مميزات وعيوب استراتيجية حل المشكلات في التدريس

استراتيجية حل المشكلات في التدريس هي طريقة تساعد الشخص على التعامل مع المشاكل التي يواجهها وإيجاد الحلول المناسبة لها ، كما تساعده في اكتساب المعرفة والمفاهيم العلمية والاستفادة منها فيما بعد. ووجود بيئة مواتية لتحقيق هذه الأفكار.

تعرف علي استراتيجية حل المشكلات في التدريس

استراتيجية حل المشكلات في التدريس
استراتيجية حل المشكلات في التدريس

في عام 1971 ، أسس مارفن جولدفريد وتوماس دي زوريلا استراتيجية لحل المشكلات وإيجاد حلول لها. تتكون هذه الاستراتيجية من خمس خطوات :

  • تحديد المشكلة والتعبير عنها : حيث تكون المشكلة واضحة وحقيقية ومحددة في شكل أسئلة صريحة ودقيقة.
  • تحديد الهدف من المشكلة : تختلف طبيعة المشكلة من مشكلة إلى أخرى ، لذلك من الضروري تحديد هدف لإيجاد حلول لها.
  • وجود بدائل لحل المشكلة : تطوير بدائل تهدف إلى حل المشكلة.
  • عرض النتائج: يعرض نتيجة المشكلة بعد إيجاد حل.
  • تقييم النتائج : وتقيم النتيجة حسب قبول النتيجة ورفضها.

ما هي المشكلة ؟

استراتيجية حل المشكلات في التدريس
استراتيجية حل المشكلات في التدريس

هي حالة يواجهها الإنسان ولا تصل إلى حل ، لذلك فهو مرتبك ومتفاجئ ولا يعرف ماذا يفعل عندما يتعرض لأي مشكلة ، ولا يمكنه إيجاد حل للمشكلة عندما لا يكون لديه خبرة. أو واجه مشكلة من قبل ، بل يجب عليه أن يبذل جهده ويريد خبراته من أجل تجنب ما هي المشكلة التي تواجهها.

قد يهمك قراءة

الفرق بين الطريقة والأسلوب والاستراتيجية في التدريس

مزايا وعيوب استراتيجية حل المشكلات في التدريس

استراتيجية حل المشكلات في التدريس
استراتيجية حل المشكلات في التدريس

مزايا استراتيجية حل المشكلات في التدريس

تعتمد استراتيجية حل المشكلات على أسس وميزات حديثة ، أبرزها ما يلي:

  • تتوافق هذه الإستراتيجية مع العملية التدريسية للمعلمين ويجب أن يكون هناك هدف يسعى المتعلم إلى تحقيقه.
  • استراتيجية حل المشكلات شبيهة بالبحث العلمي ، وهي تدرب الطالب على خطوات البحث العلمي بطريقة مميزة وصحيحة ، وتنمي روحه الاستقصائية.
  • تعتبر هذه الطريقة لتمكين الطالب من الاستفادة من خبراته في التعليم.
  • تتميز هذه الطريقة بأنها وسيلة من وسائل التفكير العلمي والإيجابي والمعرفة العلمية.
  • هذه الإستراتيجية طريقة لتعليم العلوم ومشاركتها في تطوير الذات ، لأن هناك حلولاً للمشاكل.

عيوب استراتيجية حل المشكلات في التدريس

بالرغم من هذه المزايا ، إلا أن هناك بعض العيوب في استراتيجية حل المشكلات ، ومنها:

  •  يؤدي التدريس في هذه الإستراتيجية إلى وقوع الطالب في العديد من المشاكل ، وتدمير جوهره ، والبحث عن حل للمشكلة.
  • فشل الطالب في إيجاد حل لمشكلته بنفسه.
  • تزود هذه الاستراتيجية الطالب بقدر ضئيل من المعلومات وكذلك المادة العلمية.
  • تتطلب هذه الإستراتيجية وقتًا وجهدًا لإيجاد حل للمشكلات ، لذلك من الممكن تدريب الطلاب على الطريقة العلمية لحل المشكلات.

دور المعلم في استراتيجية حل المشكلات

  • لتطوير أفكار جديدة حول حل المشكلة ، دون أن يكون لديك أي روتين أو تقليد لحل المشكلة.
  • يجب على المعلم التأكد من أن الطالب يفهم المشكلة ويعبر عنها بطريقة جيدة.
  • تحذير من قيام المعلم بإعطاء الطالب حلاً للمشكلة بشكل مباشر أو غير مباشر.
  • معرفة المعلم بمهارات الطالب ومعرفته من خلال تحليل الأنشطة التعليمية لإيجاد حل لمشكلة الطالب.

أهداف حل المشكلات الاستراتيجية

  • فهم معنى استراتيجية حل المشكلات.
  • حدد مجموعة من النتائج لاستراتيجية حل المشكلات.
  • – وجود اقتراحات وأفكار لاستراتيجية حل المشكلات.
  • العوامل المؤثرة في حل المشكلات.
  • معرفة أهمية استراتيجية حل المشكلات.
  • وضوح إيجابيات وسلبيات استراتيجية حل المشكلات.
  • وجود مبادئ وخطوات لاستراتيجية حل المشكلات.

استراتيجية حل المشكلات في التدريس بالإضافة إلي مميزات وعيوب استراتيجية حل المشكلات في التدريس قد تناولناها في الموضوع هنا مع دور المعلم في استراتيجية حل المشكلات وأهداف حل المشكلات الاستراتيجية ووضحنا لمحة تاريخية عن استراتيجية حل المشكلات في التدريس ، ونتمني أن يكون الموضوع مفيد للجميع .