تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين

تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين ، الزبيب الاسود للتسمين بشكل خيالي كانت تجربة رائعة للغاية حيث يعتبر الزبيب الأسود واحدا من أبرز الفواكه المجففة والتي تكون مليئة بالفيتامينات والمعادن التي تعمل على علاج الأنيميا وتحسين التمثيل الغذائي للإنسان كما أنه من خلال تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين علمت أن له العديد من الفوائد العلاجية للبشرة والشعر والوقاية من الكثير من الأمراض نتيجة احتوائه على مضادات الأكسدة وفي هذا المقال سوف أذكر لكم بالتفصيل ما هي تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين.

قد يهمك:

 فوائد سيريلاك للكبار لزيادة الوزن وكمال الأجسام

تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين بالتفصيل

تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين بالتفصيل
تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين بالتفصيل

كنت دائما أعاني من النحافة الشديدة في جسدي وكان هذا يصيب نفسيتي بالحزن والاكتئاب لذلك بدأت أبحث على شبكة الإلنترنت على علاج طبيعي من شأنه أن يعالج تلك النحافة ويخلصني منها نهائيا.

وبالفعل وجدت وصفة جيدة للغاية وكانت مكوناتها عبارة عن الحليب والزبيب الأسود بالإضافة إلى عسل النحل الأبيض وقد وجدت أن الزبيب الأسود يحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات التي من شأنها أن تعمل على تسمين الجسم خاصى المناطق الأنثوية مثل الصدر والأرداف لذلك حرصت كل صباح على إحضار الخلاط الكهربائي وكنت أضع به كوبا من الحليب مضافا إليه 150 من الزبيب الأسود المنقوع في الماء لليلة كاملة وملعقتين من عسل النحل الأبيض وكنت أخلطهم مع بعضهم والخليط الناتج منهم أشرب منه كوبا في الصباح وكوبا في المساء.

وبعد أسبوعين لاحظت فرقا شاسعا حيث زاد وزني بالفعل وأصبح جسمي أنثوي وأكثر جاذبية وتناسق وبالتالي وجدت أن تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين كانت نتائجها مبهرة جدا.

تعرف على : 

بيرياكتين Periactin أقراص لزيادة الوزن والشهية

وصفات أخرى لاستخدام الزبيب الأسود في التسمين

وصفات أخرى لاستخدام الزبيب الأسود في التسمين
وصفات أخرى لاستخدام الزبيب الأسود في التسمين

بعد أن ذكرت لكم تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين لابد أن أذكر لكم بعض الوصفات الأخرى التي تساعد على علاج النحافة باستخدام الزبيب الأسود وهي كما يلي:

  • الوصفة الأولى: أن تقومي بإحضار ثلاثة جرامات من الزبيب الأسود بالإضافة إلى ست حبات من التين المجفف أو المشمش المجفف ثم تقومي بنقعهم ليلة كاملة في الماء وفي اليوم التالي تقومي بشرب هذا المنقوع ويمكنك الاستمرار على تلك الوصفة بتناول هذا المنقوع مرة يوميا لمدة شهر للحصول على النتائج المرغوبة.
  • الوصفة الثانية: تقومي بإحضار كوبا واحدا من الزبيب ثم تضيفي إليه كوبا من الماء إلى جانب ثلاثة معالق من العسل النحل الأبيض للتحلية ثم تقومي بمزجهم معا في الخلاط الكهربائي والخليط الناتج تقومين بشربه يوميا وتلك الوصفة من أنجح الوصفات لنفخ وتسمين الخدين في الوجه.
  • الوصفة الثالثة: عليكي أن تقومي بإحضار كوبا من الحلبة وتضيفي عليه كوبان من الزبيب الأسود ثم تقومين بنقعهم ليلة كاملة في الماء وفي اليوم التالي تصفينهم ثم تمزجينهم في الخلاط الكهربائي وتتناولين هذا الخليط يوميا لتكبير المناطق الأنثوية ولمعالجة فقر الدم في الجسم.

ما هي حبوب الزبيب

علمنا من قبل ما هي تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين ويجب أن نعلم أن حبات الزبيب في الأصل كانت عبارة عن حبات من العنب الطازجة تم وضعها وتعريضها لأشعة الشمس المباشرة من أجل تجفيفها جيدا ويعتبر الزبيب من أهم وأفضل الفواكه المجففة طيبة المذاق التي تم ذكرها في كتب الطب النبوي والتي من شأنها أن تعمل على القضاء نهائيا على مشكلة النحافة في الجسم والعمل على تسمينه بالإضافة إلى الوقاية من بعض الأمراض مثل فقر الدم والأنيميا.

ومن الجدير بالذكر أن الزبيب يحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن إلى جانب العناصر الغذائية المختلفة التي يحتاجها الجسم بشدة ولعل من أهمها فيتامين أ وفيتامين ج بالإضافة إلى الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والصوديوم إلى جانب السعرات الحرارية والبروتينات والماء والدهون بالإضافة إلى الكربوهيدرات والألياف والثيامين والنياسين.

أهم أنواع الزبيب

أهم أنواع الزبيب
أهم أنواع الزبيب

كما تعرفنا على تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين ينبغي أن نتعرف على أنواع الزبيب وهي ما يلي:

  • النوع الأول هو الزبيب الأسود.
  • النوع الثاني هو الزبيب الأصفر.
  • النوع الثالث يعرف بالزبيب المختلط.
  • النوع الرابع يعرف بالزبيب السلطاني.
  • النوع الخامس وهو الزبيب الذي بداخله بذور.
  • النوع السادس وهو الزبيب الذي يكون بدون بذور.

أبرز استخدامات وفوائد الزبيب

من خلال تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين وجدت أن له الكثير من الفوائد الأخرى وهي كما يلي:

  • يعمل على الوقاية من أمراض كثيرة لأنه يتضمن مواد مضادة للأكسدة.
  • يعمل على علاج بعض اضطرابات المعدة والتقليل مما يصيبها من حموضة.
  • يساعد في علاج البواسير والتقليل من الإصابة بالإمساك.
  • يعمل على التخفيف من التهابات اللثة والقضاء على البكتيريا والميكروبات العامل الرئيسي لتسوس الأسنان.
  • يساعد في القضاء على السموم وطردها من الجسم نهائيا.
  • يساعد أيضا في الوقاية من بعض الأورام السرطانية.
  • يساعد في علاج ما يصيب المرارة من أمراض والتخلص من السموم المتراكمة في الكبد.
  • يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية التي تجعل الجسم أكثر طاقة وحيوية.
  • يعمل على تحسين ذاكرة الإنسان من خلال تغذية خلايا الدماغ.
  • يساعد في ضبط ضغط الدم في الجسم نتيجة احتوائه على البوتاسيوم إلى جانب أنه يساعد في ضبط السكر الموجود في الدم.
  • يعمل على التقليل من الشعور بالخمول والإرهاق لأنه يمد الجسم بالسكريات والفسفور.
  • يساعد على تحسين عملية الهضم في المعدة والتخفيف من مشاكل القولون المختلفة.
  • يعمل على الوقاية من تصلب الشرايين والإصابة بأمراض القلب نتيجة احتوائه على الصوديوم.
  • يعمل على التخفيف من العصبية والقلق بالإضافة إلى تحسين المزاج النوم بعمق.
  • يعمل على تقليل الالتهابات الموجودة في الجسم بصفة عامة خاصة التهابات المفاصل.
  • القضاء على النحافة الزائدة وتسمين الجسم خاصة الصدر والأرداف وهذا ما حققته في تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين.
  • يساعد في العلاج والوقاية من مرض النقرس.
  • يساعد في القضاء على مر ض فقر الدم والأنيميا نتيجة احتوائه على عنصر الحديد.
  • يعمل على الوقاية من أعراض الشيخوخة المبكرة والتخفيف من التجاعيد والحصول على بشرة نضرة نتيجة احتوائه على عنصري السيلينيوم والزنك.
  • يساعد قي التخلص من رائحة الفم والتي تكون كريهة نتيجة احتوائه على البورون.
  • يساعد في الوقاية من هشاشة العظام نتيجة احتوائه على الكالسيوم.
  • يساعد في علاج كافة مشاكل الشعر وزيادة كثافته وعلاج التلف الموجود فيه.
  • يعمل على إمداد المرأة الحامل بالطاقة والنشاط الذي تحتاجه خلال فترة الحمل نتيجة احتوائه على الجلوكوز والفراكتوز كما أنه يقي الجنين من الإصابة بالتشوهات.

 أبرز أضرار الزبيب

من خلال تجربتي مع الزبيب الأسود مع الحليب للتسمين وجدت أن الزبيب بعض الأضرار بالرغم من كثرة فوائده عند الافراط فيه ومن أبرز تلك الأضرار ما يلي :

  • في بعض الأحيان قد يسبب كثرة تناوله إلى وجود الشعور بالقئ والغثيان.
  • كثرة تناوله أيضا قد يكون سببا في الإصابة بالسعال الشديد والصداع.
  • في بعض الأحيان قد يعاني الشخص من تكرار الإسهال.
  • ومن ضمن أضراره أنه يؤدي إلى التخثر في الدم فيمكن أن يصاب الشخص بالنزيف.
  • يمكن أن يؤدي أيضا إلى الشعور بالجفاف في الحلق بالإضافة إلى الفم.