تجربتي مع تقشير الميلاديب

تجربتي مع تقشير الميلاديب كانت إيجابية وسهلة وبسيطة للغاية مِن ناحية التطبيق، ولمَن لا يعرف فإن تقشير الميلاديب هو أحد أنواع التقشير البارد للبشرة وهي تقنية علاجية ممتازة تُخلص البشرة مِن التصبغات والإسمرار ولكنها تكون الحل الأخير في حالة فشل المستحضرات الطبية الأخرى، ومن الجدير بالذكر أن تقشير الميلاديب يصنف ضمن طرق التقشير الباردة لأنه يمنح شعوراً بالبرودة يُزيل الإلتهابات ويحد مِن الألام والإحمرار، وتعتمد هذه الطريقة على استخدام قناع يحتوي على حمض اللاكتيك وعدد مِن المكونات الأخرى، فدعونا نتعرف معاً على تفاصيل تجربتي مع تقشير الميلاديب وكل ما يجب معرفته عن قناع التقشير هذا.

تفاصيل تجربتي مع تقشير الميلاديب

تجربتي مع تقشير الميلاديب فيما سبق كنت أعاني كثيراً بسبب التصبغات المزعجة والبقع السمراء المنتشرة في كافة أنحاء وجهي لدرجة دفعتني لتجربة التقشير الكيميائي حتى ولكن وبالرغم مِن خطورة التقشير الكيميائي إلا أنه لم يؤتي بالثمار المطلوبة ولم يُعطي بشرتي الإشراقة التي تستحقها، ولهذا فقد استخدمت الكثير مِن مستحضرات التجميل الخاصة بتفتيح البشرة ولكن وكما هو متوقع فإن أياً منها لم يُجدي نفعاً وحقيقةً فقد توقعت هذا قبل أن أشرع في استخدام أياً منها فلو كان التقشير الكيميائي غير مجدي فكيف لمستحضرات التفتيح الطبية أن تُجدي.

كان عندي أمل كبير دفعني لتجربة العديد مِن الأشياء مِن ضمنها قناع الميلاديب للتقشير البارد، ولم أقم بتطبيق القناع بنفسي حيث وجدت أن الأمر معقد بعض الشيء فذهبت إلى طبيب تجميل كان في بداية الجلسة يقوم بتعقيم الجلد ومِن ثم وضع القناع وتركه لمدة ثلاثة ساعات وبالرغم مِن أن نتائج القناع لم تكن فورية إلا أنها تظهر بعد بضعة أيام مِن استخدام قناع الميلاديب مما جعلني في البداية أشعر بخيبة أمل كبيرة ثم أدركت الحقيقة مع الوقت ووجدت أن نتائج القناع أكثر مِن رائعة فقد توحدت درجة لون بشرتي وأصبحت أفتح كثيراً عن ذي قبل.

قد يهمك

استخدامات ديسبورت Dysport و الفرق بين الديسبورت والديتوكس

ألية عمل قناع الميلاديب

تجربتي مع تقشير الميلاديب قبل أن أشرع في تجربتي مع تقشير الميلاديب قرأت أن قناع الميلاديب يعمل عل ىتقشير الجلد وتخليصه مِن الإسمرار والتصبغات المختلفة عبر تعزيز إنتاج الجسم لمادة الميلانين بعدما يتغلغل إلى الخلايا السطحية مِن الجلد.

مزايا تقشير الميلاديب

مزايا تقشير الميلاديب
مزايا تقشير الميلاديب

خلال تجربتي مع تقشير الميلاديب وجدت في تقشير الميلاديب الكثير مِن المزايا الرائعة والتي لعل أهمها:

  • تجديد خلايا الجلد والتخلص مِن الجلد الميت.
  • علاج مشكلة تلف الجلد الناجمة عن التعرض المطول لأشعة الشمس.
  • علاج مشكلة جفاف البشرة عبر منح الجلد الترطيب الذي يحتاجه.
  • الحد مِن إحتمالات ظهور أثار حروق على الجلد.
  • منح البشرة النضارة التي تحتاجها والمرونة اللازمة حيث يعمل القناع على تحفيز إنتاج الكولاجين في الجلد.
  • تفتيح البشرة أياً ما كانت المنطقة سواء الوجه أو المنطقة الحساسة أو الركبة أو حتى تحت الإبط.
  • الحد مِن تراكم الدهون تحت البشرة.
  • علاج مشكلة حب الشباب.
  • توحيد لون البشرة.
  • علاج البثور السوداء.
  • منح ملمس ناعم صحي وأكثر مِن رائع للجلد.
  • الحد مِن التجاعيد وإنثناءات الجلد.

قد يهمك كذلك

ناتيورا سايبريكا تعرف على منتجاتها

كيفية تطبيق قشير الميلاديب

تفاصيل تجربتي مع تقشير الميلاديب
تفاصيل تجربتي مع تقشير الميلاديب

تجربتي مع تقشير الميلاديب كما سبق وذكرت خلال تجربتي مع تقشير الميلاديب فإنني لم أتمكن مِن تطبيق قناع الميلاديب لنفسي فقد وجدت في الأمر بعض التعقيد ولهذا فقد توجهت إلى الطبيب المختص والذي كان يُطبق لي القناع على النحو التالي:

  • بدايةً فقد كان يفحص الجلد جيداً ليتأكد مِن عدم وجود أي مشاكل جلدية مِن أي نوع.
  • ثم يُحدد المناطق التي تُعاني مِن الإسمرار والتصبغ.
  • ثم يُعقم البشرة ويستخدم مرطب جيد للبشرة.
  • والأن يقوم بتطبيق قناع الميلاديب وتوزيعه على كافة أنحاء الوجه.
  • يترك القناع على الوجه ثلاث ساعات تقريباً.
  • وفي النهاية يتم إزالة القناع برفق.

ملحوظة: في بعض الأحيان كان الطبيب يطلب ترك القناع لأكثر مِن ثلاثة ساعات فقد تصل المدة إلى ستة ساعات في بعض الأحيان.

قد يهمك

تنظيف البشرة للرجال

موانع تطبيق تقشير الميلاديب

خلال تجربتي مع تقشير الميلاديب أخبرني الطبيب الذي أتابع معه والذي يقوم بوضع القناع لي أنه يوجد بعض الحالات لا يُمكن فيها وضع قناع الميلاديب وهذه الحالات كالتالي:

  • يُمنع استخدامه منزلياً أو وضع القناع لنفسك أو حتى الذهاب لشخص غير محترف ليضع القناع لك حيث لابد مِن وضعه تحت إشراف طبيب مختص.
  • كما لا يُمكن وضع هذا القناع مِن قبل الحوامل والمرضعات والأطفال الأقل مِن ثمانية عشر عاماً.

شاهد كذلك

تجربتي مع مقشر فانيش للمنطقه الحساسة

إرشادات استخدام تقشير الميلاديب

إرشادات استخدام تقشير الميلاديب
إرشادات استخدام تقشير الميلاديب

تجربتي مع تقشير الميلاديب للحصول على أقصى استفادة ممكنة مِن تقشير الميلاديب فقد وجدت خلال فترة تجربتي مع تقشير الميلاديب مجموعة مِن النصائح والإرشادات المهمة التي ستُساعد على ذلك وهذه النصائح كالأتي:

  • مراعاة ترطيب البشرة بشكل مستمر قبل وبعد تطبيق قناع الميلاديب وبخاصة بعد إزالة القناع.
  • في حالة الجفاف فإنه يجب استخدام مرطب شفاه.
  • لمدة عشر أيام متواصلة بعد تطبيق قناع الميلاديب يجب تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس.
  • وفي حالة الحاجة للخروج نهاراً للحالات القصوى فإنه لابد مِن وضع كريم واقي مِن الشمس.
  • كما لابد مِن تجنب مستحضرات التجميل المختلفة طوال الأيام العشرة التالية لوضع القناع.
  • كما يجب تجنب حك الجلد خلال وبعد جلسة تقشير الميلاديب.
  • خلال اليومين التاليين لجلسة التقشير يجب تجنب ملامسة الماء الساخن للبشرة حيث يجب غسل الوجه بالماء البارد أو الفاتر فقط.
  • طوال إسبوعين مِن التقشير يجب تجنب إزالة الشعر مِن مواضع الاستخدام.
  • في حالة الرغبة في تطبيق تقشير الميلاديب مرة أخرى فإنه يجب الإنتظار تسعة أشهر على الأقل.
  • كما يجب تجنب الأماكن ذات درجات الحرارة المرتفعة طوال الفترة التالية للتقشير.
  • ولا يجب حتى أن تحتك البشرة بأي أقمشة خشنة ولابد مِن استخدام وسادات ناعمة ولطيفة على الجلد.
  • بعد التقشير مباشرةً يُحبذ استخدام غسول لطول على البشرة.

شاهد أيضا

لوتريديرم Lotriderm كريم مضاد للفطريات

الأعراض الجانبية لتقشير الميلاديب

خلال تجربتي مع تقشير الميلاديب لم ألحظ أي أعراض جانبية ولكن سبق وأن قرأت أن لطريقة التقشير هذه بعض الأعراض الخطيرة التي تختلف مِن شخص لأخر وهذه الأعراض كالأتي:

  • قد يتسبب القناع في ظهور حب الشباب فيما بعد وهذا في حالة عدم الإهتمام بالبشرة بالقدر الكافي وترطيبها بشكل متواصل.
  • في حالة كانت البشرة حساسة إتجاه التقشير فقد يظهر عليها الإحمرار وبعض الأعراض التحسسية الأخرى.
  • تغير لون البشرة إلى لون داكن بعض الشيء وهذا فقط في حالة إهمال البشرة وتعريضها للشمس بشكل مبالغ فيه.

تعرف على

كريم ارثينيا Arthenia لتفتيح البشرة

الفرق بين تقشير الميلاديب والتقشير الكيميائي

كما سبق وذكرت خلال تجربتي مع تقشير الميلاديب فقد سبق لي وأن جربت التقشير الكيميائي قبل أن أشرع في تجربتي مع تقشير الميلاديب ومِن خلال تجربتي لكلا التقنيتين فقد وجدت هذه الإختلافات بينهما:

  • التقشير الكيميائي يتسبب في الشعور بألم مزعج على عكس تقشير الميلاديب البارد الذي يتسبب في شعور بالبرودة والراحة.
  • لم يكن التقشير الكيميائي فعالاً حتى على المدى البعيد على عكس تقشير الميلاديب الذي إستغرقت نتائجه بعض الوقت ولكنها ظهرت في النهاية.
  • لا يُمكن إجراء سوى جلسة تقشير كيميائي واحدة في العمر كله على عكس تقشير الميلاديب الذي يُمكن تطبيقه كل تسعة أشهر تقريباً.