تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس

تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس كانت من التجارب الإيجابية التي ساهمت بشكل واضح في خسارتي لبعض الوزن الزائد الذي كنت أعاني منه، ولهذا يجدر علينا نشر الوعي بخصوص الفوائد العديدة الخاصة بحبوب الزنك فيما يخص خسارة الوزن والتخسيس وتحقيق الوزن المثالي، ويجدر معرفة أنه بجانب الحبوب يمكن، بل ويفضل الحصول على الزنك من مصادره الطبيعية.

تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس

تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس
تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس

يتساءل البعض هل يمكن أن تساهم حبوب الزنك في إنقاص الوزن وتخسيس الجسم، والإجابة على هذا السؤال نستطيع توضيحها في تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس، وفيما يلي نعرضها:

  • أبلغ من العمر 29 عامًا، وكنت أعاني من السمنة وقمت بالفعل بتجربة طرق عديدة من أجل خسارة الوزن مثل الأعشاب الطبيعية، وبعض الأدوية وغير ذلك، ولكن بلا فائدة.
  • بعد فترة من تجربة أمور مختلفة تعرفت على حبوب الزنك وفوائدها القوية فيما يخص خسارة الوزن بشكل صحي وواضح في ذات الوقت، لذا قررت أنه على أن أخوض التجربة بنفسي.
  • استمريت على تناول حبوب الزنك لمدة شهرين وخلال هذه الفترة لاحظت انخفاض ملحوظ في وزني بجانب أن نسبة الحرق في جسمي تحسنت هي الأخرى حتى أنني فقد الكثير من الدهون في المناطق التي كانت تختزن بها.
  • لاحظت كذلك خلال تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس أن شهيتي انخفضت بنحو ملحوظ، حيث لم أعد أرغب في تناول نفس كميات الطعام التي كنت أتناولها قبل ذلك، بل أصبح معدل تناولي للطعام يعتمد على كميات صغيرة وبسيطة.
  • عندما بحثت عن الفوائد الصحية لحبوب الزنك وعلاقتها بالتخسيس تبين لي أنها تساهم في الحد من كمية الدهون المتراكمة تحت الجلد، وأنها تساعد على خفض الوزن بشكل ملحوظ حال تم الانتظام عليها وفق روتين يومي صحي، وكانت هذه خلاصة تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس.

شاهد أيضا

تجربتي مع حبوب الزنك للطول بعد البلوغ

الجرعة المناسبة من حبوب الزنك

تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس اعتمدت على أخذ الجرعة المتوسطة أو المناسبة للبالغين من الحبوب، وذلك حتى نستفيد من فوائدها وتتجنب أضرارها، وفيما يلي عرض لتفاصيل جرعة الحبوب:

  • تأثير حبوب الزنك بناءً على تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس يظهر عند الانتظام على تناولها بمعدل 8 مجم يوميًا، ويجدر الحرص على تجنب تجاوز الجرعة معدل 14 مجم يوميًا.
  • بالنسبة إلى أصحاب الفئة العمرية من سنة إلى ثماني سنوات فالجرعة الخاصة بهم تتراوح ما بين 3-5 ملجم بشكل يومي.
  • يتناول الذكر البالغ جرعة تصل إلى 8 ملجم يوميًا.
  • تتناول الإناث البالغة جرعة معدلها 9 ملجم بشكل يومي.
  • جرعة النساء الحوامل اليومية تصل إلى 11 ملجم.

تنويه: يجدر معرفة أن الإفراط في تناول حبوب الزنك يمكن أن يؤدي إلى تراكمه في الجسد، وهذا بدوره سيؤدي إلى وقوع بعض الأضرار الصحية على المستخدم.

أبرز الفوائد الصحية للزنك

تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس
تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس

عندما بدأت تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس كان الهدف الأساسي منها هو خسارة الوزن، ولكن خلال فترة تجربتي لاحظت أن الزنك يحتوي على العديد من الفوائد بخلاف إنقاص الوزن، وكان منها:

  • علاج هشاشة العظام بالأخص عند النساء اللواتي تجاوزنا سن اليأس.
  • يعزز صحة العضلات والعظام.
  • يحسن من صحة الجهاز المناعي، ويساعد الجسم على مقاومة الكثير من الأمراض.
  • يعالج نزلات البرد، والسعال، والأنفلونزا.
  • يحسن من صحة البشرة، ويساهم في الحفاظ على صحة الشعر من قوة، ولمعان، بالإضافة إلى أنه يمنع تقصفه.
  • يعالج حب الشباب ويقلل من معدل ظهوره.
  • يقلل من اضطرابات فرط الحركة، وقلة الانتباه ويتحكم في الأعراض قدر المستطاع.
  • يستخدم في روتين علاج قرحة المعدة.
  • يساعد على شفاء الجروح ويساهم في التئامها بسرعة.
  • يفتح لون الأسنان ويجعلها بيضاء أكثر.
  • يزيد من معدل امتصاص الجسم لعنصر الحديد.
  • يساهم في حماية العين من الإصابة بإعتام العدسة.
  • يعالج عدد من المشاكل الجلدية الشهيرة ومنها الأكزيما، والصدفية.
  • يخفف الألم الذي يصيب بعض المناطق مثل العظام والمفاصل.

تنويه: يجدر معرفة أن الزنك من العناصر الطبيعية الموجودة بالفعل في جسم الإنسان ولكن يمكن أن تكون نسبته غير كافية، لذا يستعيض عن النسبة المفقودة من تناول أطعمة ومشروبات تحتوي على نسبة جيدة من الزنك مثل (السمك، اللحوم الحمراء، الدواجن، البقوليات ومنها الفاصوليا، والمكسرات، ومشتقات الحليب)، ويمكن تعويض النقص الباقي بتناول مكملات غذائية.

قد يهمك كذلك

زنكترون Zinctron مكمل غذائي لتقوية أعضاء الجسم

الآثار الجانبية للإفراط في الزنك

تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس كانت خالية من أي آثار جانبية والفضل يعود في هذا الأمر إلى أنني كنت حريصة على تجنب الإفراط في تناولها، بجانب أنني كنت أقوم باستشارة الطبيب بصفة دورية بشأن الكمية المناسبة لي بناءً على الحالة الصحية، وفيما يلي عرض لأبرز الآثار الجانبية:

  • تأثر عملية امتصاص النحاس في الجسم، مما يؤدي إلى الإصابة بالتسمم، ويؤدي بدوره إلى إصابة الجهاز الهضمي ببعض الاضطرابات.
  • تكون حصوات في الكلى.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ أغلب اليوم.
  • اختلال معدلات السكر في الدم، وذلك لأن زيادة نسبة الزنك تؤدي إلى منع امتصاص الأنسولين في الدم.

أعراض نقص الزنك

بحسب تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس فمن الأفضل تجنب تناول المكملات الغذائية الخاصة به إلا بعد ظهور بعض الأعراض التي تشير إلى معاناتك من نقص في نسبة الزنك المتوفرة في الجسم، وفيما يلي أبرز أعراض النقص:

  • عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • الإصابة بفقر دم.
  • تباطؤ عملية شفاء الجروح.
  • كثرة ظهور حب الشباب.
  • سرعة الإصابة بالأمراض الجلدية مثل الأكزيما.
  • تساقط الشعر بشكل ملحوظ.
  • الإصابة بالإسهال.
  • إصابة النساء الحوامل بحالة من الولادة المتعسرة.

أفضل حبوب الزنك للتخسيس

وفق تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس وتجارب الكثيرين غيري تبين أن أفضل حبوب متوفرة في الأسواق خلال الوقت الحالي لخسارة الوزن هي حبوب Grapexon، وفيما يلي المزيد عنها:

  • تُعد من أفضل الأنواع لأنها تمتلك فعالية ملحوظة ومشهود لها في إنقاص الوزن بشكل سريع، وبجانب الزنك فهي تحتوي على مجموعة من الأعشاب التي تساهم في تعزيز حرق الدهون وخسارة الوزن، والتخلص من السمنة المرضية.
  • تعمل على زيادة معدلات حرق الدهون بمعدل يصل إلى 50 وحتى 53%.
  • تساهم في الحد من نسبة الكوليسترول السيء في الدم، وذلك لأنها تحتوي ضمن تركيبتها على خلاصة شجرة الشاي الأخضر، والعنب، وعدد من المعادن الطبيعية ومنها الزنك.

نصائح عند استخدام حبوب الزنك

تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس
تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس

بعد تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس يجب أن أذكر عدد من النصائح التي يجب أخذها في الاعتبار قبل استخدام أي حبوب زنك، ومنها:

  • الأطفال لا يتناولون الحبوب إلا لأسباب صحية واضحة ويتم صرفها بناءً على استشارة طبيب متخصص في الأطفال، والجرعة تُحدد بناءً على فئة الطفل العمرية.
  • النساء الحوامل والمرضعات لا تتناول أي نوع من حبوب الزنك إلا بعد الرجوع إلى الطبيب.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية نحو الزنك عليهم استخدام الحبوب تحت إشراف طبيب متخصص.

تعرف كذلك علي

تجربتي مع نقص الزنك

تجربتي مع حبوب الزنك للتخسيس كانت من التجارب المثمرة التي ساهمت في حصولي على وزن مثالي في غضون بضعة أشهر، ولكن يجب التأكد من أن النتائج المرضية لا تأتي بتناول حبوب الزنك بمفردها، بل يجب أن تكون مقرونة بعادات صحية أخرى مثل النوم ليلًا لمدة كافية، والالتزام بالأكل الصحي، وممارسة الرياضة بمعدل ثابت لمدة ثلاثة أيام أسبوعيًا.