تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب

تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب كانت من التجارب الهامة للحفاظ على صحة طفلي، ودواء الموتيليوم من الأدوية التي تصرف للأمهات المرضعات لزيادة الحليب في الثدي، كما أنه يعالج بعض المشاكل الصحية، مثل اضطرابات الجهاز الهضمي، ومنع الغثيان، وغيرهم.

تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب

تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب
تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب

تقول سيدة: من خلال تجربتي مع دواء الموتيليوم فإنه يمكن الاعتماد عليه لزيادة الحليب للأمهات، ولكن يجب اتباع التعليمات الآتية:

  • يؤخذ الدواء تحت إشراف الطبيب، وهو من يقرر المدة التي تحتاج إلى تناول الدواء فيها.
  • يفضل تناول دواء الموتيليوم قبل الوجبات بربع ساعة إلى نصف ساعة.
  • ويتم ابتلاع القرص كاملًا، مع تناول الكثير من الماء.

الجرعة المعتادة من الموتيليوم

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب، فإن الجرعة المناسبة منه كالآتي:

  • قرص واحد إلى 3 أقراص في اليوم، وفقًا لما يحدده الطبيب، ويفضل تناول الدواء قبل الوجبات.
  • لا يجب تناول أكثر من 3 أقراص منه يوميًا.
  • قد يتناول المصابون بمشاكل الكلى جرعة أقل، وفقًا لما يشير إليه الطبيب.
  • ولا تأخذ جرعة مضاعفة في حالة نسيان الجرعة الأولى.

شاهد من هنا

تجربتي مع جهاز شفط الحليب

دواعي استخدام دواء الموتيليوم

تقول سيدة: تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب كانت جيدة، ولكن يجب التعرف على مدى فاعليته من خلال النقاط التالية:

  • يعتبر دواء الموتيليوم من الأدوية المرخصة طبيًا من منظمة الغذاء والدواء الأمريكية.
  • ويستخدم لعلاج بعض الحالات الهضمية، مثل الارتجاع، والقيئ، والغثيان، ولكنه غير مرخص لعلاج نقص إدرار الحليب.
  • وبعض الأطباء يصفونه لزيادة إدرار الحليب، رغم أنه غير مرخص لتلك الحالة.
  • فإذا كانت حالتك تتطلب أخذه بسبب مشكلة هضمية، يمكنك حينها تناوله، وإذا زاد إفراز الحليب فهذا جيد.
  • ولكن في حالة تناوله من أجل زيادة الحليب فلا ينصح بذلك، لأنه يفرز الحليب بكميات بسيطة.
  • وحتى الآن لا يوجد دراسة كافية تؤكد سلامة هذا الدواء على الرضيع.

نصائح هامة قبل تناول الموتيليوم

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب، فإن هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها، وهي كالآتي:

  • لا يجب تناول الدواء لمن لديه حساسية من مكون الدومبيريدون، أو أي مكون من مكونات دواء الموتيليوم.
  • قد يحدث منه رد فعل تحسسي لمن يعاني من الحساسية، مثل بقع على الجلد، وطفح جلدي، وصعوبة التنفس، ولذلك يجب توخي الحذر.
  • قد ينتج عنه ورم في الغدة النخامية.
  • في حالة إذا كان البراز أسود أو به دم بعد تناول الدواء، فهذه علامات تشير إلى وجود نزيف في المعدة أو الأمعاء.
  • لا يجب تناول هذا الدواء لمن يعاني من مشاكل في القلب، أو من لديه نسبة منخفضة من البوتاسيوم.

احتياطات وموانع استخدام دواء الموتيليوم

تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب
تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب، فإنه يجب الأخذ في الاعتبار الاحتياطات والموانع التالية:

  • يمنع من تناوله من يعاني من مشاكل في الكبد.
  • ومن يعاني من مشاكل في الكلى.
  • ويجب التأكد من الطبيب ما المدة التي تحتاج إلى تناول هذا الدواء فيها.
  • يجب إخطار الطبيب بالأدوية الأخرى التي تتناولها.

تداخلات الأدوية الأخرى مع دواء الموتيليوم

تقول إحدى السيدات: من تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب، فإنه يجب عدم تناوله مه الأدوية التالية، حتى لا يحدث تداخلات دوائية:

  • أدوية الالتهابات الفطرية: مثل دواء الكيتوكونازول، والفلوكونازول، والفوريكونازول.
  • أدوية علاج الالتهابات البكتيرية: مثل أدوية الأريثروميسين، ودواء الكلاريثروميسين، والتيليثروميسين، والموكسيفلوكساسين.
  • أدوية لعلاج مشاكل القلب: مثل أدوية الأميودارون، والكينيدين، والدرونيدارون، والدوفيتيل.
  • أدوية الذهان: مثل دواء الهالوبيريدول، والسيرتيندول، والبيموزيد.
  • أدوية الاكتئاب: مثل دواء السيتالوبرام، والإسيتالوبرام.
  • أدوية اضطرابات الجهاز الهضمي: مثل دواء البروكالوبريد، ودواء الدولاسيترون، ودواء الكيسابريد.
  • أدوية الحساسية: مثل دواء الميكوتازين، ودواء الميزولاستين.
  • أدوية الملاريا: خاصة دواء الهالوفانترين.
  • أدوية الإيدز: مثل مثبطات البروتياز.
  • أدوية السرطان: مثل دواء التورميفين، والفينسامين.

الآثار الجانبية لحبوب الموتيليوم

تقول إحدى السيدات: من تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب، فإنه قد يحدث منه آثار جانبية، منها الآتي:

  • تسارع دقات القلب.
  • تورم اليدين والقدمين.
  • التبول باستمرار، وآلام عند التبول.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • إدرار الحليب في الثدي بشكل غير طبيعي.
  • العصبية والاكتئاب.
  • الدوار.
  • جفاف الفم، وظهور تقرحات به.

اقرأ أيضا

فوليرون Foliron لعلاج فقر الدم أثناء الحمل والرضاعة

أبرز المعلومات عن دواء الموتيليوم

تقول إحدى السيدات: قبل البدء في تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب، سألت الطبيبة عنه، وأشارت لي الآتي:

  • يحتوي دواء الموتيليوم على مادة الدومبيريودون، وهي مادة لها تأثير قوي في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، والغثيان، والقيء.
  • وتعمل هذه المادة كمضاد لمادة الدوبامين الذي يثبط إفراز البرولاكتين، وهو هرمون محفز للرضاعة الطبيعية وإدرار اللبن.
  • وبالتالي فإن الموتيليوم يستخدم لإدرار اللبن، وتحفيز الرضاعة الطبيعية، ولكن يفضل استخدام وسائل أخرى لزيادة إدرار اللبن بدلًا من استخدام الموتيليوم كحل أول.

طرق طبيعية لزيادة حليب الثدي

تقول إحدى السيدات: تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب كانت فعالة، إلا أن الطرق الطبيعية لزيادة حليب الثدي أفضل، وهي كالتالي:

  • تناول الكثير من الماء.
  • تناول غذاء صحي ومتوازن.
  • يمكن استخدام دواء الموتيليوم أو المكملات العشبية التي تزيد من إدرار الحليب، ولكن تحت إشراف الطبيب.
  • هناك أغذية تزيد من إدرار الحليب، منها الشومر، والشعير، وبذور الحلبة، والشوفان، والحبوب الكاملة، وخميرة البيرة، والمشمش.
  • يجب التأكد من من إدخال حلمة الثدي في فم الطفل بطريقة صحيحة، وأنه يمص الحليب بشكل صحيح.
  • يجب إرضاع الطفل بشكل متكرر، وذلك بنحو 8 مرات يوميًا على الأقل.
  • التأكد من إفراغ الثدي بعد كل جلسة رضاعة.
  • يجب ألا يمر 5 ساعات دون إرضاع الطفل، أو شفط الحليب.
  • الضغط على الثدي يساعد على تدفق الحليب في فم الطفل بصورة جيدة.
  • النفسية أيضًا تؤثر على تدفق الحليب في الثدي، ولذلك لا يجب أن تتغير مشاعر الأم للأسوء، حتى لا تغير تركيبة حليب الثدي.
  • تناول مشروبات دافئة، مثل الحلبة واليانسون والكراوية.
  • عدم تناول النعناع، والميرامية، لأنهما من المشروبات التي تقلل من إدرار الحليب.
  • تناول الكثير من الحليب، والزبادي، واللبن الرائب.
  • وكذلك الكمادات الساخنة على الثديين تساعد في تنشيط الدورة الدموية للثديين وتحسينهما، وبالتالي زيادة اللبن بهما.
  • وزيادة الحليب بالطرق الطبيعية أفضل كثيرًا طوال فترة الرضاعة، لأن الأدوية ليست فعالة مع جميع الحالات، وقد تسبب أضرار صحية.

متى يكون دواء الموتيليوم فعالًا لزيادة الحليب؟

تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب
تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب

تقول إحدى السيدات: من خلال تجربة دواء الموتيليوم لزيادة الحليب لحالتي، فإنه يأتي بفاعليه قوية لإدرار الحليب لمثل هذه الحالات فقط:

  • في حالات الولادة المبكرة.
  • عند استعادة الرضاعة الطبيعية بعد انقطاعها.
  • إصابة الأم بأمراض مزمنة.
  • في حالة حدوث بعض التغيرات الهرمونية.
  • سوء التغذية للأم.
  • ودواء الموتيليوم لا يجدي نفعًا في حالة إذا لم يصفه الطبيب، ولذلك لا يجب تناوله من تلقاء نفسك حتى لا يسبب أضرار صحية لك وللطفل.

شاهد أيضا

مارفيجولين Marvigoline أقراص لوقف إفراز حليب الرضاعة

وبذلك فإن تجربتي مع الموتيليوم لزيادة الحليب كانت لا بأس بها، كما أن دواء الموتيليوم من الأدوية الآمنة بنسبة كبيرة، ولكن يجب استشارة الطبيب للتأكد من إذا كان مناسب مع حالتك أم لا، وعدم تكرار الدواء إلى باستشارة الطبيب، لأنه عادة ما يكتبه الطبيب لمن تعاني من قلة إدرار الحليب لفترة مؤقتة، ثم الاعتماد على الطرق الطبيعية.