة اللوبيا

في الواقع فإن هذه العشبة تتوفر في الكثير مِن الدول المختلفة كما أنها كانت معروفة منذ قديم الأزل ولطالما كانت تُستخدم في الأغراض الطبية المختلفة، وفي الهند تُعرف باسم التبغ الهندي حيث كان الهنود الحمر قديماً يدخنونها لعلاج مشكلة الربو.

وبهذا عزيزي القاريء نكون قد تعرفنا معاً على تفاصيل تجربتي مع عشبة اللوبيليا وكل ما يجب معرفته عن هذه العشبة الرائعة وكيف أنها مفيدة حقاً للجسم بشكل عام والجهاز التنفسي بشكل خاص