تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله

تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله تعتبر من أهم الرياضات التي قمت بها من أجل التخلص من دهون منطقة البطن والأرداف وكنت أمارسه يوميا حتى أحقق مبتغاي والحصول على جسم مثالي مع إتباع حمية غذائية وممارسة باقي التمارين الرياضية فمن خلال تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله وجدت أنه تمرين مهم للغاية يجعلني أكثر قوة لأنه يهتم بكافة عضلات الجسم وبالتالي  يساعد أكثر على حرق الدهون في البطن أكثر من التمارين الأخرى مثل الجري وفي هذا المقال سوف نتعرف بالتفصيل على تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله.

قد يهمك: 

تجربتي مع طقطقة المفاصل

تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله بالتفصيل

تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله بالتفصيل
تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله بالتفصيل

سوف أروي لكم تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله حيث كنت أعاني دائما من الوزن الزائد خاصة بامتلاء الدهون وتراكمها في منطقة البطن ووفقا لذلك قررت اتباع حمية غذائية وعمل الرجيم ولكني بعدها فقدت وزن قليل وفي نفس الوقت تمت إصابتي بمرض فقر الدم ونقص الكالسيوم في عظام جسمي  فقررت أن أتوقف عن اتباع تلك الحمية القاسية.

وفي إحدى الأيام كنت أروي لصديقتي ما حدث معي وأنني حزينة بسبب وزني الزائد فاقترحت علي أن أمارس رياضة الدرج لأنها سبقتني بتلك التجربة وبالفعل بدأت أقوم بطلوع الدرج ونزوله حوالي ربع ساعة في اليوم الواحد وعلى الرغم من أن تلك الرياضة كانت شاقة للغاية إلا أنني تخلصت في فترة قليلة من دهون منطقة البطن والرداف وفي نفس الوقت ازدادت بنيتي العضلية وأصبحت أكثر صحة وقوة ونشاط وبالتالي كانت تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله ناجحة جدا وأنصح الجميع بممارسة تلك الرياضة.

تعرف على:

 تمارين كروس فيت في المنزل

أبرز فوائد رياضة الجري على الدرج

أبرز فوائد رياضة الجري على الدرج
أبرز فوائد رياضة الجري على الدرج

من خلال تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله وجدت أن لتلك الرياضة الكثير من الفوائد ولعل من أهمها ما يلي:

أولا: تقوية العضلات

نجد أن تلك الرياضة مهمة للغاية حيث أنها تعمل على تحريك كافة عضلات الجيم مثل عضلات البطن وعضلات السيقان بالإضافة إلى عضلات الظهر مما يعمل على تقويتها وتحسين حركتها وبالتالي يكون النظام الهيكلي والعضلي للجسم صحي أكثر، كما أن استخدام العضلات الهيكلية له دور فعال في الوقاية من خطر الإصابة بمرض السكري من خلال المحافظة على تحسين نسبة السكر الموجودة في الدم.

إلى جانب أن العضلات الهيكلية من شأنها أن تعمل على حرق السعرات الحرارية التي ترغب في إنقاصها فتقلل من الوزن وفي نفس الوقت تزداد الكتلة العضلية للجسم وتصبح أكثر قوة  وبالتالي نجد أن لها دور كبير في عملية زيادة التمثيل الغذائي.

ثانيا: التخفيف من التوتر

وذلك من خلال إفراز هرمون الإندروفين والذي يعتبر من أبرز الهرمونات التي لها عامل فعال في التخفيف من الشعور بالألم بالإضافة إلى التقليل من أعراض الضغط النفسي مثل القلق والاكتئاب والتوتر.

ثالثا: حرق السعرات الحرارية وإنقاص الوزن

من الجدير بالذكر أيضا أن هناك العديد من الإحصائيات التي أجريت وأثبتت أن صعود الدرج ونزوله من شأنه أن يعطي للجسم طاقة تصل من حوالي  8 إلى 9 مرات أكثر من الجلوس وتعطي للجسم طاقة تصل إلى حوالي 7 مرات أكثر من ذهابك بالمصاعد ففي حالة كنت تعاني من مشاكل السمنة المفرطة والوزن الزائد بإمكانك أن تمارس تلك الرياضة والتي من شأنها حرق السعرات الحرارية أسرع من أي رياضة أخرى فعلى الرغم من أن ذلك يعتبر رياضة بدنية شديدة الكثافة بسبب قوتها إلا أنها تحرق سعرات أكثر من الركض خلال الدقيقة الواحدة وهذا ما حققته في تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله.  

رابعا: طريقة مفيدة وأكثر سهولة لممارسة الرياضة

يمكنك أن تقوم بتلك الرياضة في أي وقت وفي أي مكان لأن الدرج دائما موجود في منزلك أو الفندق الذي تقيم به وبالتالي يمكنك استخدامه أسهل من الذهاب إلى ملعبك الرياضي المفضل وبدلا من الذهاب إلى الصالات الرياضية مما يعمل على سهولة ممارسة الرياضة الحركية والبدنية في الحياة اليومية الخاصة بك.

خامسا: تحسين صحة عضلة القلب والتقليل من مخاطر الأوعية الدموية والشرايين

هناك العديد من الدراسات التي أجريت وأثبتت أن رياضة طلوع الدرج ونزوله تعتبر من أهم التمارين البدنية التي تحسن من صحة الإنسان وتزيد من معدل طول العمر الصحي بما يصل إلى سبع سنوات  من خلال المحافظة على لياقة القلب وتقوية عضلته والشرايين المتصلة به بالإضافة إلى الأوعية الدموية.

سادسا: الوقاية من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية

من الجدير بالذكر أن هناك العديد من الإحصائيات الحديثة التي أجريت على حوالي 11000 رجل والتي أثبتت أن القيام بممارسة الرياضة البدنية مثل طلوع الدرج ونزوله من شأنه الوقاية من الإصابة بالسكتة الدماغية.

تعرف على: 

تمارين كروس فيت للرجال

أبرز أضرار رياضة طلوع الدرج ونزوله

أبرز أضرار رياضة طلوع الدرج ونزوله
أبرز أضرار رياضة طلوع الدرج ونزوله

بعد أن مررت بتجربتي مع طلوع الدرج ونزوله وجدت أن لتلك الرياضة عدة أضرار على الرغم من الفوائد الكثيرة لها حيث لابد على الشخص الذي يمارسها أن يتوخى الحذر حتى لا يقع في مشاكل العظام ولعل من أبرز تلك الأضرار ما يلي:

أولا: على الشخص الذي مصاب بمرض هشاشة العظام وخشونة الركبة أن يتوخى حذره جيدا لأنه في حالة سقوطه من على السلم أثناء ممارسة تلك الرياضة يمكن أن يقع من عليه وبالتالي يصاب بالكسور والإلتواءات والتمزق في أربطة الجسم.

ثانيا: في حالة أنك كنت مصابا بامراض في القلب أو في الجهاز التنفسي لابد من استشارة طبيبك المختص أولا لأن كثرة طلوع ونزول الدرج من شأنه أن يعمل تسارع ضربات قلبك أو أن يسبب ضيقا في التنفس.

ثالثا: في حالة كنت من الأشخاص الذين يفضلون ارتداء ملابس طويلة لابد أن تتوخى الحذر حتى لا تقع من على الدرج ويتسبب ذلك في كسور بالعظام.

رابعا: أحيانا يتسبب طلوع الدرج ونزوله بكثرة الالتهابات في مفاصل الركبة نتيجة كثرة ثنيها بالإضافة إلى الإصابة بالغضروف ووجود ألام في الظهر.

خامسا: في حالة كنت تعاني من ضعف في البصر لابد أن تكون حذرا لأنك ممكن أن تسقط من على الدرج.

سادسا: في حالة كنت تعاني من ألام في الركبة لابد أن تستشير طبيبك المعالج لأن تلك الرياضة من شأنها أن تتسبب في تأكل مفصل الركبة نفسه.

سابعا: الإصابة بالإجهاد الشديد عند ممارسة رياضة طلوع الدرج ونزوله إذا قمت بممارستها في وقت أكثر من اللازم.

كيفية ممارسة رياضة طلوع الدرج ونزوله

بعد أن ذكرت لكم تجربتي مع طلوع الدرج ونزوله لابد أن أذكر كم كيفية القيام بتلك الرياضة المهمة حتى تحصل على جسم مثالي ورشيق أكثر صحة وحيوية ونشاط ويتم ذلك من خلال استخدام درجات السلم في منزلك أو الدرج الموجود في الفندق الذي تقيم فيه أو على الدرج الموجود في مكان العمل في أي بدلا من استخدام المصعد وذلك بكل بساطة حيث تنزل الدرج ثم تطلع عليه وهكذا لمدة عشرة دقائق أو ربع ساعة على الأكثر حتى لا تجهد مفاصلك وبالتالي يصل الدم إلى جميع أنحاء الجسم ويزداد معدل حرق السعرات الحرارية وبالتالي تحقق أعلى استفادة من هذا التمرين.