تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء

تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء صيغة من صيغ الدعاء التي توكل الله سبحانه وتعالى فيما يخصه، والدعاء أنواع العبادات الهامة التي تغير الأقدار، لهذا كانت تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء والدعاء لله سبحانه وتعالى، وتوكيله أمر صحتي والشفاء من الأسقام.

قد يهمك

تجربتي مع قيام الليل بسورة البقرة

تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء من الأمراض

تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء من الأمراض
تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء من الأمراض

الدعاء بمقولة حسبي الله ونعم الوكيل مستمدة من القرآن الكريم بأكثر من موضع مثل قول الله تعالى في سورة آل عمران ( الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ (172) الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174). صدق الله العظيم.

  • كما ورد عن النبي صل الله عليه وسلم في صحيح البخاري قوله أن سيدنا إبراهيم عليه السلام، دعا ربه عندما أُلقي في النار من قومه قائلا حسبنا الله ونعم الوكيل، حتى تبدلت النار إلى بردا وسلاما على سيدنا إبراهيم وهو أول من ردد تلك العبارة 
  • من هنا بدأت تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء بعد وقت عصيب، مع المرض وكثرة الألم وعدم الشعور بالراحة والتوجه يوميا إلى الأطباء 
  • رحلة طويلة مع الأدوية ليلا ونهارا توجهت إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء، حتى يرحمني مما أنا فيه برحمته التي وسعت كل شيء 
  • كان الدعاء ممزوجا باليقين أن الله سوف يستجيب مهما تأخر الوقت، سوف يستجيب ولكن تحليت بالصبر في انتظار فرج الله سبحانه وتعالى.

تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء مائة مرة 

تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء مائة مرة 
تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء مائة مرة
  • أمضيت حياتي بصحة وعافية ولم أشعر بالأسقام مع الحياة الهادئة مع زوجي وأولادي، ثم فجأة انتابني ألم شديد لا أدري له سببا لتبدأ من تلك اللحظة رحلة شاقة مع المرض
  • تحولت حياتي إلى شكل من أشكال الألم المستمر والأوجاع والأحزان، والشعور المستمر بالضيق والألم النفسي مع صعوبة بالتنفس 
  • زوجي والأولاد تحولت حياتهم مع حياتي إلى عدم الراحة، والقلق المستمر وعدم الاستقرار، حتى مع بداية رحلتي مع الشفاء، إلا أن الحالة النفسية لم تستقر لفترة طويلة 
  • نصحني زوجي بالتوجه لطبيب نفسي الذي وصف لي الكثير من الوصفات الطبية والدوائية، ولكنه نصحني نصيحة ثمينة للغاية 
  • حيث قال لي تقربي إلى الله فهو السبيل إلى راحتك النفسية والبدنية، وتوجهي إليه بالدعاء وأكد لي على الكثير من صيغ الدعاء، وقال أنا كطبيب أحب الدعاء إلي هو عبارة حسبي الله ونعم الوكيل 
  • تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء كانت بترديد الجملة بعد كل فرض من فروض الصلاة مائة مرة يوميا، حتى أصبحت عادة يومية لا استغني عنها ف المرض والصحة 
  • مع الوقت تحسنت الحالة النفسية للغاية وأصبحت أكثر استقرارا وطمأنينة، ورضا بما أنا فيه ومع الوقت الحمد لله رزقني الله صحتي مرة أخرى، وشفيت مما أنا فيه ولكن ما زالت تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء مستمرة ولن أتركها

تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء وفضلها الكبير

تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء وفضلها الكبير
تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء وفضلها الكبير
  • ترديد عبارة حسبي الله ونعم الوكيل هي إقرار من العبد أن الله سبحانه وتعالى هو القادر على كل شيء، وأن قلب العبد غامر بالإيمان والطاعة، واليقين في استجابة الله سبحانه وتعالى والحماية والإنقاذ والحماية من الشر والأذى.
  • ترفع العبارة صاحبها والمواظب عليها درجات كبيرة عند الله، لأنها نوع من أنواع الذكر لله سبحانه وتعالى ودلالة على قوة الإيمان، والاستعانة بالله والاكتفاء به عن خلقه فهو الخالق القادر الواحد الأحد الفرد الصمد
  • العبارة ذكر يوفر للمؤمن الراحة والأمن والهدوء النفسي، والتخلص بها من الخوف والقلق الذي يملأ حياته لأي سبب من الأسباب.
  • عبارة حسبي الله ونعم الوكيل هي ترك العبد الأمر بالكامل إلى الله سبحانه وتعالى، وتفويضه عز وجل في أمره سواء بالشفاء من المرض، مثل تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء، أو برد المظالم ورفع الأذى.
  • ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها، وأرضاها عندما تعرضت لحادثة الإفك أن تلك العبارة كانت دعائها لله، وقد برأها الله سبحانه وتعالى بآيات بينات من القرآن الكريم بوحي على النبي صل الله عليه وسلم  
  • كما ورد عن أحد الصالحين فضل حسبي الله ونعم الوكيل، أنه قال أنه تكشف الكرب، وتزيل الخطب والخطب هي مصائب الدهر، وتكفَر الذنب ويرد الله تعالى على تلك العبارة بقوله (لأنصرنك ولو بعد حين).
  • قال أحد الصالحين عجبت لمن خاف، ولم يفزع بقول حسبي الله ونعم الوكيل ، وقال آخر كنت دائما أردد قول حسبي الله ونعم الوكيل لديني وحسبي الله لما أهمني

شاهد كذلك

تجربتي مع سورة الأنعام 

فضل التكرار في تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء 

فضل التكرار في تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء 
فضل التكرار في تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء
  • من خلال تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء أن العبد ينقل مطلبه من أهل الأرض إلى خالق الأرض بالسماء، ولعل لهذا أمرنا النبي صلى الله عليه وسلم بأن يكون من ضمن أذكار الصباح والمساء قول حسبي الله عليه، توكلت وهو رب العرش العظيم وتكرار هذا سبع مرات.
  • كما أنها تفويض العبد بهذا القول الكريم أمره ورزقه إلى مالك الأمر كله وحده لا شريك له، وبذلك يضمن أن يأتي له الرزق من حيث لا يحتسب ولا يدرى، ثقة وإيمانًا بالرزاق الكريم، وذلك كما قال الله سبحانه وتعالى (وقالوا حسبُنا الله ونِعمَ الوكيل فانقلبوا بنعمٍة من الله وفضل)
  • تتحول الأحوال إلى السعة في الرزق بسبب ترديد قول حسبي الله ونعم الوكيل فهناك أشخاص صالحين قد داوموا على ذكر هذه الكلمة أو الجملة الكريمة فتحولت حياتهم من الفقر إلى الرخاء، ولم يحتاجوا إلى بشر بعد ذلك.
  • يساعد قول حسبي الله ونعم الوكيل المؤمن في بلوغ ما يتمناه، فقد تكون أمنية الإنسان هي الزواج، ومن فضل دعاء حسبي الله ونعم الوكيل أنه ييُسر الزواج ويخلص الإنسان من الشعور بالضيق بسبب هذا الأمر، سيوفر له السبل التي تجعله يستطيع تكوين أسرة ويحظى بشريك الحياة المناسب.
  • ومن تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء للمريض وقد أخذ بأسباب الشفاء وذهب إلى الأطباء، داوم على ترديد حسبي الله ونعم الوكيل فإنها باب من أبواب الشفاء.
  • فوائد حسبي الله ونعم الوكيل لصاحب الخوف ليس هناك خوف أكثر من الخوف من الإلقاء في النار، فعندما اجتمع قوم سيدنا إبراهيم وقرروا إلقائه في النار أُعدت له، كان دعائه عليه الصلاة والسلام هو حسبنا الله ونعم الوكيل، فاستجاب له الله سبحانه وتعالى وجعل النار بردًا وسلامًا، فإن تملك منك الخوف فكررها بقلبك متيقنا الإجابة وسوف تشعر بالأمان من الله سبحانه وتعالى.
  • فوائد حسبي الله ونعم الوكيل للسحر والمسحور حيث يوجد في الدنيا، ولكن لا يستطيع أحد أن يضر إنسان حتى وإن جمع الإنس والجن، فإذا شعرت بأنك يمسك ضرر من أحد فاستعن بقول حسبي الله ونعم الوكيل متيقنًا في قدرة الله سبحانه وتعالى على أن يكُف عنك الأذى.

أخيرا تجربتي مع حسبي الله ونعم الوكيل للشفاء وإذا ضاقت بالعبد الدنيا وتعثر عليه الأمر وضاق الصدر وغُلقت الأبواب أمام العبد ، فعليه بالذهاب إلى ملك الملوك الحي الذي لا يموت الرحمن الرحيم مستعينًا بقول حسبنا الله ونعم الوكيل، فسوف يزيل الهم ويأتي بالرزق وتُفتح أبواب السعادة أمامه وإذا تعثرت الأقدام في أمر واختلط عليه الأمر فاستعن بحسبي الله ونعم الوكيل.