تجربتي مع الغسيل البريتوني

تجربتي مع الغسيل البريتوني أو الغسيل الصفاقي كما هو معروف كانت صعبة، لأنه يعد واحد من أصعب الأمور التي قمت بها على الإطلاق، لكنه شيء ضروري خاصة إذا كانت الكلى غير قادرة على تطهير الجسم من الفضلات ولديها بعض قصور في القيام بوظائفها بشكل صحيح، لذلك يتم وصف ذلك الإجراء الطبي لمرضى الفشل الكلوي من أجل ألا تتوقف الكلى عن العمل.

تجربتي مع الغسيل البريتوني

تجربتي مع الغسيل البريتوني
تجربتي مع الغسيل البريتوني

أنا سيدة أبلغ من العمر 45 عام وأعاني من مرض الفشل الكلوي لذلك أقوم بالغسيل البريتوني من حين إلى أخر وسوف أحكي لكم تجربتي معه فيما يلي:

  • كنت أقوم بغسيل الكلى العادي قبل التعرف على الغسيل البريتوني وكان ذلك له بعض التأثيرات السلبية على صحتي حيث كنت أشعر بالوهن والضعف بعد تلك الجلسات وأكون غير قادرة على الانتباه للمنزل أو الأولاد.
  • ذات يوم وصف لي الطبيب طريقة أخرى يتم من خلالها تنظيف الكلى من السموم ومن هنا بدأت تجربتي مع الغسيل البريتوني وفيه يتم تمرير أنبوبة صغيرة مصنوعة من البلاستيك من خلال البطن مع قسطرة لكن ذلك لا يتم إلا بعد أخذ جرعة من المخدر لتجنب الشعور بالألم.
  • خلال عملية غسيل الكلى كان يخرج سائل عن طريق أنبوب القسطرة ويستمر في الخروج إلى أن يتم التخلص من الفضلات.
  • أثناء الغسيل لم أشعر بأي تعب وبعده يكون الألم محتمل لذلك كانت تلك الطريقة أفضل من غسل الكلى العادي وأصبح الإحساس بالوجع أقل وكنت لا أقصر في أداء ما علي من واجبات يومية تجاه أبنائي.
  • كان هناك العديد من النصائح والإرشادات التي قدمها لي الطبيب حتى التزم بها خلال فترة تجربتي مع الغسيل البريتوني من ضمنها تجنب الطعام المالح أو أي مشروبات تحتوي على كحول أو مشروبات غازية لأنه تزيد من تدهور الصحة.

شاهد من هنا

روانكس Rowanix لتفتيت حصوات الكلى والحالب

ما هي أنواع الغسيل البريتوني

يوجد نوعان من الغسيل البريتوني الألي يقوم الطبيب بتحديد الطريقة الأفضل لك بعد القيام بالفحص وحسب الحالة الصحية للمريض وإليك بعض المعلومات عن تلك الطرق:

الأولى الغسيل البريتوني الألي

هذه الطريقة من غسيل الكلى تعتمد على استعمال جهاز مخصص لذلك وتستغرق جلسة الغسيل نحو ساعتين ونصف تقريبًا وغالبًا ما يتم إجرائها في المستشفيات وتحت إشراف مختص.

الثانية الغسيل البريتوني المستمر

هذه الطريقة من غسيل الكلى تناسب الأشخاص الغير قادرين على التحرك خارج المنزل حيث يتم القيام بذلك الإجراء في البيت بدون أي تدخل طبي أو الاستعانة بأي شخص.

وذلك هو ما كنت أقوم به خلال تجربتي مع الغسيل البريتوني وكانت تلك العملية تتم على دورات يصل عددها إلى ثماني مرات لكن أهم ما يميزها أني لم أكن أشعر بأي ألم بعدها.

ما هي مدة الغسيل البريتوني

تجربتي مع الغسيل البريتوني
تجربتي مع الغسيل البريتوني

المريض الذي يصف له الطبيب طريقة الغسيل البريتوني لأول مرة قد يتسائل على المدة التي يحتاجها الجسم في القيام بذلك الأمر وأنا من خلال تجربتي مع الغسيل البريتوني سوف أوضح ذلك:

  • عملية الغسيل البريتوني تكرر أكثر من مرة على مدار اليوم بحد أدنى ثلاث مرات وبحد أقصى خمس مرات.
  • المدة التي يحتاجها المريض في عملية الغسيل تكون ما بين نصف ساعة وحتى ساعة إلا ربع تقريبًا.
  • يفضل أن يتم الإجراء بعملية الغسيل أثناء تناول الوجبات أو عند مشاهدة التلفاز أو خلال القيام ببعض الأعمال المكتبية وقد يقوم بها بعض الأشخاص خلال النوم.

مزايا الغسيل البريتوني

بعد تجربتي مع الغسيل البريتوني أنصح جميع الأشخاص بتطبيقه بدلاً من الغسيل العادي للكلى لما يتمتع به بالعديد من المزايا التي سوف أذكرها لكم فيما يلي:

  • لا يفقد الشخص قدرته على القيام بالأنشطة والمهام اليومية المختلفة.
  • يمكن القيام به في المنزل دون الحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى أو إجراء تدخل طبي من متخصص.
  • لا يحتاج المريض إلى التردد كثيراً على العيادات والمراكز المتخصصة في تقديم الرعاية الطبية من أجل غسيل الكلى.
  • يفضل أغلب الأطباء تلك الطريقة في غسيل الكلى لأنها فعالة ونتائجها مضمونة ويمكن من خلالها التحكم في معدل سوائل الجسم.
  • يقلل من الضغط على القلب والأوعية الدموية.
  • يعمل الغسيل البريتوني على التحكم في مستوى بعض المعادن والأملاح الموجودة في الدم وبالتالي تتحسن الصحة بشكل عام.
  • المريض إذا كان طفل صغير تكون تلك الطريقة في غسيل الكلى أفضل وأسهل من الطريقة العادية التي يتم فيها الاعتماد على الأبر، حيث يكون الطفل أكثر راحة وهدوء عند القيام بذلك الأمر ويمكن أن يتم عمل ذلك في المنزل بمساعدة الوالدين.

فوائد الغسيل البريتوني

لا يمكن التحدث عن تجربتي مع الغسيل البريتوني دون ذكر أهم فوائده وتأثيره الإيجابي على صحة مرضى الفشل الكلوي وذلك ما سوف نوضحه فيما يلي:

  • يلجأ الطبيب إلى وصف الغسيل البريتوني في حالة فشل الأدوية والعلاجات الطبية في حل مشكلة الكلى وعندما تدهور حالتها حتى تصل نسبة القصور إلى نحو 85%.
  • يساعد الغسيل البريتوني على ضبط مستوى ضغط الدم في جسم المريض.
  • تعمل تلك الطريقة على التخلص من أي بقايا وفضلات وسموم في جسم الشخص.
  • يطهر الجسم من الأملاح السيئة ويمنع ترسبها في الكلى.
  • الغسيل البريتوني يعتبر من الأمور الأمنية التي تحافظ على نسبة بعض المواد في الجسم مثل الصوديوم والبيكربونات والبوتاسيوم.
  • لا يعطل الشخص المريض عن القيام بأنشطته اليومية أو السفر حيث يمكن القيام به أثناء فعل تلك الأمور.

اقرأ أيضا

فوترينت Votrient لعلاج سرطان الكلى

أضرار الغسيل البريتوني

تجربتي مع الغسيل البريتوني
تجربتي مع الغسيل البريتوني

أخر ما أوضحه لكم في تجربتي مع الغسيل البريتوني هو بعض الآثار الجانبية السيئة والأضرار الناتجة عن إتباع تلك الطريقة في غسيل الكلى مثل ما يلي:

  • تزيد نسبة انتقال العدوى بين الأشخاص في تلك الطريقة لذلك يجب الحرص على تعقيم الأدوات الطبية المستخدمة في الغسيل خاصة القسطرة، وعلى الشخص الذي يقوم بذلك الأمر في المنزل أن يكون مدرب بشكل كافي على تطهير وتعقيم الأدوات.
  • يشعر المريض بوجع شديد في منطقة البطن فور الانتهاء من الغسيل لكن يمكن السيطرة عليه بالمسكنات.
  • هناك بعض الحالات التي قد تعاني من الحمى وارتفاع درجات الحرارة بعد الغسيل البريتوني.
  • الشعور بالدوار مع الرغبة في القيء.
  • يصاب الجسم ببعض الاحمرار في منطقة القسطرة.
  • قد يخرج سائل لونه غريب مكان القسطرة ويصاحب ذلك الإصابة ببعض الالتهابات.
  • تعتمد عملية الغسيل البريتوني على إدخال مادة الديالة التي تحتوي على السكر للجسم وقد يمتصه الشخص مما يتسبب في دخول العديد من السعرات الحرارية إلى الدم وتزيد نسبة السكر لذلك لا ينصح به لمرضى داء السكري.
  • ارهاق عضلات البطن خاصة إذا تم تخزين نسبة من السوائل في البطن.
  • يتسبب في الإصابة بالفتق لبعض الحالات.
  • تجربتي مع الغسيل البريتوني كانت جيدة وفعالة لكنها بعد عدة سنوات تقل فعاليتها ويتم اللجوء إلى القيام بغسيل الدم العادي.
  • يتسبب في زيادة مستوى السكر في الدم.

شاهد أيضا

كيتوستيريل Ketosteril لمنع تلف الكلى و علاجها

ذكرت لكم كل تفاصيل تجربتي مع الغسيل البريتوني وأهم ما يميزه أنه يمكن القيام به في أي مكان سواء في المنزل أو في العمل بشرط أن يكون لدى الشخص المهارة التي تمكنه من ذلك، مع الحرص على تطبيق تعليمات الطبيب والاهتمام بالنفس جيداً بعد الجلسات.