تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب

تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب كانت إيجابية للغاية لدرجة لم أكتفي باستخدامه لشنبي فحسب بل وشعر رأسي وذقني كذلك، وفي الأسطر القليلة القادمة سوف نتعرف معاً على تفاصيل تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب لكن وفي البداية يجب الإشارة إلى أن تساقط الشعر يُعد مِن أكثر المشاكل شيوعاً والتي يواجهها الكثير مِن الأشخاص سواء مِن الرجال أو النساء وتؤرقهم هذه المشكلة وتُسبب لهم الكثير مِن مشاكل الثقة في النفس ، ويمكن استخدام البخاخ كذلك لعلاج مشاكل نمو الشارب أو الشنب لدي الرجال .

تعرف على

تعرف علي بخاخ افوجين للنساء

إليك تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب

إليك تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب
إليك تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب

كانت تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب وكما سبق وذكرت إيجابية للغاية حيث أنه وما إن استخدمت هذا البخاخ حتى إزداد معدل نمو شنبي بشكل ملحوظ، وهذا ليس كل شيء حيث لم ينمو الشعل بشكل عشوائي وإنما نما بإنتظام وبشكل جميل دفعني لاستخدام البخاخ على رأسي بل وحتى ذقني.

ومِن الجدير بالذكر أن البخاخ يعمل على تجديد الشعر بفعالية شديدة وأمان بالغ حيث يحتوي بخاخ أفوجين على مادة المينوكسيديل الموسعة للأوعية الدموية والتي تعمل على تحفيز نمو الشعر عبر تغذية بصيلات الشعر وتنشيط عمل جذور الشعر ومسامه.

متى تظهر نتائج بخاخ أفوجين؟

في الواقع فإن عملية علاج تساقط الشعر ليست سهلة على الإطلاق ومِن المعروف أنها تستغرق الكثير مِن الوقت ليتم العلاج بشكل كامل ونهائي ومرة وللأبد، وعن بخاخ أفوجين فإن نتائجه وفعاليته تظهر خلال الأشهر الأولى مِن استخدامه ولكن هذا لا ينفي حقيقة أنه غالباً ما يتم استخدامه لمدة تتراوح بين ستة أشهر إلى عامين متواصلين كيفما يوصي الطبيب المختص، ولابد مِن مواصلة الكورس العلاجي كاملاً كي لا تعود المشكلة مرة أخرى.

المادة الفعالة في بخاخ أفوجين

بعدما تعرفنا على تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب سوف نتعرف على المادة الفعالة الأساسية في البخاخ وهي ماة المينوكسديل، ومِن الجدير بالذكر أن هذه المادة تُساعد على نمو الشعر عبر تعزيز الأوعية الدموية وتغذية بصيلات الشعر، ومِن الجدير بالذكر أن تركيز هذه المادة يكون 5% لبخاخة أفوجين للرجال، ويكون 2% لبخاخ أفوجين للنساء.

الجرعة وطريقة استخدام بخاخ أفوجين للشنب

الجرعة وطريقة استخدام بخاخ أفوجين للشنب
الجرعة وطريقة استخدام بخاخ أفوجين للشنب

بناءً على تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب فإنه يُحبذ استخدام البخاخ مرتين كل يوم، وعن طريقة الاستخدام فإنه يتم أولاً تنظيف منطقة الشنب جيداً وتجفيفها مِن الماء ثم رش جرعة مناسبة على الشنب ولابد مِن التأكد مِن وصول السائل إلى كامل منطقة الشنب ثم يجب تدليك السائل جيداً، ومِن الجدير بالذكر أنه ومِن المهم المواظبة على استخدام البخاخ بشكل يومي للحصول على نتائج فعالة.

إرشادات يجب إتباعها عند استخدام بخاخ أفوجين للشنب

مِن تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب فإنه يوجد عدد مِن الإرشادات المهمة يجب إتباعها للحصول على أفضل نتائج وتجنب حدوث أياً مِن الأعراض الجانبية:

  • بدايةً فإنه لابد مِن تجنب ملامسة أو إقتراب الدواء مِن العينين، وفي حالة حدوث هذا دون قصد لابد مِن غسل العينين بالماء الفاتر سريعاً.
  • كما يُمنع استخدام البخاخ بالقرب مِن النار فهو يحتوي على مواد تساعد على الإشتعال.
  • بعد استخدام البخاخة على منطقة الشنب يجب تجنب ملامسة الشنب لبعض الوقت، وياحبذا حتى يجف سائل البخاخة ويمتصه الجلد.
  • في حالة عدم تحسن الحالة أو تحولها إلى الأسوأ بالرغم مِن استخدام البخاخ لأكثر مِن اسبوعين فإنه وفي هذه الحالة لابد مِن مراجعة الطبيب المختص على الفور فقد لا يكون البخاخ هو الأنسب لحالتك الصحية.

استخدامات بخاخ أفوجين

كما سبق وذكرت في تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب فإن تجربتي كانت فعالة لدرجة دفعتني لاستخدام البخاخ على مناطق مختلفة غير الشنب وخلال هذا فقد لاحظت أن للبخاخ عدد مِن الاستخدامات كالأتي:

  • علاج مشكلة الشعر الخفيف أو المتقصف والحد مِن فراغات فروة الرأس.
  • علاج مشكلة الصلع الوراثي والتي تُصيب كلاً مِن الرجال والسيدات.
  • تحفيز نمو الشعر.

ملحوظة: بالرغم مِن فعالية البخاخ إلا أنه لا يُمكن استخدامه سوى بعد إستشارة الطبيب المختص.

الأعراض الجانبية لبخاخ أفوجين

الأعراض الجانبية لبخاخ أفوجين
الأعراض الجانبية لبخاخ أفوجين

حسناً في واقع الأمر فإنه وطوال تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب لم تظهر علي أي أعراض جانبية وهذا لأن إحتمالات حدوث أعراض جانبية ليست عالية وليس بالضرورة أن يحدث أكثر مِن عرض جانبي فقد يحدث أحدها أو قد تحدث كلها أو قد لا يحدث أياً منها كما هو مدون على عبوة البخاخة:

  • إحمرار الجلد.
  • تهيج الجلد.
  • تغير لون الشعر.
  • حدوث تغيرات في شكل الشعر.
  • الإصابة بحرق في فروة الرأس.
  • قد ينمو الشعر في مناطق غير مرغوب في نمو الشعر بها وبخاصة بالوجه.
  • تورم القدمين أو اليدين وفي الغالب فإن هذا إما يكون ناجم عن تحسس الجسم إتجاه أحد مكونات البخاخ أو نتيجة لإحتباس السوائل في الجسم لسبب ما.
  • الإصابة بإلتهاب في الجيوب الأنفية.
  • إزدياد معدل نبض القلب بشكل ملحوظ.
  • الإصابة بإنخفاض في مستوى ضغط الدم.
  • الشعور ببعض الألام الخفيفة في العظام.
  • زيادة الوزن بشكل ملحوظ وغير مُبرر.
  • صعوبة التنفس.

الحالات التي يُمنع فيها استخدام بخاخ أفوجين

طبقاً لما يوصي به الأطباء فإنه يُمنع استخدام بخاخ أفوجين في بعض الحالات مثل:

  • يُمنع وبشكل قاطع استخدام البخاخ مِن قبل أولائك الذين تتجاوز أعمارهم الخامسة والستين.
  • الإصابة بحساسية مفرطة إتجاه أحد مكونات البخاخ وبخاصة المادة الفعالة.
  • الإصابة بمرض الأكزيما أو أياً مِن أمراض فروة الرأس.
  • الإصابة بأحد أمراض الضغط أو القلب.
  • كما لا يُمكن استخدام البخاخ مِن قبل الأطفال الأقل مِن ثمانية عشر عاماً.
  • وبالتأكيد فإنه لا يُمكن استخدام البخاخة مِن قبل الحوامل أو المرضعات لما قد تُسببه مِن مشاكل وخيمة للجنين أو الرضيع، حيث قد يمر مِن المشيمة وصولاً إلى الجنين ما يتسبب في حدوث تشوهات بالغة له، أو قد تمر مكوناته ضمن مجرى حليب الأم وصولاً إلى رضيعها وبالتالي الإضرار به.

كيفية حفظ وتخزين بخاخ أفوجين

يجب حفظ بخاخ أفوجين في درجة حرارة الغرفة وياحبذا لو يتم حفظه في مكان بعيد قدر الإمكان عن الرطوبة والحرارة وأشعة الشمس بالطبع، وبالتأكيد لابد مِن حفظه في مكان بعيد عن متناول الأطفال، ولأن البخاخ وكما سبق وذكرنا يحتوي على مواد تُساعد على الإشتعال فإنه يُحبذ لو يكون مكان الحفظ خالي مِن أي مصدر لهب.

قد يهمك

بخاخ افوجين يطول الشعر

وبهذا عزيزي القاريء نكون قد تعرفنا معاً على كل ما يخص تجربتي مع بخاخ افوجين للشنب وكيف أنها كانت تجربة إيجابية فعالة دفعتني لاستخدام بخاخ أفوجين لزيادة معدل نمو شعر رأسي بل وحتى ذقني، وفي النهاية يجب الإشارة وللمرة الأخيرة إلى أن البخاخ فعال للغاية ولكن هذا لا ينفي ضرورة استشارة الطبيب المختص أولاً قبل استخدامه، وملاحظة الجسم خلال الاسابيع الأولى مِن استخدام البخاخ تحسباً مِن خطر حدوث أحد الأعراض الجانبية، كما لابد مِن الاستمرار في استخدام البخاخ وإكمال الكورس العلاجي كي لا تخسر ما تبذله ولكي تحصل على أفضل نتيجة ممكنة.