تجربتي في خفض حرارة طفلي

تجربتي في خفض حرارة طفلي واحدة من المشاكل الصحية التي تواجه كل أم، ولا تعرف كيفية التعامل معها كلما زاد ارتفاعها، خاصة في الليل، وفي فصل الشتاء حيث انتشار العدوى الفيروسية ونزلات البرد، لهذا أقدم إليكِ تجربتي في خفض حرارة طفلي للأم الجديدة التي يصيبها التوتر، والقلق، وعدم القدرة على التصرف.

تجربتي في خفض حرارة طفلي من الصيدلية 

تجربتي في خفض حرارة طفلي من الصيدلية 
تجربتي في خفض حرارة طفلي من الصيدلية
  • أنا أم لأكثر من طفل واجهتني الكثير من مشاكل تعب الأطفال، وارتفاع درجة حرارة الطفل بصورة حادة خاصة في الثلث الأخير من الليل، وفي بداية الأمر كنت لا أجيد التعامل مع الموقف 
  • حيث كان يصيبني التوتر الحاد والقلق والخوف من إجراء أي حل ربما يصيب طفلي بمزيد من المشاكل الصحية، خاصة مع استخدام خافض الحرارة، وتتأخر النتيجة في الكثير من الحالات، أو تكون استجابة الجسم لها أقل من المتوقع.
  • بداية تجربتي في خفض حرارة طفلي عليكِ أن تعلمي أن درجة حرارة الجسم الطبيعية تبلغ حوالي من 36.9 درجة مئوية تقل، أو تزيد مع درجة حرارة الجو لهذا يمكن القول أنها تترواح من 36.5 وحتى 37.5 درجة مئوية.
  • لهذا إذا ارتفعت عن ذلك لابد من التعامل معها، كلما زادت للحد من التأثيرات السلبية على ذلك الارتفاع على الجسم، والأعضاء الداخلية للجسم، مثل استخدام الأدوية الخافضة للحرارة مثل الباراسيتامول أو الأيبوبروفين 
  • يتم استخدام الأدوية بالجرعة المناسبة للطفل من حيث العمر والوزن، لهذا يفضل أن تكون الجرعة تحت إشراف الطبيب لضبط الجرعة للطفل، ويوجد للأدوية من هذا النوع شكل الشراب أو التحاميل 

قد يهمك

تجربتي مع المحلب لشعر بنتي

تجربتي في خفض حرارة طفلي بالخل

تجربتي في خفض حرارة طفلي بالخل
تجربتي في خفض حرارة طفلي بالخل

يمكن استخدام الكثير من الوصفات للتخلص من ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل في المنزل، بداية من استخدام الماء الفاتر في عمل الكمادات ، أو إضافة الخل للماء قبل عمل الكمادات 

لا يختلف نوع الخل حيث أن الخل الأبيض، أو خل التفاح كلاهما مفيدان في تجربتي في خفض حرارة طفلي من خلال الخطوات التالية:

  • تحضير كوب كبير من الماء وملعقتين طعام من الخل الأبيض، أو نصف كوب من خل التفاح
  • زوج من الجوارب الصوف الطويلة، ويتم خلط الماء مع مقدار الخل 
  • يتم غمر الجوارب في المحلول من الماء والخل 
  • يرتدي الطفل الجوارب حتى يتم سحب درجة الحرارة من الجسم ورفع قدم الطفل بقدر الإمكان حتى تبلغ بطة الساق للطفل
  • لابد من استبدال الجوارب كل 45 دقيقة في حالة لم تنخفض درجة الحرارة ، وإعادة الخطوات التالية مرة أخرى.
  • في حالة عدم توفر الجوارب يمكن الاستعانة بالإسفنجة الفاترة في عمل الكمادات عبر وضعها على جبهة الطفل، أو تحت الإبط أو أعلى الفخذ أو على البطن

أثبتت الدراسات الطبية المنشورة في عام 2015 في المجلة الدولية للعلوم والأبحاث التي تم اجرائها على 18 طفل مصاب بالحمى 

حيث أن درجة حرارة جسم الطفل انخفضت بنسبة 1.41 درجة مئوية، وذلك عند استخدام كمادات الماء الفاتر المخفف بالخل لمدة 15 دقيقة.

شاهد كذلك

تجربتي مع تشتت الانتباه

تجربتي في خفض حرارة طفلي بخل التفاح

  • يمكن وضع مقدار نصف قارورة من الماء الفاتر المضاف إليه خل التفاح ويتم وضع المقدار في بانيو الأطفال 
  • يتم وضع الطفل في البانيو المخلوط بالخل لمدة 15 دقيقة كاملة، ومتابعة درجة حرارة الطفل، ويمكنك زيادة الفترة في حالة استمرار ارتفاع درجة الحرارة
  • كما يمكن الاستغناء عن تجربتي في خفض حرارة طفلي في حال وجدت الأم الطفل يلهو ويلعب بصورة طبيعية، مع المحافظة على ترطيب الجسم.
  • يجب على الأم في تلك الوصفة متابعة الطفل للتأكد من عدم ظهور أعراض تحسسية على الجلد جراء استخدام خل التفاح، وهو رد فعل تحسسي نادر 

تجربتي في خفض حرارة طفلي بزيت الزيتون

تجربتي في خفض حرارة طفلي بزيت الزيتون
تجربتي في خفض حرارة طفلي بزيت الزيتون
  • يحمل زيت الزيتون الكثير من الفوائد الصحية للجسم بصورة عامة، وله قوام لزج بسهل دهانه وتوزيعه على الجسم، كما أن الجلد يمتصه بسهولة 
  • زيت الزيتون له رائحة طيبة وذكية لا تسبب النفور من استخدامه، ولا يتسبب في تحسس الجلد وآمن في الاستخدام في تجربتي في خفض حرارة طفلي 
  • حيث يعمل زيت الزيتون من خلال قدرته على النفاذ داخل مسام الجسم على  معادلة درجة حرارة الجسم بدون التأثير على عوامل ارتفاعها عن المعدلات الطبيعية، أي أن لا يعالج السبب بل بخفض فقط درجة الحرارة 
  • ينصح الطبيب باستخدام زيت الزيتون في حالة إصابة الطفل بالحمى أو الارتفاع في درجات الحرارة، لأنه يخفضها في غضون دقائق.
  • يمكن أن تخلط الأم زيت الزيتون مع الثوم المهروس، ويتم استخدامه اسفل قدم الطفل وتغطيتها بغطاء من البلاستيك وتترك طوال الليل

شاهد كذلك

تجربتي في علاج التهاب الحلق عند الأطفال

تجربتي في خفض حرارة طفلي بالليمون

  • يعتبر الليمون من المواد الطبيعية التي أفادتني في تجربتي في خفض حرارة طفلي ، لأنه الاستخدام المنظم له يفيد في تبريد الجسم، ومنع الأمراض التي ترتبط بارتفاع درجة حرارة الجسم 
  • الليمون غني بفيتامين سي وهو ما يساعد في خفض درجة الحرارة، مع زيادة النشاط والانتعاش، وكانت التجربة من خلال وضع نصف كوب من الماء، وعصير الليمون على النار حتى يصل إلى الغليان
  • يتم نقع زوج من الجوارب القطنية، وزوج من الجوارب الصوفية وجوانتي لحماية اليدين من الحرارة يفضل الانتظار قليلا 
  • ضعيها على القدمين ويتم سحبها حتى منطقة العضلة الخلفية في الساق والجوارب الصوفية فوق الجوارب المبللة، حتى لا تبرد أقدام الطفل والساقين، ويتم تغطية الطفل بالبطانية

تجربتي في خفض حرارة طفلي بالبصل

تجربتي في خفض حرارة طفلي بالبصل
تجربتي في خفض حرارة طفلي بالبصل

يعتبر البصل من المطهرات الطبيعية للجسم من الفيروسات والجراثيم وهو من المضادات الحيوية الطبيعية، ويمكن الاستفادة منه في تجربتي في خفض حرارة طفلي بالخطوات التالية:

  • يتم وضع البصل في كيس زيبلوك، ويتم تدليك القدمين بشكل لطيف بعصارة البصل 
  • يتم وضع شرائح من البصل في الجوارب، ثم وضع الطفل في وضع الاستلقاء مع وضع شرائح البصل أسفل قدمه، ومن ثم ارتداء الجوربين.
  • يجب توخي الحذر عند المشي وهو يرتدي تلك الجوارب، لأن البصل يمكن أن يتسبب في انزلاق الطفل بسهولة، وهو أمر يعرضه للخطر
  • يتم استبدال الشرائح بعد مرور من 4 إلى 6 ساعات، وتكرار ذلك حتى يتم الشفاء، كما ينصح بوضع شرائح البصل في مناطق مختلفة من المنزل لتنقية الهواء من الجراثيم

نصائح هامة في تجربتي في خفض حرارة طفلي 

  • يفضل التخفيف من ملابس الطفل والأغطية مع ارتفاع درجة حرارة الجسم وتكون الملابس قطنية 
  • المحافظة على تهوية المكان المتواجد به الطفل، حتى يتخلص من البكتيريا و الجراثيم المتسببة في ارتفاع درجة حرارته
  • الإكثار من تناول الطفل من السوائل، حتى لا يصاب بالجفاف سواء كان يرضع بصورة طبيعية أو صناعية، لأن الحرارة تساهم في رفع نسبة التعرق لدى الطفل.
  • يمكن استخدام الكحول الطبي في دهن جسم الطفل، وهو يتبخر سريعا وبالتالي يأخذ الحرارة المرتفعة من جسد الطفل، لهذا هو فعال في خفض درجة الحرارة 
  • المحافظة على التغذية الصحية إذا كان الطفل أكبر سنا لمساعدة الجهاز المناعي على التغلب على العدوى التي أدت إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم 

بالنهاية تجربتي في خفض حرارة طفلي كانت من الصيدلية أولا ثم استخدام الوصفات المنزلية في حالة عدم استجابة الجسم بصورة سريعة لتلك الأدوية والمحافظة على ترطيب جسم الطفل