تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال كانت صعبة للغاية، لأن اضطرابات النوم لدى الأطفال، والكبار أيضًا من الأمور الغير محتملة، ويجعل الطفل يستيقظ طوال الليل، مع شعوره بالتعب والإعياء طول اليوم لقلة نومه، حيث يحدث خلل في هرمونات جسم الطفل، ويحتاج الأمر إلى العلاج.

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال
تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

تعددت تجارب الأمهات بشأن اضطرابات النوم لدى أطفالهن، وفيما يلي بعض هذه التجارب:

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال – التجربة الأولى

تروي إحدى السيدات تجربتها قائلة: ابني صاحب ال5 أعوام كان يعاني من قلة النوم، وشدة الإعياء، واستكملت قائلة:

  • وقد لاحظت منذ ثلاثة أشهر أنه لا يستطيع النوم ليلًا، ويتقلب كثيرًا حتى يستيطع أن تغمض له عين.
  • وهو ما زاد من قلقي، وأصبحت أنام بجانبه اعتقادًا مني أنه يخاف من الكوابيس.
  • ولكن الأمر استمر على ذلك، فقررت الذهاب به إلى الطبيب، وبعد إجراء الفحوصات الطبية له تبين أنه يعاني من نقص هرمون الميلاتونين.
  • وأخبرني الطبيب أنه هرمون يظهر في الظلام، والمسئول عن تنظيم الساعة البيولوجية الداخلية، أو إيقاع التواتر اليومي في الجسم.
  • وعند خلل هذا الهرمون، فإنه يحدث للطفل فيما بعد مشاكل عصبية، وجسدية، ونفسية.
  • ولكن مع اتباع علاج الطبيب تحسنت حالته جيدًا، ولذلك في مثل هذه الحالة يجب التوجه إلى الطبيب للعلاج.

شاهد أيضا

تجربتي مع مكملات المغنيسيوم

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال – التجربة الثانية

تقول إحدى السيدات: تجربتي مع الميلاتونين للاطفال بدأت عندما لاحظت أن وزن طفلي يزيد، واستكملت قائلة:

  • وكان يزيد وزنه على الرغم من أنه يأكل قليل، كما أن نومه بدأ يقل، وأصبح يتقلب كثيرًا في فراشه ولا ينام أبدًا.
  • وفي البداية قمت بتغيير فراشه، وغيرت ديكور غرفته ولونها، ووضعت رسومات عليها.
  • ولكن كل ذلك كان بدون جدوى، وهو ما جعلني أذهب به إلى الطبيب، والذي أخبرني بأن لديه خلل في تنظيم هرمون الميلاتونين.
  • وهذا هو ما كان يزيد من وزنه، ويقلل النشاط لديه، وطمأنني الطبيب بأن كل ذلك سيزول بعد تناوله دواء يساعد على تنظيم الهرمون.
  • وبالفعل بالمواظبة على جرعات الدواء التي كتبها الطبيب تحسنت حالته كثيرًا، وكانت نتيجة العلاج مرضية بأمر الله.

علاج الميلاتونين

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال
تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع الميلاتونين للاطفال، فإن الطبيب يصف للحالة العلاج المناسب، ويجب اتباع الآتي:

  • الالتزام على الجرعة التي يحددها الطبيب، ولأن الطفل يكون عنيد ويرفض الدواء فسيحاول الامتناع عن تناوله بكل الطرق.
  • ولذا عليك منحه مكافأة بسيطة بعد تناوله الدواء، لتشجيعه على الالتزام بتناوله.
  • ومع تناوله جرعات الدواء سوف تلاحظين بنفسك أن طفلك ينام بشكل مريح، وستختفي الأعراض التي كانت تظهر عليه قبل ذلك.
  • وستتحسن حالته بإذن الله.

نصائح هامة عند تناول علاج الميلاتونين

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع الميلاتونين للاطفال، فإن هناك بعض النصائح التي يجب على اتباعها، وهي كالآتي:

  • استشارة الطبيب قبل أن تعطي الطفل أي عقار طبي.
  • الذهاب إلى الطبيب عند التأكد من وجود اضطرابات النوم لدى الطفل، حتى لا يتفاقم الأمر، ويسبب له مضاعفات، وأمراض صحية أخرى.
  • الالتزام بالجرعات المحددة دون زيادة أو نقصان، لأن الإفراط في تناول الجرعات يجعل الجسم يفقد قدرته على النوم الطبيعي.
  • ولأن الهرمون يعتاد تلقائيًا على الجرعة الخارجية.
  • وفي حالة شعور الطفل بالدواء والغثيان أو الصداع بعد تناوله الميلاتونين لساعات طويلة بالنهار، يجب توقف الدواء، والذهاب إلى الطبيب.

أعراض نقص الميلاتونين

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع الميلاتونين للاطفال، فقد لاحظت على ابني الأعراض التالية:

  • شعوره بالتعب والإعياء العام.
  • صعوبة في النوم بشكل غير طبيعي.
  • التوتر والقلق طول الوقت.
  • عدم قدرته على التركيز، والنسيان بسهولة.
  • آلام في معدته باستمرار، وتشنجات معوية في بعض الأحيان.
  • عدم قدرته على إنجاز المهام اليومية.

أسباب نقص الميلاتونين في الجسم

يتم إفراز هرمون الميلاتونين في الجسم أثناء الليل بشكل ملحوظ، وفيما يلي أسباب نقص مستوياته عن المعدل الطبيعي:

  • النوم في الإضاءة: حيث يقلل من إنتاج الهرمون، والذي يزيد بشكل ملحوظ في الليل، وإذا كان المكان مظلم.
  • الجلوس فترة طويلة أمام الشاشات: فذلك له تأثير سلبي على مستوى الهرمون في الجسم، خاصة عند استخدام الهاتف والكمبيوتر قبل النوم مباشرة.
  • تناول عشاء دسم: فالأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون تسبب انخفاض مستوى الميلاتونين في الجسم، خاصة عند تناولها قبل النوم.
  • تناول الكافيين بكثرة: كالشاي والقهوة، حيث تقلل نسبة الميلاتونين في الجسم.

فوائد هرمون الميلاتونين في الجسم

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع الميلاتونين للاطفال، فإن وجوده بمعدل طبيعي للجسم يحدث له الفوائد التالية:

  • تحسين الحالة المزاجية: والتي تكون السبب خلف إحساس الطفل بالأرق، ولكن مع الجرعات المناسبة من الدواء، يعود الجسم لاتزانه مرة أخرى.
  • تعزيز صحة الجهاز الهضمي: عند تناول الطفل مكملات الميلاتونين لتعويض نقص الهرمون، يحسن ذلك جهازه الهضمي.
  • علاج آلام المعدة: لأن الميلاتونين يفرز مادة في الجسم تقلل أعراض ارتجاع المريء.

اقرأ أيضا

اضرار حبوب الميلاتونين

الآثار الجانبية لعلاج الميلاتونين عند الأطفال

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع الميلاتونين للاطفال، فإن هناك بعض الآثار الجانبية قد تحدث عند تلقيهم العلاج، وهي كالآتي:

  • تغير في الحالة المزاجية لدى الطفل بعد تناوله للعلاج، ولكن ذلك سرعان ما يزول بعد تناول الجرعات الأولية.
  • شعور الطفل بالصداع والدوخة لبعض الحالات، وأحيانًا الرغبة في التقيؤ.
  • زيادة شعور الطفل بالنعاس، وبالتالي تصبح أعصابه مرتخية تمامًا، ولا يمتلك القدرة على فعل أي شيء.
  • يزداد لديه شعور الرغبة في النوم، حتى وأنه ينام خلال ساعات النهار.

أطعمة تزيد من معدل الميلاتونين في الجسم

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع الميلاتونين للاطفال، نصحني الطبيب بإطعام طفلي الأطعمة التالية:

  • الألبان، والأسماك، والبيض، والمكسرات، والكرز الحامض.
  • وبالفعل بعد مرور فترة من تناوله هذه الأطعمة تحسن، وعاد لطبيعته، واستطاع النوم في مواعيده المنتظمة.
  • وذلك لأن تلك الأطعمة ترفع مستوى الميلاتونين في الجسم، مما يجعله يتعافى بشكل أسرع.

الجرعة المناسبة لعلاج الميلاتونين للأطفال

يساعد تناول علاج الميلاتونين الطفل على النوم لمدة تتراوح ما بين 8 ساعات إلى 12 ساعة، وتتحدد الجرعة وفقًا للآتي:

  • الطبيب المعالج هو من يحدد الجرعة، بناءً على سن الطفل، والحالة الصحية له، وعادة ما تكون بعد تناوله وجبة الغذاء.
  • ومن الأفضل أن يتناول الطفل جرعة الدواء بعد تناوله الطعام، وليس قبله، حتى لا يسبب له الدواء أعراض جانبيه واضطرابات في المعدة.
  • وعلاج الدواء يظهر بعد حوالي ساعة إلى ساعتين.
  • وتجنب تكرار الجرعات للطفل من تلقاء نفسك، بل يجب أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب.
  • إلى جانب أن الدواء لا يمكن تناوله لفترة طويلة تتعدى الأسبوعين، فالعلاج يختلف من حالة إلى أخرى.

سعر حبوب الميلاتونين

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال
تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

تقول سيدة: من تجربتي مع الميلاتونين للاطفال، فإن سعر حبوب الميلاتونين تكون كما يلي:

  • يتوفر الدواء على هيئة حبوب، وتباع في المملكة العربية السعودية داخل الصيدليات الكبرى، بقيمة 171 ريال سعودي.
  • ويحفظ الدواء في مكان جاف وآمن، ويتم تناوله وفقًا للجرعات التي يحددها الطبيب.

شاهد من هنا

تجربتي مع الميلاتونين

وبذلك فإن تجربتي مع الميلاتونين للاطفال كانت مزعجة، ولكن بعد المداومة على العلاج يصبح الأمر أفضل، لأن العلاج يساعد الأطفال على إفراز الهرمون المسئول عن نومهم، وبالتالي يأخذ الطفل قسط النوم الذي لا بد أن ينامه يوميًا، حتى يمارس يومه بشكل طبيعي.