من هو تاكاشي كوتيغاوا ؟

تاكاشي كوتيغاوا هو وبإختصار شديد واحد مِن أشهر وأنجح المتداولين اليوميين في اليابان كلها فقد تمكن تاكاشي كوتيغاوا مِن ربح ما يصل إلى 153 مليون دولار خلال ثمانية سنوات ومِن مبلغ 13600دولار فقط ، وفي الوقت الراهن وصلت ثروته مِن التداول إلى 185 مليون دولار أمريكي ودون حرج فإنه يُمكن وبكل ثقة القول بأنه ليس فقط أحد أشهر المتداولين اليوميين في اليابان وإنما هو المتداول اليومي الأشهر على الإطلاق في كافة أنحاء اليابان.

تعرف على:

 كيفية تسويق العقارات إلكترونيا

اعرف مَن هو تاكاشي كوتيغاوا ؟

مَن هو تاكاشي كوتيغاوا
مَن هو تاكاشي كوتيغاوا

هو متداول يومي ياباني يبلغ من العمر 43 سنة ، وهو رجل أشعت الشعر غالباً ما يرتدي جيز وحذاء رياضي وسترة رمادية ، وعلى عكس ما يوحي به منظره للناس فإنه مليونير وأشهر متداول يومي في اليابان ، وبالرغم مِن ثروته الطائلة التي سبق وذكرنا أنها بلغت 185 مليون دولار إلا أنه لا يُنفقه ماله سوى في ألعاب الفيديو مِن نينيتدو وييس ، وعن أغلى ما قام بشراؤه قط في حياته فقط كان شقة سكنية بقيمة 400 مليون ين ياباني قام بشراؤها نقداً ، كما قام بشراء سيارة جديدة لوالده.

طبقاً لإحدى تصريحاته فإنه لا يشعر بأي حاجة لإنفاق المال وإنما هو فقط يُحبذ مشاهدة التفاز وممارسة ألعاب الفيديو ويظهر هذا بوضوح مِن كمية ألعاب الفيديو التي دائماً ما يشتريها مِن متاجر كبيرة ، وحتى إنه وفي الأونة الأخيرة قام بشراء جهازين Wii وكان هذين الجهازين هم أغلى ما قام بشراؤه في الأونة الأخيرة ، وطبقاً لما قال فإنه لا يُحب إطالة النظر لمدخراته حيث ان هذا ومِن وجهة نظره يُعيقه عن تداول هذا المال.

لمحات مِن حياة تاكاشي كوتيغاوا الشخصية

لمحات مِن حياة تاكاشي كوتيغاوا الشخصية
لمحات مِن حياة تاكاشي كوتيغاوا الشخصية

1- قام تاكاشي كوتيغاوا بتعديل نظامه الغذائي بحيث يتناسب مع بيئة عمله فهو ودون شك شخص يهتم بعمله كثيراً بالرغم مِن حقيقةً أنه يبدو عكس هذا بعض الشيء ، ومِن الجدير بالذكر أنه يُحبذ تناول الطعام الخفيف ثم تناول كوب نودلز يومياً لإبقاء وقت الغداء أقل ما يُمكن وهذا كي يتمكن مِن الإستعداد جيداً لجلسة منتصف النهار.

2- مِن بين متداولي الإطار اليومي الياباني أصبح تاكاشي كوتيغاوا واحد مِن أشهر الشخصيات على الإطلاق ، ومِن الجدير بالذكر أن دائرة متداولي الإطار اليومي الياباني ضيقة للغاية ولا تتضمن سوى المهنيين الذين كرسوا حياتهم وأنفسهم للعمل وفقط العمل لا أكثر ولا أكثر ، وبالفعل يفخرون بهذا ويفخرون بالعمل في واحد مِن أكثر الأسواق نشاطاً في العالم.

3- كما سبق وذكرنا مِن قبل فإن تاكاشي كوتيغاوا لا يُحب وأن ينظر لمدخراته حيث أنه ومِن وجهة نظره فإن هذه الفعلة تصرف إنتباهه عن تداول مدخراته بشكل مثالي.

4- كما أنه لا يحمل في جيبه الكثير مِن المال فهو يرى أن النظر للمال يضر بقدراته على الحكم السليم خلال التداول اليومي.

تعرف على:

 فوائد التسويق بالعمولة للشركات والأفراد

أهم الإنجازات

أهم الإنجازات
أهم الإنجازات

في الوقت الذي قامت فيه لجنة البنك الإحتياطي الفيدرالي بخفض سعر الفائدة للجنة قام تاكاشي كوتيغاوا ببيع كافة ممتلكاته في قطاع أسهم القطاع المالي وبهذا وبحلول نهاية التعاملات الصباحية تمكن مِن ربح 400 مليون ين ياباني ، ومِن الجدير بالذكر أنه وفي هذا اليوم كانت حجم مبيعاته تُقدر بحوالي 10 مليار ين أي ما يُعادل تقريباً 85 مليون دولار بأرباح 30 مليون ين أي حوالي 255 ألف دولار

أهم الإقتباسات

أهم الإقتباسات
أهم الإقتباسات

في لقاءات تاكاشي كوتيغاوا التلفزيونية ألقى بعض الإقتباسات الفريدة لعل أفضلها كان:

1- لا أعرف مستقبل سوق الأسهم اليابانية. أنا لا أنظر إلى السوق من منظور طويل الأمد.

2- إذا كنت تهتم بالمال ، فلا يمكنك التداول بنجاح. بالنسبة لي ، فإن خسارة 100 الف دولار يمكن أن تكون صفقة أفضل من تحقيق 6000 دولار ، إذا كانت التجارة الخاسرة تجارة جيدة من حيث التعلم وكانت التجارة الرابحة تجارة سيئة حيث من الممكن ان تحول الثقة الي غرور.

المتداوليين اليوميين في اليابان

المتداوليين اليوميين في اليابان
المتداوليين اليوميين في اليابان

السوق اليابانية يتم دعمها مِن قبل رئيس الوزراء شينزو أبي ، حيث أن بنك اليابان قام بضخ السوق بالنقد عن طريق برنامج شراء الأصول ، وبسبب هذه السيولة العملاقة المتدفقة في السوق أصبح مِن المربح للغاية أن يكون الشخص متداول يومي في اليابان ، ومِن الجدير بالذكر أنه وطبقاً لديفيد باران الرئيس التنفيذي المشارك في شركة سيمفوني فايناتشال بارتنرز ( إحدى شركات صناديق التحوط في طوكيو تصل تكلفها إلى حوالي 400 مليون دولار ) فإن المتداولين على الإطار اليومي في الوقت الراهن أصبحوا أكبر مما يجب وبالتالي فإنه لم يعد بإمكان السوق تجاهلهم بعد اليوم أو تجاهل قيمة التقلبات السعرية العملاقة التي يضخمونها.

قد يهمك:

 5 هم أفضل شركات الفوركس تعرف عليهم

البداية الحقيقية لتاكاشي كوتيغاوا

البداية الحقيقية لتاكاشي كوتيغاوا
البداية الحقيقية لتاكاشي كوتيغاوا

عن بداية تاكاشي كوتيغاوا وقفزته الحقيقية في مجال الإستثمار اليومي فقد كانت هذه القفزة حينما إرتكب تاجر يعمل لصالح مجموعة ميزوهو المالية وهي شركة مصرفية قابضة خطأ فادح حيث أنه وبدلاً مِن بيع سهم شركة توظيف صغيرة تُعرف باسم J-Com Co لقاء 610 ألف ين ياباني قام بعرض 610 ألف سهم لقاء 1 ين ياباني لكل سهم ، وقد لاحظ تاكاشي كوتيغاوا هذا الخطأ الفادع بسرعة بالغة وكان واحداً مِن عدد ضئيل للغاية مِن المستثمرين الذين إنقضوا على هذا الخطأ الفادح وإستغلوا الفرصة أفضل إستغلال ممكن.

خلال هذه الواقعة تمكن تاكاشي كوتيغاوا مِن تحقيق ما يصل إلى 2 مليار ين ياباني طبقاً لتقرير بلومبرج نيوز أنذاك.

تعرف على:

 أهمية تحليل المنافسين في التجارة الإلكترونية

الإسلوب الإستثماري الذي يتبعه تاكاشي كوتيغاوا

يتبع تاكاشي كوتيغاوا إسلوب التداول المتأرجح حيث أنه وبالرغم مِن ظن الجميع بأنه تاجر يومي فإن الحقيقة دون ذلك تماماً فإن الإسلوب الأساسية الذي يتبعه هو إسلوب التداول المتأرجح حيث يقوم بعملية التحليل الفني لتحديد أدنى نقطة للدخول في مركز ، كما أنه صياد قاع ، ويتطلع تاكاشي كوتيغاوا لشراء أصول ذروة البيع للربحح مِن تغير الإتجاه التصاعدي في السعر ، ومِن الجدير بالذكر أن تاكاشي كوتيغاوا يميل وبشكل كبير للإحتفاظ بمراكز تداوله قصيرة الأجل ولمدة تتراوح بين يومين إلى ستة أيام كحد أقصى ، وفي بعض الحالات النادرة تستمر الفترة لتصل إلى إسبوع كامل.

بالتالي فإنه يُمكن وصف إسلوب تاكاشي كوتيغاوا بأنه تاجر متأرجح ، ومِن الجدير بالذكر أنه أبداً لا يُحبز تركيز كافة إستثماراته في سلة واحدة وإنما يُحبذ دوماً تنويع إستثماراته ، لدرجة أنه وفي العام 2018 قام بشراء مبنى إداري كامل في وسط مدينة أكيهابار لقاء تسعة مليار ين ياباني أي حوالي 77 مليون دولار فقط لأنه كان يمتلك سيولة ويرغب في تنويع إستثماراته ولأن تداول الأسهم قد تباطأ بعض الشيء ، وفي نهاية العام 2018 وصلت ثروته إلى 21.8 مليار ياباني أي ما يُعادل 158 مليون دولار.

أضف تعليق