أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة

أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة خلال فترة زمنية قصيرة يوجد منها خيارات كثيرة، حيث يوجد في الغذاء دواء لكل داء، ولهذا يجب التركيز على نوعيات الطعام الذي نقوم بتناولها بعد التعرض إلى عمليات جراحية صعبة، أو بعد التعرض إلى جروح عميقة، لأنها تؤثر على مدى كفاءة العمليات الحيوية داخل الجسم وبالتالي تؤثر بشكل أو بآخر على مراحل الشفاء.

أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة

أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة
أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة

يوجد نوعيات أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة أكثر من غيرها، لذا يمكن الاختيار من بينها ما يتناسب مع رغبتك وحالتك الصحية، وفيما يلي نعرضها:

الأطعمة التي تحتوي على البروتين

  • البروتينات تمثل أهم العناصر الغذائية التي تعمل على تعزيز عملية التئام الجروح، وذلك لأنها تعلب دور مهم وفعال في بناء أنسجة الجسم.
  • تساعد في الحفاظ على مستوى السوائل في الجسم، بالإضافة إلى أنها تعمل على تقوية الجهاز المناعي.
  • خيارات الأغذية التي تحتوي على كمية كبيرة من البروتينات كثيرة ومنها اللحوم بجميع أنواعها فهي غنية بالبروتين بالأخص تلك التي يوجد بها نسبة من الدهون فهي تعزز التئام الجروح بسرعة.
  • يوجد في الأسماك عناصر وبروتينات تساعد على تعزيز التئام الجروح بسرعة، وكذلك الحليب ومشتقاته، والبيض والمكسرات.

شاهد أيضا

تحاميل هيما جل للمساعدة في التئام الجروح

الخضروات الورقية

  • تمثل الخضراوات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن عنصر مهم للغاية يساهم في تعزيز التئام الجروح العميقة لأنها تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن والبروتين، لذا تساعد على التئام الجروح بسرعة.
  • أهم أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة ضمن الخضراوات الورقية هي (الخس، والبروكلي، والملفوف، والسلق، والجرجير).

الأطعمة الغنية بالمعادن

  • جميع أنواع الأطعمة الغنية بالمعادن (الحديد، والمغنيسيوم، والزنك) تساهم في تعزيز التئام الجروح بشكل سريع.
  • تمتلك مثل هذه الأغذية دور بارز في تجديد وتقوية الأنسجة، ومن أهمها (اللحوم الحمراء ـ العدس ـ الفول ـ المكسرات ـ الزبادي).

اقرأ أيضا

هيلوسول Healosol اسبراي لسرعة التئام الجروح

أطعمة تعزز التئام الجروح بسرعة

تتوفر أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة كثيرة، ولكن ليس جميعها تقدم نفس النتائج، وفي هذه الفقرة سنتطرق إلى أفضل مجموعات أطعمة تعزز عملية شفاء الجروح العميقة، ومنها:

الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج

  • طالما نسرد أبرز أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة علينا ذكر الأغذية الغنية بفيتامين ج الذي يعتبر من الفيتامينات التي تساهم في تسريع عملية شفاء والتئام الجروح.
  • أهم وأغنى مصادر فيتامين ج هي (المأكولات الحمضية، والفلفل الأحمر، وفواكه مثل الكيوي، والمانجا، والأناناس، والبرتقال، والجوافة.

الكربوهيدرات

  • تحتل الكربوهيدرات مكانة مهمة بين قائمة أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة، وذلك لأنها تساهم في تعزيز إنتاج الطاقة داخل جسم الإنسان بدلًا من البروتينات التي يتم استهلاكها خلال عملية التئام الجروح.

الدهون

  • تساهم الأحماض الدهنية في إعادة بناء جميع الأنسجة المتضررة، وبهذا نستطيع عن طريق ضم الدهون الصحية إلى النظام الغذائي اليومي التعجيل بعملية التئام الجروح.
  • أهم أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة ضمن الدهون هي (الأجبان، ومشتقات الحليب، الزيوت النباتية الطبيعية الغير مهدرجة مثل زيت الزيتون، والأسماك الدهنية مثل السلمون، والدهون الحيوانية الطبيعية من زبدة وسمن.

الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C

أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة
أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة
  • الأطعمة والأغذية التي تعزز التئام الجروح العميقة أغلبها يحتوي على قدر كبير من فيتامين سي، وذلك لأنه يساهم في تجديد الخلايا، والأنسجة التالفة.
  • أهم أنواع الأغذية التي تحتوي على هذا الفيتامين هي بعض الخضروات، ومنها: (البروكلي، والقرنبيط، والسبانخ، والطماطم، والملفوف)، وعدد من الفواكه، ومنها: (التوت البري، والفراولة، والجوافة، والليمون، وكذلك البرتقال، والأناناس، والكيوي).

أغذية لا بد من تجنبها في حالة الإصابة بجروح عميقة

بعد توضيح أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة علينا أن نتطرق إلى ذكر أبرز الأغذية التي تحد من قدرة الجسم على التعافي وتقلل من كفاءة عملية التئام الجروح، ومنها:

  • جميع أنواع الأطعمة الغنية بالسكر الأبيض.
  • المشروبات الغازية.
  • المشروبات الكحولية.
  • الأطعمة المصنعة.
  • المأكولات السريعة

نصائح من أجل تسريع عملية الجروح

بعد التعرف على جميع الـ أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة علينا عرض عدد من النصائح التي تعزز فعالية هذه الأغذية في معالجة والتئام الجرح بدون الإصابة بأي مضاعفات، ومن أبرز هذه الإجراءات ما يُعرض في النقاط التالية:

  • الحرص على التنويع في المواد الغذائية والأطعمة بصفة يومية لضمان الحصول على قدر كافي من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسم الإنسان.
  • الإكثار من تناول السوائل بالأخص بين الوجبات في صور متنوعة ومن أهمها الماء، والمشروبات العشبية والعصائر الطبيعية.
  • تجنب تناول الطعام السريع والغير صحي بالأخص ذلك الذي يحتوي على قدر كبير من السكر المصنع، والأملاح غير الطبيعية، والمأكولات المقلية.
  • الحرص على الحفاظ على توازن نسبة السكر في الدم، وذلك لأن كلما زادت نسبة السكر سيؤدي هذا بطبيعة الحال إلى بطء عملية الشفاء.
  • تجنب استخدام مادة الكحول في تنظيف الجروح العميقة، لأن هذا الفعل سيؤدي إلى الإضرار بالأنسجة.
  • تجنب ملامسة أو العبث في البثور التي تنتج عن الجروح، وذلك لأن إزالة مثل هذه القشرة يعني إزالة الطبقة الواقية للأنسجة والجلد.
  • يجب الرجوع إلى الطبيب حال تعرض المصاب إلى أي مضاعفات متعلقة بالإصابة بالجروح العميقة ومنها (الحكة، والشعور بنبض في الجرح، وارتفاع درجة الحرارة).
  • الحرص على تجنب تعرض الجرح إلى الأوساخ والأتربة، لذا يفضل تغطيته عند الخروج من المنزل.
  • يجب على المصاب تجنب استخدام أي زيوت أو دهون بشكل مباشر على الجرح لأن هذه العادة لا تعجل من شفائه، بل أحيانًا تزيد الوضع سوء، لذا يفضل استخدام كريمات الدهان الموضعية بدلًا من هذه المواد.
  • الحرص على تنظيف الجرح بالماء البارد.
  • الحرص على استخدام المضادات الحيوية بهدف الحد من فرصة إصابة الجرح بالعدوى.
  • إزالة الضمادات الموجودة على الجرح بلطف، والحرص على عدم التعامل بعنف مع الجرح حتى لا يزيد وضعه سوء.
  • مصابي داء السكري الذين يعانون من جروح عميقة عليهم المتابعة مع طبيب متخصص لضمان اكتمال رحلة التئام الجرح على خير.

أهمية الطعام في التئام الجروح العميقة

أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة
أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة

تظهر أهمية الطعام في عملية التئام الجروح بوضوح بعد التعرف على أبرز أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة، وفيما يلي نسلط الضوء أكثر على هذه الأهمية:

  • عندما يتعرض الشخص إلى جرح في منطقة ما في جسده يبدأ الجسم في تكوين خلايا وأنسجة جديدة وذلك عن طريق استهلاك مواد موجودة بالفعل في الجسم ومنها (الزنك، والبروتينات، ومضادات الأكسدة).
  • لكن سيكون من الصعب البقاء على استهلاك ما يحمله الجسم من عناصر طوال الوقت لتعزيز عملية التئام الجروح وذلك لتجنب خسارة قدر كبير من الكتلة العضلية مما يؤدي بطبيعة الحال إلى بطء عملية التئام الجروح.
  • لذا يفضل الاعتماد على مخزون هذه العناصر في المواد الغذائية التي تعويض نقص أي من هذه المواد، والعناصر، والفيتامينات والمعادن، وذلك عن طريق الطعام المتنوع الذي يقوي من الأنسجة ويحارب الإصابة بالعدوى.

شاهد من هنا

مرهم درمازين Dermazin لعلاج الحروق والجروح

أغذية تساعد على التئام الجروح العميقة من أبرزها كانت البروتينات بجميع أنواعها، وذلك لأنها تعزيز من كفاءة العمليات الحيوية بجميع أشكالها والتي يكون من أبرزها التئام الجروح، بالإضافة إلى أن اختيار نوعيات طعام صحيحة يساهم في تجنب إصابة الشخص بمرض أو عدوى بعد الإصابة بمثل هذه الجروح، ويجعل عملية الشفاء بسيطة وتمر بشكل آمن وبصورة طبيعية.