استراتيجية القفل والمفتاح تعرف عليها بالتفصيل

استراتيجية القفل والمفتاح من الاستراتيجيات التي يبحث عنها الكثيرون، وذلك لأنها من أفضل الاستراتيجيات في التعلم ويمكنها أن تفيد الطلاب في أي مرحلة عمرية، كما أنها تفيد المعلمين وتعود بالنفع على المنظومة التعليمية بأكملها.

تعرف علي استراتيجية القفل والمفتاح

استراتيجية القفل والمفتاح
استراتيجية القفل والمفتاح

تعتبر هذه الاستراتيجية واحدة من أفضل استراتيجيات التعلم النشط منذ أن ظهرت إلى النور، وتعريفها بالتفصيل يتمثل في الآتي:

  • هي عبارة عن طريقة تعليمية يتبعها المعلمون بهدف تعزيز مهارات الطلاب، مثل تعزيز مهارة البحث، والاستنتاج، والقراءة، والكتابة.
  • كما أنها تساهم في زيادة معرفة الطلاب وتمدهم بالكثير من المعلومات القيمة.
  • يمكن تطبيق هذه الاستراتيجية في جميع المراحل الدراسية خاصةً في المرحلة الابتدائية منذ بدء تأسيس الأطفال، وذلك لأنها تعتمد على المجسمات التي تلفت انتباههم.
  • المبدأ العام لهذه الاستراتيجية يقوم على تصميم مجموعة من الأقفال المخصص لها مجموعة من المفاتيح.
  • ويكون لكل قفل مجموعة من الأسئلة تكتب إجاباتها على الأقفال، وكل ما على الطالب القيام به هو اكتشاف الجواب الصحيح ليتمكن من فتح القفل بالمفتاح الخاص به.
  • تشكلت استراتيجية القفل والمفتاح والهدف من ورائها هو تنشئة جيل واعِ وعلى قدر عالي من الثقافة ويمكن الاعتماد عليه في بناء وطنه والنهوض به.
  • يمكن القول إن الهدف الأسمى لهذه الاستراتيجية هو تعزيز دور الطالب في الحصة الدراسية، وإشراكه في المهارات والخبرات المختلفة.
  • وذلك يفيد العملية التعليمية ويجعلها أسهل، فبدلًا من أن يقدم المعلم المعلومات ويستمع إليها الطالب؛ أصبح الجميع مشارك.
  • السبب وراء انتشار استراتيجية القفل والمفتاح أنها ساعدت الطلاب على عدم الشعور بالركود في الحصة الدراسية.
  • بل أصبحوا يتفاعلون تفاعل حيوي مع بعضهم البعض ومع المعلمين بصورة كبيرة.

شاهد أيضا

وظائف إدارة الأعمال في التعليم

أهداف استراتيجية القفل والمفتاح

استراتيجية القفل والمفتاح
استراتيجية القفل والمفتاح

هناك الكثير من الأهداف التي تسعى هذه الاستراتيجية لتحقيقها، وأبرز هذه الأهداف هو ما يلي:

  • من الضروري تعليم المعلمين هذه الاستراتيجية لأنها تهدف في الأساس إلى تطوير الوسائل التعليمية وتعليم الطلاب بالطرق الغير تقليدية.
  • يمكنها أن تحمل الطالب مسؤولية نجاحه الشخصي ثم نجاح مجموعته، كما أنها تكسبه مهارات ضبط النفس والتفكير الابتكاري.
  • من أهم أهداف هذه الطريقة توطيد العلاقة بين المعلمين وطلابهم؛ وذلك لأنها تزيد من التواصل الإيجابي بينهم طوال فترة تطبيقها.
  • تعزز التعاون بين الطلاب وتحثهم على العمل الجماعي فيما بينهم، بالإضافة لأنها تنمي قدرات الطلاب العقلية وتعززها بصورة كبيرة.
  • يمكنها أن تقضي على مبادئ العملية التعليمية التقليدية والتي عفيَّ عليها الزمن والتي تعتمد في الأساس على جعل الطالب معتمد على المعلم لتحصيل المعلومة.
  • كما أنها تقضي على الجمود الفكري عند غالبية الطلاب، ويمكنها ان تعزز عملية التفكير لديهم خاصةً التفكير الإبداعي.
  • تساعد الطالب في تجهيز نفسه حتى يختاره المعلم للمشاركة وعرض الإجابة التي تدور في ذهنه.
  • كما أن أكبر فائدة لها خلق جو تنافسي بين الطلاب وبعضهم البعض، وتنمية اعتمادهم على أنفسهم فقط.
  • فضلًا عن أنها تسهل فهم المعلومات على الطلاب وتجعلهم أكثر قدرة على دراستها وحفظها في الذاكرة بعيدة المدى.
  • تساهم هذه الاستراتيجية في تشجيع الطلاب على الدراسة والاجتهاد لتحصيل أكبر معلومات تفيدهم أثناء المشاركة، وتشجعهم على الاندماج والمشاركة في الحصص الدراسية والتفاعل بشكل إيجابي.

اقرأ أيضا

أول من أدخل النظام التعليمي المجاني في المملكة هو

خطوات استراتيجية القفل والمفتاح

هناك مجموعة من الخطوات المتبعة في استراتيجية القفل والمفتاح والتي تساعد المعلمين بصورة كبيرة على تعزيز تفاعل الطلاب معهم في الحصة الدراسية، وهذه الخطوات تتمثل في:

  • في البداية يجب على المعلم أن يقسم الطلاب الموجودين في الفصل إلى عدة مجاميع صغيرة، ويجب ألا يزيد عدد المجموعة الواحدة عن 5 طلاب.
  • والجدير بالذكر أن المعلمين يجب عليهم أن يراعوا عند تقسيم الطلاب أن يكون هناك تجانس في مهارات الطلاب وخبراتهم.
  • فمن الضروري أن تكون خبراتهم متنوعة وهناك عدة مهارات في المجموعة الواحدة والتي تتدرج بين المبتدئ والمتوسط.
  • بعد ذلك يجب على المعلم أن يجهز ويصمم عدد من المجسمات على شكل الأقفال والمفاتيح، وأن يكتب مجموعة من الأسئلة على كل قفل، مقابلها إجابتها على كل مفتاح.
  • بعد ذلك يجب تثبيت الأقفال على السبورة، من ثم بعثرة الإجابات على الطاولة الخاصة بالمجموعة التي ستشارك في الإجابة.
  • من ثم فيجب على المعلم اختيار واحد من الطلاب بشكل عشوائي ليقوم باختيار قفل معين، وبعد اختياره له يقوم بقراءة السؤال ثم يبدأ في البحث عن إجابة له.
  • إذا قام الطالب باختيار الإجابة الصحيحة فيجب على المعلم أن يضم المفتاح إلى الميدالية الخاصة بمجموعة الطالب.
  • ثم تكرر الخطوات نفسها حتى ينتهي عدد الأقفال بالكامل، وتضاف كافة الأقفال إلى الميدالية الخاصة بكل مجموعة.
  • ثم تفوز المجموعة التي تمكنت من تجميع أكبر عدد من المفاتيح والتي تكون قد أجابت على أكبر عدد من الأسئلة بطريقة صحيحة.

أمثلة على استخدام استراتيجية القفل والمفتاح

استراتيجية القفل والمفتاح
استراتيجية القفل والمفتاح

هناك الكثير من الأمثلة على استراتيجية القفل والمفتاح والتي يمكنها أن تفيد المعلمين في كل المراحل التعليمية، والتي تتمثل في:

  • من أشهر الأمثلة قيام معلم في إحدى الحصص من حصص مادة العلوم بتجهيز مجموعة من الأقفال التي بها عدة أسئلة من مادة العلوم.
  • وجهز بعدها عدة من المفاتيح المحتوية على إجابات لهذه الأسئلة وبدأ في التحضير إلى استراتيجية القفل والمفتاح.
  • بعد ذلك ثبت المفاتيح على السبورة وقسم الطلاب إلى 4 مجموعات كل مجموعة بها 4 طلاب، ثم اختار الطالب أحمد من المجموعة الثانية.
  • قام أحمد بسحب القفل وكان يوجد به سؤال: ما عدد الكواكب في المجموعة الشمسية، وما هو أكبر نجم في الكوكب؟
  • بدأ أحمد بالبحث عن الإجابة بين كافة المفاتيح الموجودة على الطاولة ووجد أن الإجابة متمثلة في ثمانية كواكب، وأكبر نجم هو الشمس.
  • ثم سحب بسام من المجموعة الأولى السؤال الثاني والذي يقول ما الفرق بين الكائنات الحية والغير حية؟
  • وبدأ في البحث عن إجابة إلى أن وجد أن الفرق هو أن الكائنات الحية تأكل وتشرب وتتنفس عكس الغير حية التي لا تأكل ولا تتحرك ولا تنمو.
  • واستمر الطلاب في اختيار الأسئلة والبحث عن إجابات لها إلى أن انتهت الأقفال والمفاتيح كلها؛ حتى إن الطلاب تمكنوا من الإجابة على الأقفال كبيرة الحجم التي تحتوي على أسئلة القدرات.
  • وتساهم هذه الأسئلة الصعبة في خلق جو من المنافسة الشريفة بين الطلاب وبعضهم البعض.
  • خاصةً الطلاب ذوي القدرات العالية الذين تمكنوا من الإجابة على الأسئلة بكل سهولة وكانت لهم بمثابة تحفيز.
  • الجدير بالذكر أن المعلم يكون مخصص أقفال بألوان معينة لإعطائها لدى الطلاب بحسب معرفته بقدرتهم الذهنية.
  • ولا يمكنه أن يعطي أسئلة القدرات العالية إلى طالب من الطلاب ذوي القدرات المتوسطة حتى لا يسبب له إحباط.
  • وبذلك نجد أن الطلاب فهموا الدرس كاملًا، وتمكنوا من نقل الإجابات إلى الذاكرة طويلة المدى، وذلك سيساعدهم بصورة كبيرة في تذكر الإجابة عند الحاجة لها في المستقبل.

شاهد من هنا

عيوب الوسائل التعليمية

استراتيجية القفل والمفتاح من أفضل الاستراتيجيات التي أدخلت إلى النظام التعليمي وأقواهم، ولها دور كبير في تعليم الطالب العديد من الأشياء المهمة، ويجب على جميع المعلمين البحث عنها للاستفادة منها خاصةً وإن كان عدد الطلاب في الفصل قليل ويمكن للمعلم أن يجعلهم يتفاعلون مع بعضهم البعض.