تجربتي مع دواء بيليرا

تجربتي مع دواء بيليرا تعد من التجارب العلاجية التي مررت بها وعادت بفائدة كبيرة على تحسن صحتي بعد معاناة من الألام والأوجاع المستمرة في معدتي والبحث عن العلاج المناسب لحالتي عند الكثير من الأطباء ومن خلال تجربتي مع دواء بيليرا تخلصت من القئ المستمر وبدأت في تناول الطعام مرة أخرى دون الخوف من التعرض للغثيان وعاد وزني لطبيعته مرة أخرى وفي هذا المقال سوف أذكر لكم بالتفصيل تجربتي مع دواء بيليرا.

قد يهمك:

 تجربتي مع حقن الميزوثيرابي للتخسيس

توضيح تجربتي مع دواء بيليرا

توضيح تجربتي مع دواء بيليرا     
توضيح تجربتي مع دواء بيليرا

في البداية كنت أشعر بوجود حرقة في منطقة الصدر والحنجرة ولكني لم أكن أعلم السبب الرئيسي وراء ذلك الأمر وبعد مرور أسبوعين بدأت أشعر بوجود ألم مزمن في معدتي خاصة عندما أتناول الطعام ولكن سني لم يكن يتجاوز ال25 عاما فما يمكن أن يكون السبب وراء ذلك.

بعد ذلك بدأت أتعرض للتجشؤ المستمر بالإضافة إلى القئ والغثيان وفقدت شهيتي نحو تناول طعامي مما ترتب عليه فقدان الكثير من الكيلوات في وزني.

لذلك قررت والدتي أن تذهب بي إلى طبيب متخصص في علاج الجهاز الهضمي والباطنة وعندما شرحت له حالتي قرر أن يجري لي بعض التحاليل والأشعة للبحث عن السبب الرئيسي وراء تلك الأعراض وبعدما أحضرنا له تلك الفحوصات قام بتشخيص حالتي وهي أنني مصابة بجرثومة في المعدة وهي التي تسببت في وجود تلك الأعراض الصعبة ووصف لي بعض الأدوية وأخبرني أنه علي الالتزام بها خاصة دواء بيليرا لأنه العلاج الرئيسي الذي سيقضي عليها.

وقد قام بتحديد الجرعة المناسبة لي حسب الحالة التي وصلت إليها وهي أن أتناول تلك الأقراص ثلاث مرات في اليوم الواحد لمدة أسبوعين متتاليين وبعد مرور الأسبوعين تخلصت نهائيا من جرثومة المعدة وشفيت منها وهكذا كانت تجربتي مع دواء بيليرا نتائجها مبهرة.

المواد الفعالة في دواء بيليرا

بعد المرور بتجربتي مع دواء بيليرا علمت أنه يتكون من ثلاث مواد فعالة لها دور كبير في القضاء على جرثومة المعدة وهي السبب الرئيسي وراء ظهور الأعراض التي تظهر على الجهاز الهضمي مثل التقيؤ والإسهال وغيرهم وهنا يأتي دور تلك المواد الرئيسية والتي تكون مهامها على النحو التالي:

  • مادة الميترونيدازول: وتلك المادة تتمثل فائدتها في القضاء على العدوى البكتيرية التي تصيب الجهاز الهضمي والمعدة والمفاصل بالإضافة إلى الجهاز التنفسي وهي أيضا تستخدم كمضاد حيوي لأنها تساعد في تثبيط إنتاج الحمض النووي والذي يكون موجودا في الخلايا البكتيرية.
  • مادة التتراسيكلين: وتأتي فائدة تلك المادة في أنها تستخدم كمضاد للميكروبات والبكتيريا الموجودة في المعدة عبر تثبيط إنتاج البروتين ومن خلالها يتم التخلص نهائيا من الجاثيم.
  • مادة البزموت سبسترات البوتاسيوم: وتتمثل فائدة تلك المادة في كونها مضادة للحموضة والارتجاع وبالتالي تحد من الحرقة التي تصيب المعدة والمرئ كما أنها تساعد في التخفيف من الألام والاضطرابات الموجودة في الجهاز الهضمي مثل الإسهال والتقيؤ.

تعرف على: 

تجربتي مع دواء سيردالود للتشنجات العضلية

دواعي استخدام دواء بيليرا

دواعي استخدام دواء بيليرا
دواعي استخدام دواء بيليرا

من خلال تجربتي مع دواء بيليرا وجدت أن له الكثيرمن الفوائد والاستخدامات التي تعالج العديد من الحالات المرضية ولعل من أبرزها ما يلي:

  • يساهم هذا الدواء في التخلص من الالتهابات الموجودة في المسالك البولية.
  • يستخدم هذا الدواء للوقاية من القرحة التي تصيب المعدة والإثنى عشر.
  • ساعد هذا الدواء في علاج الالتهابات التي تصيب القولون بالإضافة إلى الالتهابات المعوية.
  • كما يساعد هذا الدواء أيضا في القضاء على البكتريا والالتهابات الموجودة في المنطقة المهبلية عند السيدات.
  • يسهم هذا الدواء في التخلص نهائيا من جرثومة المعدة التي تكون سببا في كثير من الأعراض التي تسبب تدهور في الجهاز الهضمي وهذا ما حدث معي في تجربتي مع دواء بيليرا.
  • يستخدم هذا الدواء في علاج العدوى والالتهابات البكتيرية التي يتعرض لها جسم المريض.
  • يساعد هذا الدواء في التخلص من العدوى البكتيرية التي تتعرض لها اللثة مما ينتج عنه نزيف اللثة والتي تؤدي في النهاية إلى تساقط الأسنان.
  • يسهم هذا الدواء في القضاء على الالتهابات التي تصيب الجهاز التنفسي والرئة.

موانع استخدام دواء بيليرا

من الجدير بالذكر أن هناك بعض الحالات التي يمتنع فيها المريض من تناول هذا الدواء إلا بعد إخبار طبيبه بها حتى يقرر إذا كان سيتناول هذا الدواء أم لا ومن أهم تلك الحالات ما يلي:

  • يمتنع من تناول هذا الدواء لمن يعاني من وجود حساسية لأي مادة من المواد الفعالة الثلاثة الموجودة في هذا الدواء.
  • يمتنع من استخدام هذا الدواء بالنسبة للسيدات الحوامل وذلك لأن مادة التتراسيكلين الموجودة في دواء بيليرا قد تتسبب في حدوث تشوهات في الأجنة خاصة لعظامهم.
  • يمتنع من استخدام هذا الدواء في حالة السيدات المرضعات وذلك لأن هذا الدواء ينتقل إلى الرضيع من خلال لبن الأم.
  • يمتنع من استخدامه في حالة كان المريض يعاني من القصور في وظائف الكلى والكبد.
  • يمتنع من استخدامه في حالة الأطفال والذين لم تتعدى أعمارهم 12 عاما.
  • يمتنع من استخدامه في حالة كان المريض يعاني من أي نوع من أمراض الدم.

الأثار الجانبية لدواء بيليرا

الأثار الجانبية لدواء بيليرا
الأثار الجانبية لدواء بيليرا

بعد تجربتي مع دواء بيليرا وجدت له الكثير من الفوائد وبالرغم من ذلك وجدت له العديد من الأعراض الجانبية ومن أشهرها ما يلي:

  • وجود بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي مثل القئ والإسهال والغثيان.
  • التعرض للحكة في الجلد والطفح الجلدي.
  • ضعف في المفاصل والعضلات.
  • الشعور بالدوخة لفترة كبيرة والشعور الدائم بالرغبة في النوم.
  • تشوش الرؤية لدى المريض.
  • جفاف الحلق والفم.
  • الإصابة بالطنين في الأذن.
  • التعرض للإمساك والسواد في البول والبراز.
  • الارتفاع في ضغط الدم.
  • الشعور بالأوجاع في منطقة البطن والانتفاخ.
  • في بعض الأحيان يشعر المريض بطعم المعدن في فمه.

الجرعة المناسبة من دواء بيليرا

  • من الضروري معرفة أن الجرعة المناسبة لدواء بيليرا هي التي يحددها الطبيب المعالج حسب حالة المريض نفسه وفي بعض الأحيان تكون حسب عمره أو وزنه.
  • ولكن بعد تجربتي مع دواء بيليرا علمت أن الجرعة الرئيسية لهذا الدواء تكون بمقدار تناول قرص واحد ثلاث مرات في اليو الواحد وذلك بعد تناول وجبات الطعام الرئيسية وتكون تلك الجرعة لمدة أسبوعين متتاليين وهكذا يتم الشفاء بفضل الله.
  • ولكن هناك بعض الحالات التي تكون جرعتها المناسبة لحالتها هي تناول 4 أقراص في اليوم الواحد بعد تناول الوجبات الغذائية الرئيسية وقبل الخلود إلى النوم وذلك لمدة عشرة أيام متتالية.

سعر دواء بيليرا في الصيدليات

من الجدير بالذكر أن كبسولات بيليرا تتواجد في الصيدليات المصرية ويكون سعر العلبة الواحدة حوالي 2400 جنيها مصريا وتكون تلك العلبة في هيئة عبوة تتضمن 120 كبسولة.

طريقة حفظ وتخزين دواء بيليرا

  • لابد أن يتم حفظ هذا الدواء بعيدا عن أيدي الأطفالومتناول الحيوانات الأليفة.
  • يجب أن يتم حفظ كبسولات بيليرا في درجة حرارة الغرفة.
  • لابد أن يتم حفظ هذا الدواء بعيدا عن أشعة الشمس المباشرة والحرارة المرتفعة.

وفي نهاية المقال نكون قد علمنا كل شئ حول تجربتي مع دواء بيليرا بالإضافة إلى دواعي استخدامه وأعراضه الجانبية والحالات الممنوعة من تناوله ونسأل الله تمام الشفاء لأي مريض.