تجربتي مع ريسبردال للتوحد

تجربتي مع ريسبردال للتوحد وهو من الأدوية المضادة للذهان، من خلال الاعتماد على تغيير الأنشطة الخاصة بالمواد الكيميائية داخل الدماغ، وله الكثير من الاستخدامات الطبية، والعلاجية بجرعات منتظمة من جانب الطبيب المعالج، وفق تجربتي مع ريسبردال للتوحد حتى لا يتعرض المريض للمضاعفات الجانبية الشديدة للدواء.

تجربتي مع ريسبردال للتوحد للأطفال

تجربتي مع ريسبردال للتوحد للأطفال
تجربتي مع ريسبردال للتوحد للأطفال
  • بدأت رحلتي مع التوحد من بداية دخول ابني للروضة ومواجهته عدة صعوبات في التعلم، مع الانطواء والعزلة الملحوظة في الفصل الدراسي، ونصحتني المعلمة أن أمر ابني يحتاج إلى طبيب لمعرفة ما وراء ذلك
  • كانت الصدمة الحقيقية عندما علمت من الطبيب أن ابني يعاني التوحد، وذلك من خلال الأعراض التي كان يعاني منها كفرط الحركة، والعدوانية تجاه زملائه والانفعالية الزائدة 
  • كما كان يعاني من ضعف التواصل وفرط النشاط، ونقص الانتباه، من هنا كانت تجربتي مع ريسبردال للتوحد، والذي قال فيه الطبيب أن ليس علاجا للتوجد قدر ما هو، علاج للسيطرة على الأعراض الجانبية للعلاج.
  • كانت بداية الجرعة لابني بشكل مخفض بحوالي من ربع مللي في بداية الكورس العلاجي، ثم قام برفع الجرعة بصورة تدريجية بفاصل زمني أي أن كل أسبوعين تزيد الجرعة ربع مللي كل أسبوعين، حتى وصلت الجرعة إلى 1 مللي مرة، أو مرتين في اليوم على حسب الحالة المرضية والعمرية.
  • حدد الطبيب لابني جلسة زيارة في فترات متقاربة، ما بين مرة كل أسبوع ومرة كل أسبوعين، وذلك لتقييم الطفل وفاعلية الدواء معه.
  • قال الطبيب أنه لا يجب التوقف عن تناول الدواء بدون الرجوع إليه حتى مع ملاحظتي تحسن على حالة الطفل، لأن التوقف المفاجئ قد يكون سببا في عودة الأعراض على الطفل مرة أخرى، أو ظهور أعراض انسحابية غير مرغوب بها على ابني.
  • وبدأت تجربتي مع ريسبردال للتوحد بحالة من الخوف والفزع من أن يدمن الطفل عليها، ولكنه أكد لي أن الدواء لا يتسبب في الإدمان، ولكن يجب مع ذلك التوقف عنه بالتدريج لتخفيف الأعراض الانسحابية.

قد يهمك

تجربتي مع حبوب cystone

متى يبدأ مفعول ريسبردال للتوحد؟ 

متى يبدأ مفعول ريسبردال للتوحد؟ 
متى يبدأ مفعول ريسبردال للتوحد؟
  • يمكن القول من خلال تجربتي مع ريسبردال للتوحد أن مفعول الشراب من الدواء للأطفال، يكون في غضون ساعات، وبدأت ألاحظ ذلك من خلال الهدوء والسكنية في حركة الطفل 
  • وفي بعض الأحيان كان ينام لهذا نصحني الطبيب أن أقدم الجرعة لطفلي في المساء، ولكن بعد مرور أسبوع من الانتظام على العلاج شعرت بالتغيير الواضح في انتباه الطفل، ونشاطه وتفاعله مع الأخرين والتأثير الكامل للدواء 
  • سوف يظهر خلال من أربعة إلى 6 أسابيع على الأكثر، والدواء يجعله أكثر هدوء وسوف يخفف الدواء من عصبيته واندفاعه والتحسين من التركيز، والتفاعل مع أقرانه في الفصل، حتى أن المعلمة لاحظت ذلك.
  • الدواء لا يسبب بالأدمان ولكن الاستخدام على المدى الطويل، يتسبب في اضطرابات النوم، ولكنه يختفي مع التوقف التدريجي عن العلاج.
  • لا يتسبب الدواء في صرع ولا يتسبب في حدوث نوبات تشنجية، والدواء لا علاقة له بمرض الصرع في حالة استخدامه على المدى الطويل أو عند التوقف 
  • لكن من تجربتي مع ريسبردال للتوحد يصف أطباء المخ والأعصاب يصرفونه للأطفال الذين يعانون من اضطراب فرط النشاط، ونقص الانتباه الذي يعاني منه مرضى الصرع.

شاهد كذلك

تجربتي مع ابرة اوزمبك

تجربتي مع ريسبردال للتوحد بالمكونات

  • عندما قرأت الوصفة الداخلية للدواء وجدت أن المادة الفعالة ريسبيريدون من مضادات الذهان، ولها ارتباط مع مستقبلات معينة في الدماغ مثل مستقبلات الدوبامين، ومستقبلات الهيستامين، مستقبلات السيريتونين 
  • يؤثر الدواء على عمل تلك المستقبلات للتأثير المباشر على عدة عمليات سلوكية، والتأثيرات الجانبية له على شكل هرمي عن باقي الأدوية من نفس التصنيف في علاج الفصام، وينتج عنه ذلك تخفيف علامات وأعراض الذهان، والاضطراب النفسي

دواعي استخدام ريسبردال

دواعي استخدام ريسبردال
دواعي استخدام ريسبردال

لا يستخدم من خلال تجربتي مع ريسبردال للتوحد فقط، بل له الكثير من الاستخدامات المختلفة، والتي منها على سبيل المثال:

  • علاج انفصام الشخصية 
  • علاج الاضطراب ثنائي القطب
  • علاج بعض المشاكل النفسية
  • علاج التهيج
  • علاج العدوانية الناتجة عن التوحد
  • علاج الاكتئاب 
  • الوسواس القهري
  • علاج متلازمة اسبرجر من أعراضها صعوبات التعلم والحركات الغير متزنة

تجربتي مع ريسبردال للتوحد بالآثار الجانبية 

  • يمكن أن يتسبب الدواء في الدوار والدوخة والإحساس بالنوم والشعور بالإعياء الشديد.
  • فقر الدم وانخفاض خلايا الدم البيضاء 
  • طنين في الأذن
  • نسبة السكر
  • الحساسية الشديدة والطفح الجلدي
  • ارتفاع مستويات السكر
  • الحماض الكيتوني 
  • الإصابة بالجفاف وتورم العين
  • سلس البول
  • ضعف العضلات والعظام
  • اضطرابات في النوم والأرق وزيادة في الوزن.
  • سيلان الأنف والتهابات في الجهاز التنفسي
  • التأثير السلبي في الخصوبة
  • الغثيان والتقيؤ
  • آلام في المعدة والبطن
  • الإمساك الشديد

لكن ممنوع تناول الدواء من خلال تجربتي مع ريسبردال للتوحد للعديد من الحالات المختلفة على المستويات الصحية والنفسية، والتي منها:

  • النساء في الحمل والرضاعة 
  • مرضى الصرع
  • الخلل في الكبد والكلى
  • المصابين بأمراض السكري
  • مرضى القلب والشرايين 
  • المصابين بالسمنة وارتفاع الدهون في الجسم

تجربتي مع ريسبردال للتوحد بالجرعة

تجربتي مع ريسبردال للتوحد بالجرعة
تجربتي مع ريسبردال للتوحد بالجرعة

 

  • كانت تجربتي مع ريسبردال للتوحد بجرعة الأطفال التي يتم تحديدها من خلال وزن الطفل، حيث أن وزن الطفل أقل من 20 كيلو جرام يتناولون بـ 0.25 مجم، بينما وزن الطفل من 20 كيلو جرام، وما يزيد تكون الجرعة 0.5 مجم.
  • الجرعة الفعالة في اليوم للطفل تكون من 0.5 إلى 3 مجم، بينما الجرعة الشراب العبوة 30 ملل أو 60 ملل أو 120ملل
  • جرعة ريسبردال للكبار تكون من 2 إلى 6 ملجم والجرعة المثالية لعلاج مرض الفصام هي 4 ملجم، والحد الأقصى من العلاج 16 ملجم أو تبعا لإرشادات الطبيب المعالج.

هل يؤثر الدواء على الجنس ؟

ربما يكون للدواء تأثيرات سلبية على الجنس في حالة تناول الرجال، والشباب له مثل البرود والضعف ، وفي بعض الحالات يرفع القدرة ويطيل فترة الجماع، لهذا لابد من اتباع النصائح التالية في تناوله الدواء من خلال تجربتي مع ريسبردال للتوحد :

  • الحذر من تناول الدواء بدون وصف دقيق من الطبيب المعالج.
  • الحذر من عدم الالتزام بالجرعة ومدة الاستخدام 
  • ممنوع الإقلاع عن الدواء بدون الرجوع للطبيب 
  • التوقف الفوري عن الدواء في حالة ظهور أعراض جانبية غير محتملة للدواء على الجسم، أو الحالة النفسية والجنسية للمريض.
  • كما أن الدواء يؤدي إلى النوم لوقت طويل، أو الشعور بالنعاس القوي، خاصة في بداية الاستخدام ويجب عدم الاعتماد عليه كمنوم
  • الدواء يرفع الشهية عند الكثيرين ويرفع نسبة الكوليسترول في الدم، لهذا هو من الأدوية التي تزيد من الوزن لأكثر من 5% من المستخدمين له
  • ربما تكون الزيادة في الوزن سبب في التعرض لأمراض السكري والقلب، ولكنه لا يؤثر الطعام على الطعام الموجود في القناة الهضمية عند المريض.

تداخل الدواء مع الأدوية الأخري 

في خلال تجربتي مع ريسبردال للتوحد مع ريسبردال للتوحد عرفت أنه يجب اخبار الطبيب في حالة ما اذا كنت تأخذ أي أدوية أو أعشاب أو أي مستحضرات طبية تجنبا لحدوث أي تعارض في الأدوية بينهم وتأثير ذلك سلبا علي صحتك أو فعالية العلاجات .

كما عرفت خلال أن تلك الأدوية تتداخل بشكل قوي مع ريسبردال لعلاج مرض التوحد ويرجي عدم تزامنها خلال تناول ريسبردال وهي :

  • مضادات الهستامين
  • الأدوية المستخدمة في الاضطرابات العقلية
  • الباربيوترات
  • المخدرات
  • الحبوب المنومة
  • الكحوليات

الأدوية التالية عرفت من خلال تجربتي مع ريسبردال للتوحد أنه قد تحتاج إلي تعديل الجرعة قبل البدء في تناول ريسبردال والأدوية هي :

  • الكارباميزابين
  • السيميتيدين
  • الفينيتوين
  • الريفامبين
  • الفينوباربيتال
  • أدوية علاج الاكتئاب مثل الفلوكسيتين

بدائل ريسبردال 

قال الطبيب أنه علي متابعة الطفل حتى إذا كان هناك أعراض جانبية غير محتملة، يمكن وصف بديل عن هذا الدواء من خلال تجربتي مع ريسبردال للتوحد ، والتي منها:

  • كيوتيابين
  • أولانزابين المستخدم في علاج أمراض القلب 
  • أريبيبرازول المستخدم بعلاج الاكتئاب للنساء بصورة خاصة
  • هالوبيريدول المستخدم في علاج الهوس

الشركة المصنعة للدواء ريسبردال

في تجربتي مع ريسبردال للتوحد عرفت أن الشركة المصنعة للدواء هي :

جانسين للصناعات الدوائية – Janssen Pharmaceutica

مصادر المعلومات الواردة في المقال 

خلال تجربتي مع ريسبردال للتوحد تم الاهتمام بمصادر المعلومات التي حصلنا عليها وراعينا الدقة ومن مصادر المعلومات :

بالنهاية تجربتي مع ريسبردال للتوحد كانت فعالة في الحد من الأعراض الناتجة عن المرض، ولكنه ليس علاج مباشر للمرض نفسه، مثل الحد من تشتت الانتباه وفرط الحركة وتهدئة الحالة النفسية للطفل .