تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي

تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي كانت تجربة إيجابية للغاية وأكثر مِن رائعة وبالتأكيد سوف تنال إهتمام كثيراً مِن الأشخاص الذين يسعون لخسارة بعض الوزن ويظنون أن الأمر يتطلب الكثير مِن الجهد والوقت حيث أنه ومِن خلال تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي سوف نكتشف معاً أن الأمر أبسط مِن هذا بكثير وأنه ليس بالضرورة بذل الكثير مِن الجهد والوقت لخسارة الوزن.

تفاصيل تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي

تفاصيل تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي

قبل التطرق إلى تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي يجب الإشارة إلى أنني ظللت فترة كبيرة للغاية أعاني مِن الوزن الزائد لدرجة أن شكلي أصبح أكبر كثيراً مِن سني فقد كنت لا أزال في الثامنة عشرة مِن عمري ومَن يراني يظنني في الثلاثين مِن عمري، ومع الوقت كان وزني يزداد شيئاً فشيء ومع زيادة وزني كنت أفقد ملامح الأنوثة  واللياقة شيئاً فشيء، كما كافة الأعمال المنزلية أصبح مِن الصعب القيام بها فقد أثر وزني الزائد على كلاً مِن مفاصلي وعظامي بشكل عام فلم أعد قادرة على التحرك كالمعتاد.

ولهذا فقد توجهت لطبيب تغذية لمساعدتي على خسارة بعض الوزن لكن ولأن وزني كان زائد للغاية فقد أخبرني أنه وفي حالتي لابد مِن اللجوء إلى عملية جراحية ولكني كنت رافضة لهذا الأمر وبشدة ما دفعني للتفكير أكثر وبجدية في أمر الحمية الغذائية ولكنها لم تكن سهلة أبداً ولم تجدي معي نفعاً فالأمر وما فيه أنني كنت أجعل جسمي أكثر خمولاً لا أكثر، حتى فكرت في ممارسة التمارين الرياضية ولكن الأمر كان أقرب للمستحيل فقررت أن أبدأ فقط برياضة بسيطة مثل المشي وكانت هذه بداية تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي.

كنت فقط أمشي نصف ساعة كل يوم لا أكثر ولم أكن أجري أو أرهق نفسي فقط أحاول ان أمشي سريعاً قدر الإمكان وإن تعبت فإنني أخفف مِن سرعتي وهكذا لم يكن الأمر مرهق على الإطلاق ولكنه كان ذو نتائج سحرية فقد إختفى ألم مفاصلي تماماً وبجانب الحمية الغذائية فقد بدأت أخسر كثيراً مِن وزني بشكل تدريجي وبدأت أشعر أنني أستعيد حياتي مرة أخرى شيئاً فشيء فقد إكتسبت مرونة جيدة للغاية ومع الوقت وبعد مرور حوالي شهر واحد فقط تمكنت مِن ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة بجانب المشي.

تعرف على

تجربتي مع المشي قبل الفطور

تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي وشرب الماء

كما سبق وذكرت فإن تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي كانت إيجابية للغاية ولكنها كانت تستهلك الكثير مِن سوائل الجسم فقد كنت أشعر بالجفاف بعد الإنتهاء مِن المشي ولهذا ولكي لا أصاب بجفاف فقد كنت ألتزم بشرب الكثير مِن الماء على مدار اليوم حيث أن المياه تُساهم في إخراج سموم الجسم وتعويضه عما يفقده مِن عرق وسوائل.

قد يهمك

تعرف علي مهارة المشي الصحيح

فوائد المشي

فوائد المشي
فوائد المشي

بعدما تعرفنا على تفاصيل تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي والحمية الغذائية وشرب الكثير مِن المياه سوف نتعرف معاً على أهمية وفوائد المشي العديدة للجسم والتي تتمثل في:

  • تثبيت الوزن

كثيراً ممن يعملون على خسارة الوزن ويصلون إلى الوزن المطلوب يُعانون كثيراً للمحافظة على هذا الوزن كي لا يزداد مرة أخرى وفي الغالب فإنهم يلجئون إلى رياضة المشي للمحافظة على الوزن الجديد والحالة الصحية الجيدة، والمطلوب ليس بكبير فقط يجب ممارسة رياضة المشي ولو لمدة نصف ساعة فقط على مدار اليوم المهم أن لا يكون يوم الشخص خالي مِن الحركة.

  • نحت البطن

خسارة الوزن أمراً رائع بالطبع ولكنه ليس رائع بالنسبة للجلد حيث أن الجلد يكون قد إعتاد على حجم معين مِن مزيج العضلات والدهون وعند خسارة الوزن فإن الجسم يخسر كثيراً مِن الكتلة الدهنية وبالتالي فإن حجم مزيج العضلات والدهون يقل وتظل مساحة الجلد ثابتة مما يتسبب في ظهور ما يُعرف باسم الترهلات وبخاصة في منطقة البطن، لكن ولحسن الحظ فإن رياضة المشي قادرة على نحت البطن وتخليصها مِن الجلد المترهل دون الحاجة لإستخدام أحزمة الشد الحرارية أو التقنيات الأخرى المزعجة.

  • تحسين الحالة المزاجية

تُساعد رياضة المشي كثيراً على تحسين الحالة المزاجية حيث تُحفز الدورة الدموية وتجدد نشاط الجسم وحيويته وتُكسبه شعوراً بالراحة والإسترخاء وبالتالي تدعم المشاعر الإيجابية وتحسن الحالة المزاجية.

  • تقوية العضلات

قلة الحركة مع زيادة الوزن يُمكن أن تتسبب في إلتهابات وخيمة بالمفاصل بسبب تيبس العضلات، ولحسن الحظ فإن رياضة المشي تُخلص الجسم مِن هذه المشاكل كلها وهذا ما لاحظته خلال تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي حيث أن المشي يُساعد على إكساب الجسم ليونة ومرونة ويُحافظ على صحة العضلات وبخاصة عضلات القدمين.

وإضافة إلى هذا فإن المحافظة على وتيرة التنفس ثابتة خلال ممارسة رياضة المشي مِن شأنه أن يُعزز كثيراً مِن صحة الرئتين والقلب ويُحسن كثيراً مِن عملية التنفس وبالتالي فإن رياضة المشي ممتازة لمَن يُعانون مِن إلتهاب الجيوب الأنفية ومشاكل التنفس المختلفة مِن ربو وما إلى ذلك.

نصائخ لخسارة الوزن بشكل طبيعي

نصائخ لخسارة الوزن بشكل طبيعي
نصائخ لخسارة الوزن بشكل طبيعي

كما تعرفنا على تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي سوف نتعرف على بعض النصائح البسيطة والرائعة والتي مِن شأنها أن تُساعدك كثيراً عزيزي القاريء على خسارة الوزن بشكل طبيعي وأمن:

  • شرب ما يكفي مِن الماء على مدار اليوم حيث يُساعد هذا على خسارة الوزن بأمان وأيضاً تنقية الجسم مِن السموم.
  • تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على ما يكفي مِن الألياف حيث تُساعد الألياف على الشعور بالشبع بشكل أسرع ولوقت أطول وبالتالي فإنها تُساعد على الحد مِن السعرات الحرارية التي تدخل الجسم على مدار اليوم.
  • أخذ القسط الكافي مِن النوم أي ما يتراوح بين ستة وحتى ثمانية ساعات فهذا يُساعد على المحافظة على الدورة الدموية ما يضمن خسارة الوزن بشكل صحي وأمن.
  • تجنب الوجبات السريعة والمعجنات والحلويات والخبز الأبيض والتخفيف مِن الأرز قدر الإمكان.
  • كما سبق وذكرنا وهو العنوان الرئيسي لمقالنا اليوم فإنه يجب ممارسة رياضة المشي وياحبذا لو يتم بذل عشرة ألاف خطوة كل يوم أو المشي لمدة نصف ساعة فقط.
  • تناول القدر الكافي مِن الفواكه والخضراوات على مدار اليوم.
  • شغل أوقات الفراع بممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة كنوع مِن تشتيت العقل عن الطعام.
  • تناول ما يكفي مِن البروتينات على مدار اليوم ومِن الجدير بالذكر ان البروتين يتوفر في الكثير مِن العناصر الغذائية البسيطة والرخيصة مثل البيض المسلوق وشوربة العدس وصدور الدجاج والتونة وحتى الفول.
  • قبل تناول أي شيء لابد مِن حساب سعراته الحرارية للتأكد مِن عدم تجاوز السعرات الحرارية المسموحة لك على مدار اليوم.

تعرف على

تجربتي مع زيت السمك للتنحيف

وبهذا عزيزي القاريء نكون قد تعرفنا معاً على تفاصيل تجربتي الشخصيه بإنقاص وزني والسر في المشي وكل ما يجب معرفته عن رياضة المشي مِن فوائد رائعة، وكيف يُمكن خسارة الوزن بشكل صحي وأمن.