تجربتي في مشروع الطبخ

تجربتي في مشروع الطبخ كأحد المشاريع الصغيرة التي لا تكون بحاجة إلى رأس مال كبير ولكنها بحاجة إلى شخص محب للمهنة نفسها أو أن يكون قادرا على توفير طباخ ماهر للانطلاق في تجربتي في مشروع الطبخ .

تجربتي في مشروع الطبخ بالتفصيل 

تجربتي في مشروع الطبخ بالتفصيل 
تجربتي في مشروع الطبخ بالتفصيل

تجربتي في مشروع الطبخ كنت أمتلك مهارة الطبخ من الصغر بالإضافة إلى أن جميع الأطباق التي كنت أعدها كنت أشعر أنه يجب على أن أقوم بالتعديل عليها، وهذا ما جعل الأكل الذي أقوم بإعداده رائع بالنسبة للعديد من الأشخاص، الذين تذوقوا ومن هنا جاءتني الفكرة

حيث أنه يمكنك من خلال هذه المهارة أن أقوم بإعداد مصدر جديد للدخل ومن هنا بدأت في البحث عن جميع الشروط، والأساسيات التي قد يحتاج إليها المشروع.

ولكن بالنسبة للتجارب التي حدثت لهذا المشروع من قبل لم أستطع العثور على أي نوع من التجارب التي قد تفيدني، لهذا قررت البدء في تجربتي في مشروع الطبخ والاعتماد على قدراتي الشخصية وعلى القراءة في جميع متطلبات المشروع وقد كانت كالتالي :

تجربتي في مشروع الطبخ وأهم الأدوات

تجربتي في مشروع الطبخ وأهم الأدوات
تجربتي في مشروع الطبخ وأهم الأدوات

تجربتي في مشروع الطبخ يحتاج مشروع الطبخ أدوات خاصة به مثل أي مشروع من المشاريع لضمان النجاح، بالإضافة إلي أنها تعمل على توفير الوقت، والمجهود على الشخص والسرعة الكبيرة في إنجاز المهام، بالإضافة إلى أنه وحسب تجربتي في مشروع الطبخ أن هذه الأجهزة التي سوف يحتاج إليها الشخص، ولن يخرج عنها مهما كان حجم المشروع، وهي تتمثل في التالي من خلال تجربتي في مشروع الطبخ:

البوتاجاز

  • البوتاجاز، وهو أساس الأدوات التي قد يحتاج إليها الشخص لإنشاء هذا النوع من المشاريع بالإضافة أنه سوف يكون من الجيد أن يكون هذا البوتاجاز ذا حجم كبير للحصول على نسبة أكبر من السرعة
  • وضمان وضع أكبر كمية من الأكل على النار، ويجب أيضا أن يكون قوي بما فيه الكفاية، يجب أيضا أن يحتوي على فرن كبير الحجم بالإضافة إلى شواية، ومروه لتوزيع درجات الحرارة في البوتاجاز.

الفرن الكهربائي

  • تجربتي في مشروع الطبخ من الجيد أيضا الحصول على فرن كهربائي ذا حجم كبير، وجودة أعلى لضمان أكبر توفير في نسبة الغاز المستهلكة، بالإضافة إلى أن حجم الفرن يساعد في تسريع عمليات تحضير الطعام، مما يؤدي إلى إنجاز المهام بسرعة أكبر 

الأواني والأطباق 

  • الحصول كمية من الأواني الخاصة بتجهيز الطعام، ومن الجيد أن تكون هذه الأواني من مواد جيدة في التصنيع مثل الجرانيت، و التيفال والسيراميك 
  • من الجيد الحصول على مطبخ كبير الحجم لضمان إمكانية، وضع جميع الأساسيات الخاصة بالمشروع في أماكنها الخاصة بها 
  • يجب أيضا الحصول على شفاط كبير الحجم للمطبخ، وهذا لضمان عدم تراكم الدخان داخل المطبخ، أو لضمان الأمان أثناء التعامل مع النار والزيوت

الثلاجة والديب فريزر

  • يجب شراء نوع من انواع الديب فريزر الكبيرة لتسهيل الحصول على كميات من اللحوم والخضراوات، والحفاظ عليها من الفساد مع مرور الوقت 
  • الحصول على كميات كبيرة من أطباق الفوم، حيث يمكن الحصول على نصف كيلو جرام من كل نوع من الأطباق والعلب، وهذا يعمل على تغليف الأكل
  • بالإضافة إلى بعض من المعالق والسكاكين يفضل أيضا شراء، هذه الأشياء من محالات الجملة لضمان، توفير أكبر من الأموال في بداية المشروع

اقرأ كذلك

تجربتي في مشروع كوفي شوب السعودية

طريق النجاح في تجربتي في مشروع الطبخ

طريق النجاح في تجربتي في مشروع الطبخ
طريق النجاح في تجربتي في مشروع الطبخ

 العوامل التي يتوقف عليها نجاح المشروع، حيث أنها قد تكون ضرورية من أجل الرفع من نسبة الأرباح، أو العمل على ضمان نجاح أي نوع من المشاريع، وتتمثل هذه العوامل في التالي :

  • يجب الالتزام بالمواعيد التي تم الاتفاق عليها مع العميل على تسليم الأكل حيث أنه يعتبر عامل أساسي لضمان نجاح المشروع، بالإضافة إلي أنها تعمل على كسب ثقه العميل، وضمان الرضا عن المنتج النهائي وعن المشروع 
  • يجب وضع نسب من معينة من الأسعار، التي تتميز بأنها غير مبالغ فيها لأنها قد تكون أحد أسباب رفض العميل للمنتجات كما أنه في حال بدء انتشار المشروع الخاص بك، وكثر الطلبات على منتجاتك التي تقوم بتقديمها يمكن القيام ببدء رفع الأسعار تدريجيا 
  • الحرص على نظافة الأدوات، التي يتم استخدامها في إعداد الطعام وهذا لأنها تكون أساس المشروع، بالإضافة إلى أنها أحد شروط نجاح المشروع 
  • يجب أن يمتلك الشخص مهارة إعداد الطعام، والفن في تجهيزها ووضع اللمسات الشخصية، التي تتناسب مع رضا العميل وذوقه الشخصي 
  • يجب أيضا وضع نوع من اللوجو أو الشعار للمشروع الخاص بك وهذا لتسهيل القيام بأي نوع من أنواع التسويق المختلفة، والتي يجب أن تكون في إحدى مراحل المشروع لضمان نجاحه مع الوقت 
  • شراء كميات قليلة من الخضراوات، واللحوم لعدم الخسارة وضمان أقل نسبة من الخسائر 
  • يجب أيضا عمل متابعه لجميع الشيفات المشهورين المعروفين، وهذا لمعرفة أغلب الأكلات الخاصة بهم، والتي يحبها الأشخاص وهذا يعمل على توسيع نطاق شهرة المشروع الخاص بك، والحرص على الحصول على أحدث الأكلات ومعرفة أسرار الطبخ الخارجية 
  • يجب العمل على الحصول على نسبة من الملاحظات الخاصة بالعملاء، ومراعاتها أثناء العمل لأنها تشكل فارق في الناتج الخاص بالمنتجات 
  • محاولة الحصول على تقييم للمنتجات من العملاء، وهذا من أجل الحملات التسويقية والترويج للمنتجات والمشروع، كما أن التقييم في بعض الأحيان يشكل دافع للشخص على الاستمرار في تقديم الخدمات الخاصة بالمشروع 

شاهد أيضا

تجربتي مع مشروع مطعم برجر

التسويق والإعلانات

التسويق والإعلانات
التسويق والإعلانات

يحتاج المشروع الخاص بك إلى البدء في عملية التسويق للبدء في الرفع من نسبة الأرباح أو بدء جني الأرباح، حيث أن التسويق يشكل الفارق في أي نوع من المشاريع مهما كانت المنتجات التي تقوم بتقديمها لشخص بالإضافة إلي أنه يجب مراعاة، هذه العملية والعمل على القيام بها بحذر، وتتمثل شروط عملية التسويق حسب تجربتي في مشروع الطبخ في التالي :

  • يمكن القيام بعمل الدعاية الفردية عن طريق القيام بالدخول إلى جروبات الفيسبوك، أو الأنستجرام وغيرها من الصفحات، ومواقع التواصل التي يمكن من خلالها القيام بعمل دعاية شخصية 
  • يجب أن يكون أغلب الأقارب، والأصدقاء على دراية بجميع الأشياء الخاصة بالمشروع ليقوموا بعمل دعاية للمشروع الخاص بك 
  • تقديم عروض مميزة بشكل شهري على بعض من الأطعمة، ذات السحب الكبير 
  • القيام بإنشاء صفحة خاصة بالمشروع على الفيس بوك، مع توضيح الاسعار الخاصة بالطعام وطريقة التوصيل 
  • يجب أيضا مراعاة طريقه التوصيل لأنها في أغلب الأوقات، قد لا تكون آمنه للطعام 
  • عمل نوع من المنيو التي يمكن أن يتم نشرها على شكل صور على صفحة المشروع على الإنترنت، كما يمكن أيضا القيام بطباعته، وعمل حملات توزع على المارة في الشوارع

قد يهمك

تجربتي في مشروع العبايات

تجربتي في مشروع الطبخ المنزلي 

  • يمكن التوسع في فكرة المشروع بافتتاح مطعم تقدم فيه إنتاجك من المطبخ للزبائن، وهو من المشاريع التي يمكن أن تبدأ من داخل مطبخك بأقل ميزانية 
  • حيث إنني بدأت بإعداد السمبوسك المقلية، ووجبات الشاورما المنزلية من اللحم والدجاج والمكرونة وبعض الصوصات
  • وأدخلت بالتدريج الأسماك والحلويات في المنيو، وكان البداية بتعريف محيطي الاجتماعي من الموظفات، والعاملات اللاتي بحاجة لمن يساعدهن في المطبخ
  • بدأت أيضا أعد الوجبات في الأفراح والعزومات الكبيرة، وأرسلها حتى المنزل حتى نلت ثقة العملاء 
  • لا يجب أغفال طرق تقديم الطعام، حيث أن العين تأكل قبل الفم لهذا يجب أن تكون متقننا لذلك.

بالنهاية تجربتي في مشروع الطبخ من الأفكار الناجحة التي يمكن الانطلاق منها لعالم المشروعات الناجحة التي لا تحتاج إلى الكثير من المال